تغيّر واضح طرأ على شكل وجه Bella Hadid وملامحها مع مرور السنوات، الشفاه أصبحت أكثر انتفاخاً والأنف أصبح أصغر وأرفع: هذا ما يمكن على الأقلّ ملاحظته عندما نتأمّل ونقارن بين صور بيلا حديد منذ بضعة سنوات وصورها الآن. رغم ذلك، عارضة الأزياء الفلسطينية الأصل بيلا حديد نفت كلّ الأخبار والانتقادات والشائعات التي تشير إلى أنها خضعت لأيّة عملية تجميل أو حتّى لحقن الفيلر!

 

بالتفاصيل، أكّدت Bella Hadid في حديث لها مع إحدى الصحف العالمية أنها لم تقم بأيّة تعديلات أو تغييرات في وجهها ولن تقدم حتّى في ما بعد على هذه الخطوة كي لا تشوّه شكلها: "أعلم أن عدداً كبيراً من جمهوري  يعتقد بأنني خضعت للعديد من عمليات التجميل، لكن يمكنكم أن تفحصوا وجهي وستعرفون إذا كنت قد أجريت عمليات تجميل أم لا".

 

إضافة إلى ذلك، ردّت بيلا حديد على التعليقات السلبية المتعلّقة بها والتي تطالها دائماً على السوشيال ميديا، قائلة: "أقوم بغلق هاتفي، فآراء الأشخاص المقرّبين منّي والأصدقاء هي وحدها التي تهمّني، وتعلّمت أن البشر سيكرهونني إذا أرادوا ذلك، ولن أستطيع أن أفعل شيئاً حيال ذلك إلا أن أبقى كما أنا. أمّا بالنسبة للأشخاص الذين يقومون بشتمي على السوشيال ميديا، فأتمنى لو أستطيع أن أقابل كلّ واحد منهم لإخبارهم بأنني لست شخصاً سيئاً."

 

رغم أنّ بيلا حديد نفت كلّ الشائعات التي طالتها، هذا الأمر لم يمنع المتابعين من مشاركة صور عارضة الأزياء قبل سنوات وحالياً والمقارنة بينها للتأكيد على أنّ ما أوضحته بيلا حديد في ما يتعلّق بخضوعها لعمليات التجميل أمر غير صحيح.

 

إقرئي أيضاً: حيلة Kim Kardashian للحصول على رموش طويلة وكثيفة فوراً: الكونسيلر!

ريجيم كلوي كارداشيان الذي جعلها تخسر 14 كلغ بعد الحمل!