حليمة بولند عبد الصمد القرشيأثارت الإعلامية الكويتية حليمة بولند ضجة كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي بعد نشر فيديو لها عبر حسابها الرسمي في "سناب شات" عن تلقيها هدية أثناء تواجدها في أحد الفنادق الكبرى في الرياض بالسعودية. الهدية هي عبارة عن عطور ثمينة تبلغ قيمتها 3 مليون ريال، بالإضافة إلى زجاجات عطور مخصصة باسمها وأسماء أفراد عائلتها من صناعة عملاق العطور في السعودية، عبد الصمد القرشي وكتب بداخل الهدية عبارة "حليمة عبدالجليل بولند، أجمل جميلات الكون تحت رجلك جارية". 

حليمة بولند عبد الصمد القرشيحليمة بولند عبد الصمد القرشيأثار الفيديو الذي نشرته حليمة بولند الكثير من السخط والانتقاد، وانهالت تغريدات النساء السعوديات على حليمة بولند والشركة من العبارة واعتبرن المكتوب إهانة للمرأة فيما تصدّر الوسم "#عبدالصمد_القرشي_يسيئ_للإناث"، قائمة الأعلى تداولاً في السعودية. 

عقب الضجة الكبيرة التي أحدثها الفيديو، تبرأت شركة "عبدالصمد القرشي" السعودية للعطور من أن تكون قد أهدت حليمة بولند الهدية بهدف الترويج لمنتجاتها. وأكدت الشركة في بيان لها إشارة إلى الاتصالات والاستفسارات الواردة للشركة بشأن الفيديو المتداول عبر منصات التواصل الاجتماعي، أنها لم تتعاقد مع حليمة بولند لعمل إعلان، كما أنها لم ترسل لها أي هدية كما أشير في الفيديو المتداول. شددت الشركة على ضرورة استيقاء المعلومات من مصادرها الصحيحة عبر حسابات الشركة الرسمية على منصات التواصل الاجتماعي، كما تحتفظ الشركة بحقها في اتخاذ كافة الإجراءات القانونية المناسبة لحماية حقوقها وحقوق عملائها.

حليمة بولند عبد الصمد القرشيحليمة بولند عبد الصمد القرشي

وضع بيان الشركة السعودية حليمة بولند في موقف محرج حيث قامت بحذف الفيديو لاحقاً، وعادت وقالت عبر حسابها في موقع "سناب شات" إنها لا تعرف مرسل الهدية بالفعل. 

حليمة بولند عبد الصمد القرشيهذه لم تكن المرة الأولى التي تثير فيها حليمة بولند الجدل على مواقع التواصل الإجتماعي، هي المعروفة بأساليبها المستفزة وحياتها المثيرة للجدل. ونذكر على سبيل المثال، إستياء السعوديين من حليمة بولند على فيديو النادي الرياضي في السعودية التي ظهرت فيه مدربة تونسية لرياضة الكيك بوكسينغ وهي تؤديبعض الحركات الرياضية وحركات "الزومبا"، بينما تعلق الإعلامية الكويتية على أدائها بهدف الترويج للصالة الرياضية. كذلك، تلقت حليمة بولند إنتقادات كبيرة عقب اختيارها كوجهاً إعلانيا لحملة قيادة المرأة السعودية للسيارة وعبّر العديد من المغردين عن غضبهم من اختيار الفنانة الكويتية. 

وفي شهر يوليو الماضي، شغلت مشاركة الاعلامية حليمة بولند في مهرجان ديار العز بالباحة في محافظة العقيق بالمملكة العربية السعودية المتابعين وسط تضارب وتناقض التصريحات المتعلقة بهذه الزيارة، بعد نفي قيام إدارة فعاليات المهرجان توجيه دعوة لاستضافتها، وتأكيدها بالمقابل حضور الفعالية. 

أما مؤخراً، ضجت مواقع التواصل بخبر طلاق حليمة بولند من زوجها المحامي عبد الرازق العنزي، بعد زواج لم يستمر سوى 3 أشهر تقريباً، وقد لمحتّ بولند الى عودتها لممارسة نشاطاتها الفنية بعدما كانت قد اتخذت قرار الاعتزال عند زواجها إكراماً له، وكشفت صديقتها الدكتورة فوزية الدريع أن سبب الإنفصال الذي حصل يعود لطلب زوجها أن ترتدي النقاب، وهو الشيء الذي رفضته حليمة بولند لتصل الأمور إلى الطلاق. وعمدت حليمة بولند الى توثيق عدة جلسات تصوير لها أثناء زيارتها للبنان بعد إنتشار خبر الطلاق في وقت كثر الحديث عن أنها بصدد التحضير لبرنامج جديد ستطلّ فيه على الجمهور قريباً.