Blake Lively نجمة ننتظر إطلالاتها بشوقٍ! فهي تتميّز بستايل عصريّ وتحرص على اتّباع آخر صيحات الموضة بحذافيرها. منذ بدايتها حتّى اليوم، إليكِ تطوّر أسلوبها في الموضة عبر السنين.

 

منذ بداية شهرتها في العام 2007، حين ظهرت في سلسلة Gossip Girl التلفزيونيّة، كان واضحاً الحسّ المرهف الذي تملكه تّجاه الموضة. لم تجذبها الكلاسيكيّة، أحبّت الألوان واتّخذت من عنصر المفاجأة حليفاً لها خلال إطلالاتها. استقطبت الأنظار، ولم تخطئ منذ البداية.   

في سنة 2005

في سنة 2009

 

من الشاشة الصغيرة إلى السينما، أصبحت نجمة في هوليوود والمهرجانات العالميّة الكبيرة. الخياطة الراقية خيارها الأوّل على السجّادة الحمراء، وأهمّ مصمّمي الأزياء أصدقاؤها، مثل  Michael Kors وChristian Louboutin... رقيّها جعل عدّة دور تتعامل معها في إعلاناتها، مثل Gucci وChanel.

في سنة 2014

في سنة 2014

 

خلال فترة حملها، لم يتراجع أبداً مستوى أناقتها، بل كانت مثالاً للأمّ العصريّة. Blake Lively تعرف ماذا تريد، تخلق صيحات جديدة وتتابع عروض الأزياء عن كثب، لأنّها نجمة الصفوف الأولى. كلّ ذلك جعلها بغنى عن الاستعانة بمنسّق أزياء، فهي تقوم بالواجب بنفسها وتكون دائماً النتيجة مرضية. 

في سنة 2015

في سنة 2015

 

هي أيقونة موضة لا تتّبع أسلوباً منفرداً، تعتمد الأسلوب الأنثويّ، العصريّ، الذكوريّ... تنسّق بين عدّة قطع وتختار الأكسسوارات التي تنقل أيّة إطلالة عاديّة إلى مستوى آخر. عندما تتابعين أزياءها، تلاحظين أنّ إطلالاتها بالفعل ممتعة وملهمة!

في سنة 2018

في سنة 2018

 

اقرئي أيضاً: تطوّر أسلوب Meghan Markle في الموضة عبر السنوات

لمحة سريعة عن تطوّر أسلوب نوال الزغبي عبر السنوات