التألّق الدائم الذي تظهر به النجمات لا يعكس جمالهنّ الطبيعيّ، فهن أيضاً يعانين من مشاكل جماليّة التي يشاركننا إيّاها ممّا يزيد من ثقتنا بنفسنا ويحفّزنا ألّا نخجل من العقبات التي نعاني منها شخصيّاً مثل حبّ الشباب، تساقط الشعر وغيرها.

آخر مَن شاركتنا مشاكلها الجماليّة هي الممثّلة البريطانيّة Keira Knightley، التي أعلنت في مقابلة لها مع مجلّة Instyle UK أنّ شعرها الرائع والذي تتباهى به على السجّادة الحمراء ليس شعرها الطبيعيّ، بل هو عبارة عن شعرٍ مستعار كانت تضعه طيلة الوقت خلال السنوات الخمس الأخيرة. السبب يعود إلى طبيعة مهنة Keira. أدوارها التمثيليّة المتعدّدة فرضت عليها تغييرات دائمة في شكلها وخصوصاً شعرها، إذ كانت تعمد إلى قصّه وصبغه بألوانٍ متعدّدة بشكلٍ منتظم ما أدّى بالتالي إلى تساقط خصلاتها وتلفها.

تساقط الشعر مشكلة شائعة تعاني منها العديد من النساء اللواتي يخجلن من التحدّث عنها، على عكس كيرا التي صارحت معجبيها بالحقيقة على الرغم من كلّ الضغوطات التي تتعرّض لها نجمات هوليوود.

 

اقرئي أيضاً: الشعر المستعار هوس النجمات الجديد

6 فيتامينات ومكمّلات غذائيّة ستحفّز نموّ شعركِ وتجعله كثيف ولامع