حفل الأوسكار هذا العام لم يهدف فقط إلى توزيع الجوائز ولا لاستعراض أجمل التصاميم على السجادة الحمراء بل أيضاً للتعبير عن الآراء السياسيّة. في الواقع، معظم النجمات استغلّين إطلالاتهنّ في هذا الحدث لتمرير رسائل سياسيّة مبطّنة، ستكتشفينها في ما يلي.

 

الشريط الأزرق:

العديد من النجمات أضفن أكسسوار فريد من نوعه إلى إطلالاتهنّ كان عبارة عن شريط أزرق كُتب عليه ACLU، وهي كلمة مختصرة لمنظّمة American Civil Liberties Union أيّ الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية. في الواقع، لقد طلبت هذه المنظّمة غير الحزبية من النجمات وضع هذا الشريط تضامناً مع الحملة التي تشنّها احتجاجاً على قرار رئيس الجمهورية دونالد ترامب بمنع دخول المسلمين البلاد.

من أبرز النجمات اللواتي شاركن في نشر هذه الرسالة نذكر العارضة Karlie Kloss والنجمات Busy Philips و Ruth Negga وأيضاً النجم Lin-Manuel Miranda ووالدته Luz Towns-Miranda التي رافقته.

نذكر أنّ ACLU هي منظّمة تهدف إلى الدفاع عن حقوق وحرية أيّ شخص يدخل الولايات المتّحدة بغض النظر عن دينه، جنسه وأصله.

 

بروش Planned Parenthood

عندما تنظرين إلى صورة Emma Stone للوهلة الأولى، لا تلاحظين أيّ شيء غريب في إطلالتها. لكن إذا دقّقتِ النظر، سترين أنّها وضعت بروش ذهبي صغير. هذا الرمز يظهر اتحاد النجمة مع منظّمة  Planned Parenthood التي كان دونالد ترامب قد حدّ من تمويلها نظراً إلى أنّها تشجّع عمليات الإجهاض. النجمة Dakota Johnson وضعت أيضاً شعار المنظّمة على حقيبتها لدعمها.

 

فستان من توقيع مصمّم مسلم

المخرجة Ava DuVernay تعمّدت اختيار فستانها من دار Ashi studio وقد كشفت عن السبب من خلال تغريدة عبر تويتر قالت فيها: "لفتة صغيرة ترمز إلى التضامن. لقد قرّرت ارتداء فستان يحمل توقيع مصمّم من بلد أغلبيته من المسلمين. شكراً Ashi Studio من لبنان."

 

 

لاجئة سورية على السجادة الحمراء

السيّدة هلا كميل هي لاجئة سورية يروي قصّتها فيلم Watani: My Homeland الذي رُشّح لجائزة أوسكار. أطلّت على السجادة الحمراء في حفل توزيع الجوائز للمرّة الأولى معتمدةً الحجاب ومتألّقة بتصميم من Brandon Maxwell باللون الأرجواني. المصمّم نشر صورة هذه السيّدة عبر حسابه على انستقرام مشيراً إلى أنّ قصّتها أثّرت به كثيراً وهو قد أعرب عن فخره وسعادته لأنّه حصل على شرف تصميم أزيائها لهذا الحدث الضخم. هلا كميل كانت تسهر كلّ سنة مع زوجها لمشاهدة حفل توزيع جوائز الأوسكار على التلفاز من منزلها الذي أصبح رماداً بسبب الحرب. لقد هربت مع أولادها إلى ألمانيا لبدء حياةٍ جديدة وها هي قد وصلت إلى حفل الأوسكار بجدارةٍ.

 

إقرئي أيضاً كلّ إطلالات النجمات في حفل الأوسكار للعام 2017

أسوأ إطلالات النجمات خلال حفل توزيع جوائز الأوسكار لعام 2017