ليس من المخفي أن النجمة Kim Kardashian لم تكن منذ بداياتها، فاشينيستا متربّعة على مقاعد الصفوف الأولى لعروض الأزياء. أمس وخلال ترويجها لمستحضرات الشعر الخاصّة بها في باريس، ذكّرتنا نجمة تلفزيون الواقع تماماً بأسلوب التسعينيّات المبتذل الذي اعتمدته لوقت طويل. كيم أطلّت على معجبيها وهي ترتدي فستاناً شفّافاً لا يناسب شكل جسمها مع حذاء من Alexander Wang. للوهلة الأولى توقّعنا أن تكون صورة لـKim Kardashian من حقبة التسعينيّات مع تسريحة الشعر المالس، لننصدم أن النجمة ربما شعرت بالحنين إلى تلك الأيام وقرّرت أن تعود إلى جذورها. مهما كان السبب فإن هذه الإطلالة غير مبرّرة أبداً، ونفضّل في هذه الحال أن يبقى زوجها Kanye West دائم التحكّم بإطلالاتها! هذه ليست الإطلالة الوحيدة التي أثارت فيها كيم الجدل، فأمس تجوّلت النجمة في شوارع باريس في تصميم يشبه حمّالة الصدر!

 

 

 

إقرئي أيضاً: Kim Kardashian تتسوّق بجرأة في باريس

 

عائلة Kardashian في أرمينيا للمرّة الأولى