ما إن شكّل كلّ من Prince William والدوقة Kate Middleton ثنائي حتى أصبح محور أحاديث الجميع، هذا الأمر لم يختلف أيضاً بالنسبة إلى ولديهما، فـPrince George وPrincess Charlotte لهما حصّة بارزة في الأخبار المتعلّقة بالعائلة الملكيّة البريطانيّة وهما يلفتان دائماً الأنظار من ناحية جمالهما ومدى ظرافتهما. لا شكّ في أنّ الأمير ويليام وكيت ميدلتون يشكّلان عائلة "مثاليّة" جميلة ومرحة، فهما يبدوان في غاية السعادة مع طفليهما ويؤمّنان لهما كلّ العاطفة والحنان خلال إطلالاتهم سوياً.

تصرّفات الدوقة والأمير مع ولديهما أيضاً جذبت الأنظار ونالت حصّة كبيرة في تحليلها من قبل خبراء لغة الجسد، فعلى ماذا تدلّ هذه السلوك؟ كلّ التصرّفات التي يقوم بها الأمير ويليام وكيت ميدلتون مع الصغيرين وأدقّ التفاصيل تدلّ على مدى محبّتهما لهما وعلى أنّهم يريدان دائماً حمايتهما في كافّة المواقف. إنّهما من دون شكّ يسعيان إلى حماية طفليهما بشكلٍ شديد، ولغة الجسد هي خير دليل على ذلك. سنقدّم لكِ في هذا المقال أبرز معاني التصرّفات التي يقوم بها هذا الثنائي مع ولديهما بحسب خبراء لغة الجسد.

 

الإنحناء والنظر في عيون ولديهما

نلاحظ في كلّ إطلالت العائلة أنّ Kate Middleton وPrince William ينحنيان للتكلّم مع ولديهما وينظران في عيونهما. أشارت خبيرة لغة الجسد Patti Wood إلى أنّ هذا التصرّف يعني أنّ الوالدين هما مع تناغم تامّ مع طفليهما ويحاولان البقاء على المستوى نفسه معهما، ويدلّ أيضاً هذا السلوك على أنّ الولدين هما التركيز الأساسي لهما، بغضّ النظر عن عدد الكاميرات الموجودة أمامهما.

الأمير ويليام كيت ميدلتون الأمير جورج الأميرة شارلوت

الأمير ويليام كيت ميدلتون الأمير جورج الأميرة شارلوت

الأمير ويليام كيت ميدلتون الأمير جورج الأميرة شارلوت

الأمير ويليام كيت ميدلتون الأمير جورج الأميرة شارلوت

 

ملامسة الولدين

في إحدى زيارات العائلة الملكيّة إلى ألمانيا ولدى وصولها إلى المطار للقاء الفعاليّات، سعى كلّ من الأمير ويليام وكيت ميدلتون إلى طمأنة طفلتهما الأميرة شارلوت عبر وضع يدهما عليها. أكّدت خبيرة لغة الجسد أنّ الوالدين يسعيان بهذا التصرّف إلى التأكيد لطفلتهما أنّ كلّ شيء على ما يرام.

إنّ ملامسة الطفلين خطوة يقوم بها الوالدين دائماً، وكيت ميدلتون تلجأ في إطلالاتها مع الأمير جورج إلى وضع يدها على شعره ودعمه. هذه الخطوة تدلّ على أن كيت ميدلتون تمنح ابنها شعور بالمحبّة وتعطيه كلّ الراحة والطمأنينة، كما وأشارت خبيرة لغة الجسد  إلى أنّ الدوقة تسعى لحماية طفلها من الكاميرات بتصرّفها هذا.

الأمير ويليام كيت ميدلتون الأمير جورج الأميرة شارلوت

الأمير ويليام كيت ميدلتون الأمير جورج الأميرة شارلوت

 

العناق والقبلات

الأمير ويليام كيت ميدلتون الأمير جورج الأميرة شارلوتالعناق والقبلات هما من أفضل الطرق لإظهار أنّ الوالدين موجودين لدعم طفليهما. الصورة التي يعانق فيها الأمير ويليام ابنه خير دليل على ذلك، فالأمير جورج يبدو مرتاحاً للغاية؛ في هذه الصورة نرى أنّ ذراع الأمير ويليام الأيمن يعمل كمعقد لابنه، الأمر الذي جعل Prince George يشعر بالدعم. 

 

اقرئي أيضاً: صور الأميرة شارلوت خلال اليوم الأوّل لها في الحضانة: كيت ميدلتون خلّدت هذه الذكرة

صور الأمير جورج خلال اليوم الأوّل له في المدرسة من دون والدته