زبدة الشيا خلطات للوجه العناية بالبشرة

تظهر تجاعيد البشرة على البشرة نتيجة للتقدم في العمر، وتعتبر منطقة العين من أكثر المناطق عرضة لهذه التجاعيد، والتي تظهر نتيجة لفقدان بعض المواد التي تنتجها خلايا البشرة والتي توفر النضارة والمرونة من خلال حفاظها على السوائل مثل بروتين الكولاجين.
على الرغم من أن هذه التجاعيد مرتبطة في التقدم بالعمر، إلا وأنها قد تظهر في وقتٍ مبكر نتيجة لتعرّض البشرة لبعض العوامل الخارجية: كالأشعة فوق البنفسجية، أشعة الشمس الحارّة، بالإضافة إلى عامل التدخين أو الدخان الصادر منه، عدا عما تسببها هذه العوامل من ظهور البقع العمرية، وهي البقع الداكنة التي تظهر على الجلد نتيجة لكمية الحرارة المتجمعة تحت الجلد على مدى السنين الماضية. إليكِ بعض الخلطات الطبيعية التي تساعد على معالجة التجاعيد المبكرة وإبطاء ظهورها.

خلطة زيت السمسم لمحاربة التجاعيد

يكمن سرّ زيت السمسم للبشرة في الفيتامينات، الزنك والمغنيسيوم التي تحارب علامات الشيخوخة بشكلٍ فعّال، إذ تشدّ البشرة وتعزّز إنتاج الكولاجين. هذا ليس كلّ شيء فزيت السمسم كفيل في تبييض البشرة وترطيبها في آن واحد.
طبّقي بعض قطرات من زيت السمسم يومياً على بشرتك ودلّكيها لمدّة 5 دقائق، ثمّ اغسلي وجهكِ بالمياه.

خلطة كريم زبدة الشيا وفيتامين هـ لمحاربة التجاعيد

تستخدم زبدة الشيا في إنتاج العديد من منتجات التجميل ومستحضرات العناية بالجسم والبشرة، بفضل العناصر والخصائص الطبيعية التي تحتويها مثل حمض الستياريك، حمض الأوليك، حمض البالمتيك، حمض اللينوليك ومجموعة مهمة من الزيوت مثل زيت بذور العنب، زيت الزيتون، زيت الكانولا والفيتامينات. من أهم فوائد زبدة الشيا للوجه أنها تعززّ إنتاج الكولاجين لمحاربة التجاعيد والبثور، وتعمل على ترطيب البشرة وشدّها والتخلص من التشققات في الشفاه بفضل غناها بالأوميغا 3. كذلك، فيتامين هـ يمنع ظهور علامات الشيخوخة في الجلد ويؤخر ظهور التجاعيد. 

المكونات

  • ملعقة كبيرة من زبدة الشيا
  • ملاعق من عصير الليمون الطازج
  • ملعقة كبيرة من زيت اللوز
  • كبسولتان من فيتامين هـ

طريقة التحضير

قومي بإذابة زبدة الشيا مع زيت اللوز وعصير الليمون على نار هادئة أو متوسطة. بعدها أنزلي الوعاء من على النار وأضيفي كبسولة فيتامين e. قومي بخلط المكونات معاً لتحصلي على مزيج متجانس، سميك وأبيض. ثمّ قومي بفرك وتدليك وجهك وبشرتك بهذا الخليط باستخدام أصابع يديك وبحركات دائرية. إغسلي وجهك جيداً بالماء بعد الإنتهاء.

خلطة الجزر والنشا واللبن لمحاربة التجاعيد 

يحتوي الجزر على الفيتامين سي الذي يساهم في إنتاج الكولاجين في البشرة، وكما نعرف فإن الكولاجين يلعب دوراً مهمّاً للحفاظ على مرونة البشرة، لمنع ظهور تجاعيد الوجه وللحدّ من ظهور علامات الشيخوخة، كما يحتوي الجزر على مادة كريميّة اسمها "البيتا كاروتين"، وهي عنصر مضاد للأكسدة بقوّة، التي تؤخر هي كذلك ظهور علامات التقدّم في السن وشيخوخة البشرة. 

ستحتاجين الى: 

  • نصف كوب من عصير الجزر 
  • ملعقة من النشاء 
  • ملعقة من اللبن 

طريقة التحضير: 

أضيفي نشاء الذرة إلى نصف كوب من الماء البارد وامزجي جيّداً، ثم أضيفي نصف كوب من الماء الفاتر إلى هذه الخلطة وقومي بتسخين المزيج على نار هادئة لتحصلي على ما يشبه العجينة المتماسكة. إتركي هذه العجينة لتبرد ثمّ أضيفي عصير الجزر والزبادي إليها وامزجي جيّداً. نظّفي وجهكِ ومدّدي القناع عليه بالكامل لمدّة 30 دقيقة. إغسلي وجهكِ بالماء الفاتر وستلاحظين النتيجة بعد المرّة الأولى. ننصحكِ بتطبيق هذا القناع الطبيعي من 3 إلى 5 مرّات في الأسبوع لتحصلي على نتيجة رائعة. 

خطوات وقائية لمحاربة التجاعيد 

هناك بعض النصائح المهمة التي قد تساعدك في تأخير ظهور تجاعيد الوجه وتخففّها، لتتمتعي ببشرة شابة دائمة. 

نظّفي بشرتكِ جيّداً

من الضروري أن تدركي دور هذه الخطوة المهمة في الحدّ من التجاعيد ومنع الخطوط الأولى من أن تزيد مع الوقت. نظّفي بشرتكِ باستمرار للقضاء على الأوساخ التي تسهّل وتسرّع ظهور التجاعيد وإيّاكِ أن تنامي قبل إزالة المكياج.

إلجئي إلى الكريم الواقي من الشمس

حتى لو لن تتعرّضي مباشرة لأشعّة الشمس لكن عليكِ تطبيق الكريم الواقي من الشمس قبل خروجكِ من المنزل يومياً، فهذه الطريقة تجنّبكِ مشكلة ظهور التجاعيد وتضع حداً للخطوط الأولى التي ظهرت.

حافظي على رطوبة بشرتكِ

الحفاظ على رطوبة البشرة من الخطوات المهمة والضرورية التي لا مفرّ منها إذا أردتِ أن تضعي حداً للتجاعيد الأولى وتمنعي تكاثرها في بشرتكِ. الحفاظ على رطوبة بشرتكِ يتمّ من خلال تطبيق كريم مرطّب بشكل دائم ومنتظم إضافة إلى شرب ما لا يقلّ عن 10 أكواب من المياه يومياً.

نامي من 6 إلى 8 ساعات يومياً 

تبدأ الخطوة الأولى للتخلص من التجاعيد الأولى خلال النوم. فإذا لم تنالي القسط الكافي من النوم أيّ من 6 إلى 8 ساعات يومياً ستتأذى وظيفة الخلايا في البشرة التي ستعاني، إضافة إلى التجاعيد، من مشاكل أخرى كالبثور والأكزيما.