في حدث لم يسبق له مثيل حضرت الملكة إليزابيث الثانية للمرّة الأولى في حياتها عرض أزياء، وذلك خلال أسبوع الموضة في لندن. شاهدت الملكة البالغة من العمر 91 عاماً عرض أزياء المصمّم البريطاني الشاب Richard Quinn، بهدف منحه جائزة الملكة إليزابيث الثانية كتكريم له. بعد حصوله على الجائزة، وصف المصمّم ريتشارد كوين هذا الحدث بـ"السريالي" أي يفوق الواقع! متمنّياً أن يصمّم ملابس خاصة لزوجة الأمير Harry المستقبلية Meghan Markle.

 

إلى جانب هذا الخبر المفاجىء، حدث آخر أثار بلبلة على مواقع التواصل الإجتماعي ألا وهو جلوس رئيسة تحرير Vogue الأميركية Anna Wintour إلى جانب الملكة إليزابيث. لكن بعض الإنتقادات طالت رئيسة التحرير آنا وينتور في ما يتعلّق بعدم إزالتها للنظارات الشمسية أمام الملكة Elizabeth الثانية، ليعتبرها البعض أنّها قلّلت من شأن ومكانة الملكة. يُذكر أن Anna Wintour لا تزيل النظّارات الشمسية أبداً وذلك بهدف تخبأة مشاعرها أثناء عروض الأزياء حتّى لا يتمكّن أيّ شخص من قراءة ما يجول في خاطرها وفق ما صرّحت به في إحدى المقابلات في عام 2009. 

 

طبعاً، لا يمكننا أن نغض النظر عن إطلالة الملكة إليزابيث الثانية خلال حضورها أسبوع الموضة في لندن، إذ  ارتدت تصميماً من توقيع المصمّمة البريطانية Angela Kelly. حبيبات الشوارفسكي الصغيرة زيّنت سترة هذه الملكة بطريقة ناعمة. أمّا رئيسة تحرير Vogue فارتدت فستاناً من Alexander McQueen، وقد نسّقته مع عقد ضخم وأنكل بوتس بنيّ اللون.

 

الملكة إليزابيث الثانية ورئيسة التحرير Anna Wintour لمجلّة Vogue الأميركية

الملكة إليزابيث الثانية تكرّم المصمّم البريطاني الشاب Richard Quinn

الملكة إليزابيث تتجوّل في صالات العرض قبل تقديم الجائزة في آخر أيام أسبوع الموضة.

الملكة إليزابيث الثانية في تصميم من Angela Kell

رئيسة التحرير Anna Wintour لمجلة Vogue الأميركية، في فستان من Alexander McQueen

من عرض أزياء Richard Quinn