لا شكّ أنّه عصر مقدّمات التلفزيون! فبعد أن كانت السيّدات منذ عقودٍ يحتذين بإطلالات الممثّلات، وبعد أن انتقلن إلى التأثّر بإطلالات الفنّانات، ها هنّ اليوم يدخلن عصر "هل لديكم نظّارات هيلدا؟"،"هل يمكنني الحصول على تسريحة ديما"؟...

تكريساً لهذه الظاهرة، إختار فريق "جمالكِ" 5 مقدّمات يتبعن صيحات الموضة العالميّة، يخترن تصاميمهنّ من المجموعات الجديدة ويبذلن جهداً في الموضة يستحقّ التوقّف عنده! 34.4% من أصوات السيّدات العربيّات نالتها مقدّمة نشرة أخبار LBCI ديما صادق، ما جعلها تجلس في مقعد الإعلاميّة العربيّة الأكثر أناقة للعام 2013.

برأي فريق "جمالكِ" تستحقّ ديما هذا اللقب، فبالإضافة إلى جمالها غير الخجول وقوامها الذي يملك كلّ منحنيات وتقاسيم جسم امرأةٍ جذّابة، وظّفت الإعلاميّة اللبنانيّة ذكاءها في إرساء صورةٍ غير نمطيّة لمقدّمات نشرات الأخبار ونجحت في ذلك! فبعد أن كانت إطلالة مقدّمة الأخبار (في لبنان والعالم) تقتصر على سترةٍ واحدة وبروش تتغيّر ألوانهما بحسب المواسم والأحداث السياسيّة، رأى الجمهور اللبنانيّ نموذجاً جديداً لإعلاميّةٍ جميلة، ديناميكيّة، تتنقّل بفستانٍ ضيّق من Victoria Beckham في استوديو الأخبار، تقدّم حفلاً مرتديةُ فستاناً من مجموعات الخياطة الراقية، مثل ذلك الأحمر الذي طبع الأذهان من توقيع Rami Kadi، ولا تتردّد في ارتداء الـSweater والباليرين خلال محاورة ضيوفها السياسيّين...

تتقن ديما اختيار القطع الأبرز من مجموعات  الخياطة الجاهزة والأكسسوارات أو ما يُسمّى بالـIt Pieces، ولا تحصر أسلوبها في الماركات العالميّة فقط، بل تشجّع مواهب شابّة محليّة وإقليميّة، ويمكن ملاحظة ذلك في صورها المنشورة على Instagram والتي تكرّس واقع أنّها فاشينيستا! في الخلاصة، ديما صادق نجحت في كسر الإطلالة الصارمة المملّة لمذيعة الأخبار، واستطاعت أن تكون الوجه المتجدّد لنشراتٍ تتكرّر أحداثها منذ سنين حتى أصبحت تسبّب الغثيان لمشاهديها! مَن قال إنّ التحضير المكثّف لحلقةٍ مشتعلة، لا تليه نزهةٌ في أسواق بيروت لاختيار أجمل ابتكارات الموضة؟

شخصيّاً، لن أتوقّف كثيراً عند مرتبة ريا أبي راشد، إذ أملك رأيي الخاصّ، غير الايجابيّ، بخياراتها للملابس، تسريحات شعرها وماكياجها... سأستغلّ الفرصة لأتكلّم عن هيلدا خليفة، تلك المقدّمة التي صارت المحور الأساسيّ لبرنامج Star Academy عبر السنين، تنتظرها الشابّات كما السيّدات ليلة البرايم ليستلهمن من إطلالتها. تكمن قوّة هيلدا في تركيبها لإطلالاتٍ معقّدة وأساليب مختلفة، من دون أن تحيد خطوةً عن هويّتها البسيطة والتي تحاكي دوماً صيحات الموضة الموسميّة. تعرف كيف تكون مشاكسة، كما تعرف كيف تتعامل مع فساتين الخياطة الراقية، ويساعدها في ذلك شكلها الخارجيّ الذي يتكيّف مع الأساليب. في فريق "جمالكِ"، نحبّ أيقونة Star Academy وننتظر إطلالتها كلّ أسبوع!