ما الذي يسيطر على علاقتكِ أكثر: الحبّ أم الخوف من خسارة الشريك؟

ساندرا العبود

 

ما الذي يسيطر على علاقتكِ أكثر: الحبّ أم الخوف من خسارة الشريك؟ ما الذي يسيطر على علاقتكِ أكثر: الحبّ أم الخوف من خسارة الشريك؟ قبل أن تجاوبي على هذا السؤال، عليكِ قراءة السطور التالية بتمعّن، لأنّها ستساعدكِ على الإجابة. نسبة الحبّ تختلف من شخص إلى آخر، لكن ما إن يصل العشق إلى حدّ الجنون حتّى تبدأ المخاوف من خسارة الطرف الآخر. لكلّ حالة حبّ طريقة في التعامل مع الشريك، سنكشفها لكِ في ما يلي، لتكوني على استعداد للردّ على سؤالنا.

 

 

إن كنتِ في حالة حبّ، هذا ما تفعلينه

  • تعطين الثقة: لأنّكِ تعيشين الغرام لحظة بلحظة، فأنتِ تضعين ثقتكِ بالطرف الآخر من دون الخوف من الغد. خيانة الشريك لكِ غير واردة ولا حتّى تفكّرين بالموضوع، لأنّكِ تعلمين بأن التفكير السلبي سيدمّر علاقتكِ مع زوجكِ.  

 

  • تتقبّلين الطرف الآخر: مهما كانت وجهة الطرف الآخر في أي موضوع، فأنتِ لا تتجادلين معه والسبب "عشقكِ له". طبعاً هذا لا يعني الرضوخ لأفكاره، وإنّما تحترمين رأيه وبالتالي تبدين وجهة نظركِ أيضاً من دون أي خلاف.

 

  • تفهمين بلغة العيون: العيون هي لغة لا يفهمما سوى العشّاق! أنتِ تعيشين الحبّ بلحظاته الجميلة من دون التفكير بما سيحدث لاحقاً، ممّا يدفعكِ إلى فهم الطرف الآخر يوماً بعد يوم.

 

  • تعبّرين عن مشاعركِ: تحبّين في معظم الأوقات أن تأخذي دور شريككِ في الغزل، فتقومين بإسماعه الإطراء الذي يخجله. حبّكِ له يدفعكِ إلى التعبير عن مشاعركِ من دون خوف أو تردّد، ما يجعلكِ سعيدة من الداخل.

 

إن كنتِ في حالة خوف من خسارة الشريك، هذا ما تفعلينه

  • تقومين بالسيطرة: خوفكِ من خسارة الشريك يدفعكِ إلى السيطرة ظنّاً منكِ أنّها طريقة للمحافظة عليه. لكن، للأسف هذه الوسيلة ستخرّب علاقتكِ مع الطرف الآخر تدريجياً.

 

  • تتدخّلين بأدق التفاصيل: "لا ترتدي هذا القميص"، "لماذا تضع هذا العطر" ، لماذا ولماذا... كل هذه التساؤلات تبدأ بالتكاثر عندما تصلين إلى مرحلة الحبّ الجنونيّ. تريدين تفسيراً لكلّ ما يقوم به، حتّى تتأكّدين أنّه لا يخونكِ ولتبعدي عنكِ الشكوك التي تروادكِ.

 

  • تنفعلين بسرعة: إن قام شريككِ بأية حركة أو تصرف ما لم يُعجبكِ، تغضبين فوراً من دون أن تسمعي وجهة نظره أو تبريره.

 

  • تغارين بشكل زائد: لم يعد للثقة مكان في علاقتكِ مع شريككِ، ممّا يدفعكِ إلى تقديم اتّهامات غير صحيحة ناتجة عن الغيرة الزائدة. لا تستطيعين الآن السيطرة على مشاعركِ وخصوصاً في ما يتعلّق بموضوع الغيرة.

 

إقرئي أيضاً: هذا ما يطلبه الرجل من شريكة حياته لعلاقة تضجّ بالحبّ والشغف

أسهل 7 طرق لكشف الشريك الكاذب: لن يتمكّن من خداعكِ بعد الآن

 

 

 

 

تابعينا

Website by WhiteBeard
إحصلي على تطبيق   جمالكِ   على الـiPad     إضغطي هنا