كيم كارداشيان تلجأ إلى الليزر لشدّ سرّة بطنها بعد الإنجاب

يارا ضومط

لا نستطيع أن ننكر كم تغيّر جسم كيم كارداشيان بعد إنجاب مولودها الثاني Saint في شهر ديسمبر 2015، لكن الأمر لم يكن بهذه السهولة بل على العكس تماماً. كيم مارست الرياضة بانتظام واتبعت حمية Atkins حتّى تمكّنت أخيراً من خسارة 31 كيلوغرام. إضغطي هنا للمزيد من التفاصيل حول ما فعلته كيم لخسارة الوزن الزائد بعد الإنجاب.

لكن يبدو أنّ نجمة تلفزيون الواقع ليست راضية عن جسمها 100%، وهي قد لجأت مؤخراً إلى تقنيّة غير جراحيّة لتعديل منطقة في جسمها، عجزت عن تحسين شكلها من خلال التمارين والدايت.

"كلّ سيّدة أنجبت طفلاً واحداً أم أكثر تفهم جيّداً كيف يؤثّر الإنجاب على سرّة البطن وكم يغيّرها." هذا ما قالته Kim Kardashian في فيديو نشرته على سناب شات أثناء تواجدها في عيادة طبيب الجراحة التجميليّة Simon Ourian، حيث خضعت لجلسة ليزر تهدف إلى شدّ سرّة البطن وجعلها تبدو طبيعيّة وجميلة. كيم اعترفت أنّ هذه التقنيّة غير الجراحيّة والتي تعتمد على الليزر مؤلمة للغاية لكنّها تستحق العناء وقد نصحت كلّ أمّ جديدة بالخضوع لها.

إذاً ما هي هذه التقنيّة وهل هي فعلاً مفيدة؟

هذه الطريقة غير جراحية، يتم خلالها استخدام الليزر لشدّ البشرة حول سرّة البطن وتجميل مظهرها قدر المستطاع. الليزر يعمل على تحفيز إنتاج الكولاجين وبالتالي شدّ البشرة في المنطقة حول سرّة البطن. هذه التقنيّة تتطلّب أكثر من جلسة بهدف الحصول على نتيجة مرضية نوعاً ما، لكن من الضروري الإشارة إلى أنّها لا تعد بإعادة شكل سرّة البطن إلى شكلها الأساسيّ قبل الإنجاب. في حال كنتِ تعانين من الجلد الإضافي الذي يتدلّى من سرّة البطن بعد الإنجاب، فهذه التقنيّة لن تفيدكِ أبداً. في هذه الحالة، من الضروري الخضوع لإجراء تجميلي آخر يحدّده الطبيب بحسب الحالة.

 

إقرئي أيضاً Kim Kardashian وزوجها Kanye يطلقان مجموعة أزياء مخصّصة للصغار

 

 

 

تابعينا

Website by WhiteBeard
إحصلي على تطبيق   جمالكِ   على الـiPad     إضغطي هنا