الوقاية من أشعة الشمس - أشعة الشمس الضارة

كريم واقي الشمس هو المستحضر الأهمّ في حقيبتكِ صيفاً وشتاءً، وأنتِ تدركين حتماً أنّ عدم تطبيقه قد يؤدّي إلى أضرار كثيرة على البشرة وقد يفقدها نضارتها، صحّتها وشبابها، فواقي الشمس يحميكِ من مخاطر أشعّة الشمس ما فوق البنفسجية. إضافة إلى هذه المعلومة، هناك معلومات وتفاصيل أخرى كثيرة عن الكريم الواقي من الشمس عليكِ التعرّف عليها وبأسرع وقت!

دليل كامل حول واقي الشمس

أيّهما أفضل؟ واقي الشمس بمؤشر حماية 50 أم 100؟  

المعتقد السائد: لا يجوز تطبيق واقي شمس يحتوي على مؤشر حماية أعلى من 50.

دراسات تخالف هذا المعتقد: استخدام واقي شمس يحتوي على مؤشر حماية 100 هو أفضل من تطبيق SPF 50.

في الواقع، أثبتت دراسة نُشرت في مجلة الأكاديمية الأميركية للأمراض الجلدية، أن مؤشر الحماية 100، هو أكثر فعالية من واقي شمس يحتوي على SPF 50، كونه يحمي البشرة بشكل مضاعف من حروق الشمس، وذلك من دون إعادة تطبيقه مرّة أخرى خلال النهار. على عكس واقي الشمس الذي يحتوي على مؤشر حماية 50، الذي يجب تطبيقه كلّ ساعتين حتّى يحمي الجلد من أيّة حروقات، وهذا الأمر الذي لا يتقيّد به معظم الناس.

أجرت الدراسة بحثاً على 199 شخصاً (امرأة ورجلاً)، حيث طُلب منهم استخدام نوعين من واقي الشمس على كلّ جانب من جانبيّ وجوههم، بمعني آخر: تطبيق مؤشر حماية 50 على جانب واحد من الوجه، وتطبيق مؤشر حماية 100 على الجانب الثاني من الوجه، ثمّ التعرّض لأشعّة الشمس.

في اليوم التالي، قام الباحثون بقياس ضرر الشمس الموجود على كلّ جانب من وجوه المشاركين، ليتبيّن أن 55% من الأشخاص الذين استخدموا واقي شمس ذا SPF 50، قد تعرّضوا لحروقات أكثر مقارنة مع الذين استخدموا واقي شمس ذا SPF 100.

ما الفرق بين واقي الشمس الفيزيائي وواقي الشمس الكيميائي وأيهما أفضل؟

واقي الشمس الفيزيائي يعتمد بشكل رئيسي في المحتوى على المعادن مثل (أوكسيد التيتانيوم أو أوكسيد الزنك). هذا النوع من واقي الشمس يستقرّ على سطح البشرة لإبعاد الأشعة ما فوق البنفسجية وحماية الجلد من مخاطرها. يُعرف واقي الشمس الفيزيائي بواقي الشمس الطبيعي أو واقي الشمس المعدنيّ.

واقي الشمس الكيميائي يحتوي بشكل رئيسي على مكونات عضوية أهمّها الكربون. هذا النوع من واقي الشمس يمتص أشعة الشمس، وعن طريق تفاعل كيميائي يقوم بتغيير الأشعة ما فوق البنفسجية إلى حرارة تخرج من البشرة.

أيهما أفضل إذاً؟

كِلا واقي الشمس الفيزيائي وواقي الشمس الكيميائي مفيدان للبشرة ويمكنكِ استخدام الاثنين إذا أردتِ ذلك وطبعاً إذا كانت التركيبة تناسب بشرتكِ. واقي شمس بهذين النوعين يقدّم فوائد خارجية وداخلية لبشرتكِ، فتضمنين حمايتها أكثر.

هل يعتبر واقي الشمس بشكل رذاذ أفضل من الكريمي؟

على الرغم من أن الواقي من الشمس الذي بشكل رذاذ عملي أكثر، خاصةً في المواضع التي يصعب الوصول إليها، إلّا أن الواقي من الشمس ذو التركيبة الكريمية يؤمن تغطية أفضل بحسب الخبراء. الجدير بالذكر، أنكِ باستخدام الواقي من الشمس الذي على شكل رذاذ، قد تتنشقين جزيئات صغيرة منه، يمكن أن تؤدي إلى تضرر الرئة.

المكوّنات التي تدخل في تركيبة كريم واقي الشمس

1- Avobenzone

أكدت الدراسات أن هذا المكون، يسبب معدلات عالية من التهيج وهو غير مناسب للاستخدام تحت أشعة الشمس، إلا إذا مزج مع مثبتات، عندها يصبح صالحاً للأستعمال کواقي الشمس.

2- Avobenzone 

هو منقّى عضوي للأشعة ما فوق البنفسجية، يستخدم على نطاق واسع في كريمات الوقاية من الشمس والذي اكتشف لاحقا أنه يخترق البشرة، مما يعطل الهرمونات وينتج مواد سامة مع الوقت.

3- PABA (para - aminobenzoic acid) & Trolamine Salicylate

 يمتصّ الأشعة ما فوق البنفسجية، إلا أن شعبيته قد انخفضت لأنه يزيد من التهابات الجلد التحسّسي.

4- Retinyl Palmitate 

تضيف العديد من الشركات شكلاً من أشكال الفيتامين A إلى کریم الواقية من الشمس يسمى ريتينيل بالميتات. من المفترض أن يحارب علامات الشيخوخة إلّا أن الدراسات أظهرت أنه يساهم في نمو الأورام الخطيرة، إلى جانب الآفات الذي يسببها على البشرة عند استخدامه تحت أشعة الشمس. 

5- Oxybenzone

تمّ حظر هذا المكون الموجود في واقيات الشمس في هاواي، بعد أن أثبت ضرره للشعاب المرجانية، فهو شكل من أشكال هرمون الاستروجين الاصطناعي والذي يمكن أن يسبب اضطرابات هرمونية عند استخدامه. 

6- Octinoxate

تماماً كالأوكسي بنزون، يحظر استخدام هذه المادة في هاواي، لأسباب تتعلق بالشعاب المرجانية والبيئة، كما أثبت أنها تسبب حساسية الجلد. 

نصائح أساسية لاستخدام واقي الشمس

  • طبّقي الكريم قبل 30 دقيقة من التعرّض للشمس.
  • أعيدي تطبيق كريم الوقاية من الشمس كلّ ساعتين.
  • قومي بتغطية كلّ النقاط في جسمكِ حتى الأماكن الدقيقة، مثل وراء الأذنين والرقبة.
  • أعيدي تطبيق كريم الوقاية من الشمس بعد السباحة، لأنّ فعاليّته تخفّ جرّاء التعرّض للمياه.
  • تأكّدي في أسفل القارورة من الرمز الذي يدلّ على مدّة صلاحيّة المستحضر بعد فتحه، وهو يكتب بحسب الأشهر (على سبيل المثال 5M)
  • احفظي كريم الوقاية من الشمس بعيداً عن الحرارة المرتفعة كي لا يحصل تغييرات في تركيبته وفعاليّته.
  • يجب أن يكون عامل الحماية من الشمس SPF على الأقلّ 30.
  • صحيح أنّ البشرة البيضاء معرّضة أكثر للاحتراق، إلّا أنّ الحماية أساسيّة أيضاً للبشرة السمراء.
  • قبل اختيار أيّ كريم وقاية من الشمس، عليكِ التأكّد من أنّه لا يحتوي على مواد تثير الحساسيّة، مثل هرمون أوكسي بنزون.
  • من المفضّل استخدام الواقي من الشمس الكريميّ لأّنّه مفيد أكثر من الرذاذ أو البودرة.
  • اختاري كريم الوقاية من أشعّة الشمس بحماية أكثر شموليّة Board Spectrum، لحماية البشرة من الأشعّة ما فوق البنفسجيّة.
  • طبّقي كميّة كبيرة من واقي الشمس، حيث من المهمّ وضع طبقة وافرة على البشرة وبطريقة متساوية. 

المستحضر المناسب لكلّ نوع بشرة

البشرة المختلطة: كلّ المستحضرات تكون مناسبة (اضغطي هنا لأفضل واقي شمس للبشرة المختلطة).

البشرة الدهنيّة: استخدمي كريم وقاية من الشمس ذا تركيبة ترتكز على المياه (اضغطي هنا لأفضل واقي شمس للبشرة الدهنية).

البشرة الجافّة: يجب أن تكون التركيبة غنيّة بالمعادن المرطّبة والزيوت (اضغطي هنا لأفضل واقي شمس للبشرة الجافّة).

البشرة الحسّاسة: يجب أن تكون التركيبة غنيّة بأكسيد الزنك وثاني أكسيد التيتانيوم (اضغطي هنا لأفضل واقي شمس للبشرة الحساسة).

أماكن غير الوجه عليكِ أن تطبّقي عليها واقي الشمس

فروة الرأس: تعتقد معظم النساء أن الشعر يقوم بحماية فروة الرأس، لكنّه معتقد خاطىء تماماً، لذلك من الضروريّ حمايته من أشعّة الشمس. بإمكانكِ تطبيق الكريم الواقي من الشمس على فروة رأسكِ أو رشّها برذاذ خاص بها تحتوي على مؤشر عامل الحماية من الشمس.

الأذن: عندما تطبّقين الكريم الواقي من الشمس على بشرة وجهكِ، تركّزين عادةً على الأنف، الخدين والجبهة وتغفلين عن وضعه على أطراف الوجه. لكن هذه الأماكن تتعرّض لأشعة الشمس القاسية، وارتداء القبعة لن توفّر الحماية الكافية للأذنين، ما يؤدّي إلى التهابات. تظهر خلايا سرطان الجلد على كل أجزاء الأذن، التي قد تبدو محمية من أشعّة الشمس. لذلك، طبّقي كريم واقي الشمس على كلّ أطرافها، لحمايتها من أضرار الشمس.

اليدين: غالبًا ما تتناسين تطبيق الكريم الواقي من الشمس على اليدين، في حين أنّها من أكثر الأجزاء المعرّضة لأشعّة الشمس. لذلك من الضروري الإهتمام بها جيّداً، لأن هذه الأشّعة تسبّب ظهور البقع السوداء والتجاعيد على اليدين.

خلف الرقبة: يتعرّض الجزء الخلفي من الرقبة إلى الأشعّة فوق البنفسجية التي قد تسبّب اسمرار الجلد وبعض الحروق. حتّى لو كان شعركِ يغطّي هذه المنطقة، عليكِ تطبيق واقي الشمس عليها، لحمايتها تماماً من أيّة مشكلة.

الشفاه: تطبّقين كريم واقي الشمس على وجهكِ، لكنكِ تتجاهلين شفاهكِ. هذه المنطقة تحديداً تكون رقيقة وحساسة، ما يجعلها أكثر عرضة للحروق والتشقّقات. بإمكانكِ تطبيق هذا المستحضر مباشرة على شفتيكِ أو من خلال مرطّب الشفاه الذي يحتوي على عامل الحماية من الشمس.

الكوع والركبة: من الضروريّ تطبيق كريم واقي الشمس على هاتين المنطقتين، لأنّهما أكثر عرضة لأشعّة الشمس. لذلك، لتفادي الحروقات واسمرار بشرة الكوع والركبة، لا بدّ لكِ أن تستخدمي هذا المستحضر بشكل يوميّ قبل الخروج من المنزل وخصوصاً على البحر.