الزيوت الطبيعية لا تعدّ ولا تحصى، وهي مفيدة لصحّتكِ ولجمالكِ أيضاً. زيت النيم واحد منها، قد لا تكوني سمعتِ عنه الكثير، لكننا نؤكد لكِ بأّنكِ لن تستخدمي سواه بعد أن تقرئي عن منافعه الجمّة، لا سيما على البشرة والشعر.

ما هو زيت النيم؟

زيت النيم هو نوع من الزيوت النباتية المستخرجة من بذور فواكه شجرة النيم الموجودة بكثرة في شمال الهند والمناطق الاستوائية. الاسم النباتي للنيم هو Azadirachta indica. لزيت النيم فوائد عديدة، من التطهير إلى محاربة الفطريات والحمى وغيرها من الأمراض. لا عجب في ذلك، ففي اللغة السنسكريتية، كلمة "نيمبا"، تعني "الصحة الجيدة". في الواقع، كلّ جزء من شجرة النيم بالغ الأهمية، من القشرة إلى البذور، مروراً بالفاكهة والأزهار والأوراق والجذور، والأهم من كلّ ذلك، الزيت.        

فوائد زيت النيم على البشرة

بالطبع، هناك أسباب دفعت الدور الجمالية لإدخال زيت النيم على مستحضراتها الجماليّة. إليكِ بعض فوائده السحرية في ما يتعلّق بالعناية بالبشرة.

1-  يخفّف من تجاعيد الوجه

لزيت النيم خصائص مجدّدة ومعزّزة للمناعة، وهذا ما يتيح له منح بشرتكِ فرصة محاربة الجراثيم المختبئة تحت سطح الجلد. لذا، فهو يبقي البشرة ناعمة ويحارب التجاعيد.

2- يحفّز إنتاج الكولاجين   

يحفّز تطبيف زيت النيم بشكلٍ منتظم، إنتاج الكولاجين، ما يبطّئ عملية شيخوخة البشرة، فيخفّ ظهور التجاعيد والخطوط الرفيعة، ويبدو وجهكِ أكثر شباباً.

3-  يحارب الجفاف

زيت النيم غنيّ بالأحماض الدهنية، التريغليسيريد، الفيتامين E والكلسيوم. تتغلغل هذه العناصر إلى عمق البشرة وتعالج التشققات الناجمة عن الجفاف.

4-  يحارب الأمراض الجلديّة

لطالما استخدم زيت النيم كعلاجٍ طبيعيّ لأعراض الإكزيما، مثل البشرة الجافّة والتي تعاني من الحكّة. على الرغم من أنه بلسم للجلد، غير أنه لا يعالج الأسباب الرئيسية للإكزيما التي قد تكون وراثية في بعض الأحيان أو مكتسبة. أمّا داء الصدفية الذي يترك بشرتكِ تبدو وكأنها محترقة، ويسبب لها الجفاف، فله حصة من منافع زيت النيم، إذ أنّ الفيتامين Eيخفف من الحكة والاحمرار، وبفضل خصائصه المضادة للبكتيريا، يمنع تطور أيّ التهابات جلدية. بالإضافة إلى ذلك، يعدّ زيت النيم مثالياً للبشرة المعرضة لحبّ الشباب، كما أنه يساعد في محاربة البكتيريا المسببة لظهور البثور.

5- يعالج الندبات

كمية الأحماض الدهنية العالية التي يحتوي عليها زيت النيم تمنع ظهور الندبات الناجمة عن البثور وحب الشباب وتحارب ظهورها. لهذا الزيت أيضاً خصائص سحرية في إزالة الشوائب وشدّ المسام.  

6- يعمل كتونر للجلد

هو تونر مثاليّ، إذ أنّه يعيد التوازن إلى الرطوبة في الجلد ويحارب الجراثيم. استخدامه كتونر يترك بشرة وجهكِ تبدو شابة، صحية وناعمة.

7- يزيل الرؤوس السوداء

إذا قمتِ بتطبيق زيت النيم المخفّف بشكلٍ منتظم، ستختفي الرؤوس السوداء وتخفّ وتيرة ظهورها من جديد! لكن انتبهي، لا تطبّقي زيت النيم النقي مباشرةً على وجهكِ، بل أضيفي قطرتين أو ثلاثة منه إلى القليل من الماء قبل الاستخدام.

8- يعمل كسيروم مضاد للتجاعيد   

كما ذكرنا سابقاً، زيت النيم غنيّ بالأحماض الدهنية، الفيتامين E، مضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب، ما يحمي بشرتكِ من الأضرار الخارجية. وهو يحتوي أيضاً على الكاروتينات التي تسرّع عملية دفاع الجلد ضدّ الجذور الحرة التي تسبب الشيخوخة. يكون زيت النيم أكثر فاعلية إذا تم تطبيقه قبل 10 دقائق من الاستحمام، ثمّ يتم غسله بالماء الدافئة. أو يمكنكِ تطبيقه قبل النوم.

9- يخفّف فرط التصبّغ  

يوحّد زيت النيم لون البشرة، ويبطّئ عملية إنتاج الميلانين، الذي إذا أنتج بكمية كبيرة، يؤدي إلى تصبّغ البشرة.

فوائد زيت النيم على الشعر

مَن منكنّ لا تحلم بشعرٍ مثاليّ ولامع؟ زيت النيم هنا لتحقيق ذلك. طبّقيه مرة في الأسبوع، دلّكي به فروة رأسكِ ودعيه طوال الليل. لكن انتبهي، قبل الاستخدام، ذوّبي زيت النيم مع زيوت أخرى مثل زيت جوز الهند أو اللوز.  

1- يحارب القشرة  

هل تعانين من القشرة ومن فروة رأس جافّة؟ زيت النيم هو الحلّ، فهو موجود في الكثير من مستحضرات الشامبو كمكوّن رئيسيّ يحسّن صحّة فروة الرأس ويحافظ على نسبة حموضته الطبيعية.

2- لشعرٍ قويّ وغير متشابك

قومي بتدليك زيت النيم على فروة رأسكِ قبل بضع ساعات على غسل الشعر، وستشعرين بالفرق فوراً، إذ يصبح شعركِ أكثر قوّة وصحّة، بالإضافة إلى أنّه يتخلّص من التشابكات المزعجة.

3- يعزّز نموّ الشعر

بالإضافة إلى أنّه يقويّ الشعر من جذوره ويسرّع نموه، يمكن لزيت النيم أن يستخدم أيضاً لمحاربة ترقّق الشعر الناجم عن التلوث والتوتر أو عن تناول الأدوية.

4- يزيل التقصّف

عندما ترين أطراف شعركِ مقصّفة، فاعلمي أنّ الوقت قد حان لإدخال زيت النيم إلى روتينكِ الجماليّ. فهذا الأخير يرطّب شعركِ من الجذور حتى الأطراف، يصلح بشرة الشعر ويخلّصكِ من التقصّف.

ما عليكِ معرفته عن زيت النيم 

  • يجب أن تحافظي على زيت النيم في مكانٍ مظلم وبارد، أو في الثلاجة.
  • من الأفضل أن تستخدميه خلال سنتين من إنتاجه.
  • عند شراء زيت النيم، اقرئي الملصق جيّداً وتأكدي من تاريخ الإنتاج.
  • استشيري طبيبكِ قبل تطبيق زيت النيم على البشرة والشعر.

وصفة منزلية من زيت النيم 

قولي وداعاً للتجاعيد واستعيدي بشرتكِ الناعمة مع تحضير كريم يحتوي على زيت النيم مع الخزامى، في المنزل:

  • في قارورة، ضعي 30 ملل من زيت النيم النقي، 200 ملل من زيت الجوجوبا و4 أو 5 قطرات من زيت الخزامى النقي.
  • اخلطي المزيج جيداً
  • طبّقيه على بشرتكِ ككريم مرطّب للوجه مرتين أو ثلاثة في اليوم.
  • انتبهي، إذ عليكِ دائماً أن تذوّبي زيت النيم النقي في بعض الماء قبل استخدامه مباشرةً على البشرة.