شاركت النجمة اللبنانيّة يارا كضيفةٍ في برنامج "جلسات العيد" الرمضانيّ في الكويت، وارتدت يارا عبايا حمراء من كبسولة 2017 للمصمّم Alaa Najd، الرابح في برنامج Project Runway Middle East الموسم الأوّل.

تصميم أنثويّ وناعم، اتّسم بالتحفّظ والكلاسيكيّة. تميّزت هذه العبايا بياقةٍ عالية، شريطٍ من الساتان لفّ حول خصر Yara، وانسدل ليصل طوله حتى الأرض. تزيّنت أكمامه بحبيبات حمراء برّاقة زادت من تكلّف إطلالتها ولو لجرعةٍ خفيفة. من جهةٍ أخرى، اعتمدت يارا الضفيرة الجانبيّة بأسلوبٍ عفويّ وطبيعيّ. اختارت ظلال عيون ترابيّة وأحمر شفاه حياديّ اللون مما زاد من نعومة إطلالتها.

إلى حدّ الآن لا يمكننا أن ننتقد إطلالة هذه النجمة في البرنامج التلفزيونيّ، إذ لم ترتكب أيّ خطأ فاضح بحقّ الموضة بل اعتمدت ستايل آمن من دون المجازفة. لكن الكارثة والفاجعة المطلقة حلّت بعدما نشرت يارا صورة ثانية لها، مرتديةً عبايا أخرى.

ظهرت بتصميمٍ ضخم عجزنا حقّاً عن وصفه، ولو لم تعلّق يارا على صورتها قائلةً شكراً على العبايا، التي اتّضح أنّها هديّة من إحدى المعجبات، لم نكن لنحزر ما هي! صدقاً لسنا نبالغ، أكمامها الكبيرة جدّاً جدّاً والمتكدّسة عند الأطراف بطريقةٍ عشوائيّة، جعلتها تبدو مثل ستارة المنزل. هي شبيهة بالكيمونو ولونها الأزرق السطع انعكس سلباً على بشرتها الناصعة البياض. قصّتها الواسعة البعيدة كلّ البعد عن الأناقة، لم تمدح قوامها على الإطلاق وزادت من حجمها. إن ظننتِ أنّ فظاعة لوكها توقّف عند هذا الحدّ فأنتِ مخطئة تماماً. حسناً، لنسلّم جدلاً أنّ يارا تهتمّ كثيراً لمعجبيها وتريد أن تظهر لهم تقديرها من خلال ارتداء الهدايا التي يرسلونها إليها، بغضّ النظر عمّا إذا أعجبتها أم لا. مشكلتنا الأكبر في هذا اللوك، هو الأكسسوار الذي اختارته Yara بنفسها ونسّقته مع العبايا. ارتدت عقداً شبيهاً أكثر بطوقٍ من كرات شجرة العيد البرّاقة. نحن نعلم أنّ يارا من محبّات رياضة الفوتبول، لكن هذا لا يعني أن تتحوّل بذاتها إلى كرة!

 

اقرئي أيضاً: الملكة رانيا تستوحي إطلالتها من منصّات عروض ربيع 2017 بتحفّظ وأناقة

نادين الراسي، مهيرة عبد العزيز، ميساء مغربي: لستنّ ملكات في حريم السلطان