مقابلة مع Maria Cristina Buccellati مديرة قسم التسويق في دار Buccellati للمجوهرات

ديما فرحات

مقابلة مع Maria Cristina Buccellati مديرة قسم التسويق في دار Buccellati للمجوهراتتدير Maria Cristina Buccellati قسم التسويق في دارBUCCELLATI، تمشي على خطى أجدادها المؤسّسين وتحافظ على الهويّة الإيطاليّة الأصيلة. تؤمن بالفنّ، التراث والحضارة، وتحرص على نقل كلّ تلك المزايا إلى النساء اللّواتي يعشقن المجوهرات. التقينا بها في بوتيك Aishti في بيروت وتحدّثنا أكثر عن الدار.   

 

  • كيف تصفين أسلوب الدار؟ أسلوب دار Buccellati يتخطّى الزمن، أي أنّ تصاميمها تبقى دائماً على الموضة، فما ارتدته جدّتي يليق بي وبابنتي من بعدي. نحن لا نتبع الصيحات، بل نتمتّع بهويّة لا يحدّها زمن.

 

  • ما هي نقاط القوّة والضعف في شركة تديرها العائلة، مثل Buccellati؟ لا يوجد أيّة نقاط ضعف، لأنّ أفراد العائلة يدعمون بعضهم البعض، كما نتشارك فلسفة العمل نفسها. لذا، كلّ شيء إيجابيّ.

 

  • كيف تحافظين على هويّتكِ الخاصّة، مع العلم أنّ الدار في طور نموّ سريع؟ أعتقد بأنّ أهمّ أمرٍ بالنسبة لنا هو عدم فقدان هويّتنا. لذا، قمنا بتأسيس مدارس لمساعدة الحرفيّين في العمل، ولدينا الكثير من اليد العاملة التي تستطيع أن تحافظ على مستوى النوعيّة، التصميم والأسلوب نفسه. التصميم متوارثٌ من جيل إلى آخر، فهذا الأمر موجودٌ في الدم ولن يفقد هويّته أبداً.

 

  • هل التغيير في مجال الموضة يؤثّر على عملكِ؟ على الإطلاق، فكلانا نمشي في مسارين متوازيين مختلفين.

 

  • لماذا اخترتِ Elisa Sednaoui لتكون الوجه الإعلانيّ للدار؟ هي جميلة، أنيقة ونصف إيطاليّة!

مقابلة مع Maria Cristina Buccellati مديرة قسم التسويق في دار Buccellati للمجوهرات

  • هل هناك تصميم أيقونيّ لدى دار Buccellati؟ نعم، هذا العقد الذي صمّمه جدّي في الثلاثينيّات معاصر وعمره 86 عاماً.

 

  • العالم الرقميّ هو الأهمّ اليوم، فهل تعتقدين أنّ التجارة الإلكترونيّة مناسبة لدار Buccellati؟ هذا ممكن، لكن ينطبق الأمر على بعض التصاميم. في الواقع، عندما تشتري قطعة مجوهرات، عليك تجربتها، إلّا إذا كان خاتماً صغيراً. فالقطع الثمينة والفريدة لا يمكن شراؤها عبر الإنترنت، بل تحتاج إلى مَن يجرّبها ويتعرّف على قصّة الدار وسط فريق العمل.  

 

  • هل تعتقدين بأنّ على النساء استثمار أموالهنّ دائماً في شراء الأحجار الكريمة؟ دارنا لا ترتكز على الاستثمار، فالمرأة تشتري التصميم لأنّها تحبّ الفنّ، التاريخ والتراث. على مجوهرات الدار أن تعزّز شعوركِ بالجمال، بدلاً من الثراء.

 

  • كيف يعمل القسمان التجاريّ والإبداعيّ معاً؟ يعملان معاً لكن في الوقت نفسه، يبقى الحرص على عدم تدخّلهما في عمل بعضهما البعض.

 

  • تصميم قطعٍ خاصّة وفق طلب السيّدة، خدمة رائجة في مجال تصميم المجوهرات، فما رأيكِ بها؟ لطالما قدّمنا هذه الخدمة، فـ75% من ابتكاراتنا فريدة، معظمها صمّم خصيصّاً بطلب من الزبائن. لكن ليس من الضروريّ أن تكون القطعة مصمّمة بطلبٍ من إحداهنْ، فأحياناً تكون مستلهمة من جمال امرأة معيّنة.  

 

  • ما رأيكِ بأسلوب النساء العربيّات فيما يتعلّق بالمجوهرات؟ هل يختلف عن النساء الأوروبيّات؟ غالباً ما تقوم النساء العربيّات بالمقارنة ويصرّحن بأنّ أسلوبهنّ شرقيّ. أعتقد أنّهنّ جميلات وأحبّ أسلوبهنْ.

 

اقرئي أيضاً: المصمّم Riccardo Tisci يغادر دار Givenchy بعد رحلةٍ دامت 12عام

دار مجوهرات Giampiero Bodino تطلق للمرّة الأولى مجموعة ساعات خياليّة خلال أسبوع الموضة الباريسيّ لربيع 2017

تابعينا

Website by WhiteBeard
إحصلي على تطبيق   جمالكِ   على الـiPad     إضغطي هنا