لا جدل ولا نقاش على أنّ إطلالة هيفاء وهبي ملفتة وجذّابة، تليق بالحفل الذي أحييه بمناسبة عيد الأضحى، لكنّ المشكلة مصدرها التقليد. جمبسوت ضيّق أسود وشفّاف من Labourjoisie سبق أن رأينا مثيل له في إطلالة نجمة أخرى؟! اختيار هيفاء لهذا التصميم أوقعها في شباك محكمة جمالكِ، فاعتمادها لتصميم نسخة طبق الأصل عن فستان Jennifer Lopez في حفل 2017 Billboard Latin Music Awards لم يكن لصالحها بتاتاً؛ وكلّا، تعديل دار Labourjoisie للفستان وإعادة تقليده على شكل جمبسوت "زاد الطين بلّة".

 

الجمبسوت المفرّغ الذي اعتمدته هيفاء به ونسّقته مع حذاء ستيلتو من Christian Louboutin وبالرغم من أنّه مدح قوامها، إلّا أنّه وفي كل خطوة لها على المسرح كان يذكّرنا من جديد بمدى التشابه بينه وبين فستان جينيفر لوبيز من توقيع Julien MacDonald. قد يخلق من الشبه أربعين، لكنّ وفي مجال الموضة لا مكان للتقليد خصوصاً أنّ إطلالة جينيفير لوبيز أنذاك أثارت الجدل بمدى جرأتها التي لم تترك للخيال مجالاً.

 

لا نعلم إن كان اللوم يقع بالكامل على هيفاء وهبي التي كان يجب أن تستدرك الأمر وتحسن الإنتقاء خصوصاً أنّه يفترض عليها أن تكون من متتبّعات إطلالات النجمات العالميّات، أم أنّ دار Labourjoisie أخفقت في الخيار الذي قدّمته لهيفاء ونصحتها بهذا الجمبسوت المقلّد. كان من الأفضل لو أنّ هذه النجمة العربيّة اعتمدت فستان Julien MacDonald نفسه ونافست Jennifer Lopez بمنحنيات جسمها بالنسخة الأصليّة.

 

إقرئي أيضاً: أنوثة هيفاء وهبي لا حدود لها في إطلالتها الحالمة خلال حفل انتخاب ملك جمال لبنان 2017