في كلّ مرّة نرى فيها صورة Jennifer Lopez نتساءل عن أسرار جمالها ورشاقتها، فعلى ما يبدو أن الزمن توقّف بها، لتصبح نجمة تتمثّل بها (وتحسدها أيضاً!) النساء حول العالم. فلمَ كانت السنين أكثر لطفاً مع هذه المرأة ولم تشوّه بشرتها بالتجاعيد بالرغم من أنها بلغت عمر الـ46 سنة؟ السرّ أخيراً كشفت عنه في مقابلة خاصّة مع مجلّة Us Weekly، وهو عبارة عن عادات يوميّة تطبّقها منذ شبابها ويمكن لأي امرأة اتباعها. بحسب جينيفر فهي لا تتناول المشروبات التي تحوي مادّة الكافيين، لأنها تضرّ البشرة وتجعلها تشيخ بشكل سريع، كما تحرص على النوم 9 أو 10 ساعات وتناول الكثير من الخضار الخضراء كالهليون، البروكولي واللفت يومياً. أما خطوة العناية بالبشرة التي تقسم بأهميتها فكانت تطبيق الكريم الواقي من الشمس، فهي لا تعرّض بشرتها كثيراُ لأشعّة الشمس لكن عندما تفعل ذلك فهي تطبّق هذا المستحضر بكميّة أكبر، ولهذا لا تزال تحافظ بشرتها على تماسكها ونضارتها بحسب قولها. 

 

إقرئي أيضاً: ما تأكلينه قد يدمّر جمال وجهكِ!

الخدعة التي تعتمدها Khloé Kardashian لمحاربة التجاعيد