جوانا عريضة joana arida مدرسة الروابي للبنات

بلمح البصر، شغلت الناس وتصدّر اسمها البحث على Google. دخلت جوانا عريضة Joanna Arida عالم الشهرة من الباب العريض، من خلال شخصيّة رانيا المتنمّرة في مسلسل مدرسة الروابي للبنات، الذي يعرض على Netflix، لتصبح الوجه الجديد للجيل الجديد. مرحة، متعددّة المواهب وعفويّة، صفات تختصر شخصيّتها الديناميكية التي أطلّت بها أمام عدسة كاميرا "جمالكِ"، بكلّ حرفية وطاقة إيجابية. في هذه المقابلة، اكتشفنا أنّ نجمة غلاف عدد سبتمبر 2021 ليست فقط ممثّلة صاعدة، بل امرأة لا تحدّها العوائق، تحفّزها التحدّيات وتقول لا متى تريد، حتى لو كان عمرها 23 عاماً فقط. 

كيف بدأتِ تحصدين نجاح أوّل عمل تمثيليّ لكِ "مدرسة الروابي للبنات" وهل كنتِ تتوقّعين هذا النجاح؟
توقّعنا نجاح المسلسل في العالم العربي، لكن لم نتوقّع أن يصل إلى العالميّة. أنا ممتنّة حقّاً لهذا النجاح وللدعم الكبير. بالنسبة لحصاد النجاح، ما زلت في أوّل الطريق، فأنا طالبة في الجامعة، كليّة الهندسة المعماريّة، سوف أنهي تعليمي الأكاديمي بعد سنة تقريباً، عندذاك، سنرى ما يحدث.

بعد التخرّج، هل تنوين التفرّغ للتمثيل أو ستعملين في مجال تخصّصكِ؟
Leonardo DaVinci كان عالماً، فنّاناً، فيزيائيّاً... في الوقت عينه، فلِمَ لا يمكنني أن أكون كذلك أنا أيضاً؟ أؤمن بفلسفة الجمع بين عدّة أمور.

لماذا تمّ اختيارك لدور رانيا، وليس سواها من الشخصيّات؟ هل كنتِ لتختاري أداء دور آخر؟
في تجارب الأداء، تمّ اختياري لأداء دور نوف، وكان الأمر ممتازاً، لكنّني كنت أتمتّع بروح الفكاهة، الأمر الذي لفت النظر، فطلب منّي تجربة دور رانيا، وهكذا حصلت عليه. 

إلى أيّ حدّ تشبه شخصيّتكِ شخصيّة رانيا؟
القاسم المشترك بيني وبين رانيا، حسّ الفكاهة، العفويّة والطرافة.

جوانا عريضة joana arida مدرسة الروابي للبنات

يعالج المسلسل قضيّة التنمّر، ما الجزء الأصعب في التحوّل إلى شخصيّة متنمّرة؟
عند قراءتي للنصّ الذي يصف رانيا، لفتني ما كتب عنها، فقد وصفت بالشخصيّة الجيّدة. استغربت الأمر، فكيف لشخصيّة متنمّرة أن تكون جيّدة؟ سألت نفسي مراراً كيف يمكن لشخص أن يصبح شريراً؟ تعمّقت أكثر في شخصيّة رانيا لأكتشف أنّ الشرّ إنّما هو نتيجة الألم والمعاناة، وهو ما كانت تواجهه رانيا في منزلها.

هل عشتِ تجربة التنمّر في مرحلة من حياتكِ؟
تجربة التنمّر لا يمكن أن تنسى مهما رأيناها بسيطة أو سخيفة بعد فترة، ففي تلك المرحلة لا بدّ من أنّها كانت صعبة. لا يمكنني أن أنسى الفتاة التي كانت تلاحقني في المدرسة خلال الفسحة، فأمضي الوقت في الركض، دون أن أتمكّن من تناول وجبتي. 

كيف تختلف برأيكِ وجهة نظر المرأة والرجل في معالجة موضوع التنمّر، علماً أنّ مسلسل مدرسة الروابي كتب، أخرج وصوّر من قبل نساء؟ 
هناك دائماً اختلاف بين نظرة المرأة ونظرة الرجل للأمور. التنمّر وغيره من المواضيع الحسّاسة، التعبير عن المشاعر والمواجهات، كانت كلّها من منظور المرأة، ممّا أعطى المسلسل نكهة مميّزة، فشعرت وكأنّ هذه المواضيع لم تطرح منذ فترة طويلة، وهو أمر في غاية الأهميّة في عالمنا العربي. 

جوانا عريضة joana arida مدرسة الروابي للبنات

ما زال المجتمع العربيّ يعتبر مشاكل الصحّة النفسيّة  من المحرّمات، لكنّ المسلسل يعالجها بشكل مباشر، ما رأيكِ بذلك؟
عندما يكون الشخص حزيناً أو مكتئباً، يحاول إخفاء هذا الأمر، يتجاهله ولا يحاول معالجته. الصحّة النفسية مهمّة بقدر الصحة الجسدية، ويجب أن نكون أكثر انفتاحاً، أن نتكلّم ونحاول معالجة المشكلة تماماً، مثل أيّ مرض آخر. 

العادات والتقاليد طرحت أيضاً، برأيكِ كيف تستطيع الفتاة العربيّة التعبير عن نفسها وممارسة الحريّة الشخصيّة دون خوف من أحكام المجتمع؟
كثر يأخذون بعين الاعتبار كلام الناس، وبالتالي، يكبّلون أنفسهم بقيود أحكام المجتمع، لكن عندما تتحلّين بالثقة وتتقبّلين ذاتكِ، لن يزعجكِ هذا الأمر بعد ذلك. سوف تجدين السعادة عندما تعطين نفسكِ الأولوية. ركّزي على نفسكِ، لا على ما يقوله الآخرون. 

متى على الفتاة أن تقول لا؟
في أيّ وقت يستدعي ذلك. تقول لا متى تريد! عليها أن تعبّر عن رأيها دائماً... ومن دون خوف.

ما هي الصورة النمطيّة للبلدان العربيّة التي تريدين تغييرها؟
هناك ميل عند الجميع لتكوين أحكام مسبقة. فعند مشاهدة مسلسل ما مثلاً، قد نكوّن فكرة مسبقة عن شخص أو عن موضوع. أكثر ما يسعدني الانتشار الواسع لمسلسل مدرسة الروابي الذي يسمح بالتعرّف أكثر على العرب، واكتشاف مجتمعنا ومشاعرنا، وكم نحن محبّون وواعون ... لدينا مشاكل، ولدينا حلول أيضاً. 

هل تحلمين بالعالميّة وهل تعتقدين أنّ خلفيّتكِ العربيّة قد تمنعكِ من تحقيق هذا الحلم؟
رغم أنّني لست متأكّدة أنّ هذا ما أريده، إلّا أن الأكيد، هو أنّ المرأة تواجه دوماً التحدّيات. ففي الدول العربية، تواجه تحدّيات كونها امرأة، وفي الغرب كونها امرأة عربيّة، ولكن ذلك لا يشكّل سوى حافز بالنسبة لي للتقدّم وإثبات نفسي.

جوانا عريضة joana arida مدرسة الروابي للبنات

إذا طلبنا منكِ إطلاق هاشتاق يعبّر عنكِ، ماذا سيكون؟
نعناع، لأنني أحبّ النعناع جداً.

إذا كان لديكِ فرصة المشاركة في مسلسل يعرض حاليّاً، ماذا تختارين؟
The good doctor.

اختاري فنان معروف لغناء دويتو معه
Aurora.

لون ترفضين ارتداءه؟
الأزرق.

قطعة أزياء لا تملّين منها؟
الجوارب الملوّنة.

ما أكثر ما تحبّينه في ملامحكِ؟
عيناي، فعندما كنت صغيرة كان الجميع ينتقد حجمهما.

الوجبة الخفيفة Snack المفضّلة.
نعناع.

هل تمضين الكثير من الوقت على Tiktok؟
كلا، على انستقرام، انضممت إلى تيك توك منذ أسبوع فقط. 

ما هو الحساب المفضّل على Instagram؟
هو حساب ينشر "ميمز" عن الهندسة المعماريّة.

أغمضي عينيكِ وتخيّلي  مكانكِ المفضّل. أين أنت؟
على الشاطىء.

عادة تتمنّين التخلّص منها.
أقضم أظافري كثيراً، أطبّق طلاء الأظافر لأمتنع عن هذه العادة.