روتين عناية بالبشرة بنات الجامعةمع العودة إلى المدرسة والجامعة، وبعد أن تعرّفتِ على أهمّ النصائح للتحضير للعام الدراسي إن من ناحية الأغراض التي أنتِ بحاجة إليها أو غيرها، لا شكّ أنّه عليكِ التزوّد أيضاً بأهمّ النصائح الجماليّة ليكون اليوم الأوّل من الجامعة مثالي من كلّ النواحي. من هنا، سنقدّم لكِ في هذا المقال، أهمّ النصائح التي عليكِ اتّباعها قبل بدء الجامعة، وذلك بهدف الحصول على بشرة مشرقة ونضرة في اليوم الأوّل من العام الدراسي. تابعي القراءة واكتشفي كلّ التفاصيل! 

أهمّ النصائح الجمالية لتحضير البشرة قبل الجامعة

نصائح لإتبّاعها قبل 4 أسابيع من بداية العام الدراسي

خفّفي من تناول مشتقّات الحليب

قد تعتبرين أن هذه الخطوة صعبة بعض الشيء، لكن قطع هذه مشتقّات الحليب من نظامكِ الغذائيّ سيمنحكِ بشرة نقيّة وصافية في اليوم الأوّل من الجامعة. ابدئي بإدراج الخضار والفاكهة إلى نظامكِ الغذائي وتناوليها بكميّات كبيرة إذ تمنحكِ البشرة المثاليّة.

اشربي كمّيات وافرة من المياه

هذه الخطوة أساسية للتمتّع ببشرة نضرة ومشرقة! فالمياه تلعب دوراً أساسيّاً في حماية البشرة من الجفاف، الترهّلات وحب الشباب. كما أن المياه تساعد في إعادة المرونة إلى البشرة ومحاربة العلامات الرفيعة. صحيح أنّكِ قد ترين أنّكِ في سنّ صغير والمعاناة من التجاعيد أمر مستبعد، لكنّكِ مخطئة تماماً! فهذه المشكلة قد تبدأ بالظهور في سن المراهقة وتحديداً عندما تبلغ الفتاة الـ15 أو الـ16 سنة، فتستقرّ التجاعيد حول محيط العينين. من أبرز أسباب ظهور التجاعيد في هذا العمر هو عدم شرب كميّات غير وافرة من المياه. من هنا، احرصي على تزويد جسمكِ بكميّة كافية من المياه للحصول على بشرة نضرة في اليوم الأوّل من الجامعة. طبعاً هذه الخطوة لا تنطبق فقط على الأيّام الأولى الجامعيّة، بل أيضاً طيلة أيّام حياتكِ! 

إلى جانب هذه الخطوات التي عليكِ اتبّاعها للحصول على بشرة نضرة وجميلة في النهار الأوّل من الجامعة، لا بدّ من معرفة أيضاً ما هي المنتجات الجمالية الأساسيّة التي عليكِ الحصول عليها في حقيبتكِ. هذه المستحضرات لا غنى لكِ عنها خلال يوم طويل في الكلية، فهي ستساعدكِ على إخفاء علامات التعب على وجهكِ لتحافظ بالتالي على إشراقة وجهكِ طيلة النهار.

نصائح لإتبّاعها قبل أسبوعين من بداية العام الدراسي

طبّقي الأقنعة الطبيعيّة بحسب نوع بشرتكِ 

المكوّنات الطبيعيّة مفيدة جدّاً للحصول على بشرة جميلة ومشرقة. احرصي على تطبيق قناع مصنوع من المكوّنات الطبيعيّة قبل أسبوعين من الجامعة وقومي بالمثل أيضاً قبل أسبوع من اليوم الأوّل في الجامعة. انتبهي! اختاري الماسك المناسب لكِ بحس نوع بشرتكِ. 

القناع الطبيعي المناسب لكِ بحسب نوع بشرتكِ

  • إن كنتِ صاحبة بشرة دهنية، طبّقي قناع العسل

العسل يعمل على زيادة امتصاص البشرة للزيوت والدهون الزائدة في البشرة ويقاوم جفافها. كذلك، هذا المكوّن يحارب ظهور حب الشباب، مشكلة تصيب صاحبات البشرة الدهنيّة بشكلٍ لافت. 

ماسك العسل: طبّقي العسل مباشرة على الوجه أو اخلطيه مع أحد الزيوت، كزيت الزيتون أو زيت اللوز، ثمّ اغسلي وجهكِ بالمياه الفاترة.

  • إن كنتِ صاحبة بشرة مختلطة، طبّقي قناع الجزر

يحتوي الجزر على بيتا كاروتين والمواد المضادة للأكسدة التي تحافظ على رطوبة البشرة والتخلّص من جفافها. إضافة إلى ذلك، الجزر يحدّ أيضاً من الزيوت الزائدة في الوجه، ويصلح خلايا بشرتكِ. لذلك، ماسك الجزر مفيد جدّاً لصاحبات البشرة المختلطة. 

ماسك الجزر: اهرسي جزرة مسلوقة أو قطّعيها إلى أقسام صغيرة جداً، أضيفي صفار بيضة، ثمّ ضعي ملعقة من الحليب. إخلطي كلّ المكوّنات معاً وضعي الخليط على وجهكِ لمدّة 15 دقيقة، ثمّ اغسلي وجهكِ بالمياه الفاترة لتحصلي على بشرة نضرة.

  • إن كنتِ صاحبة بشرة جافة، طبّقي قناع الخيار والأفوكادو

يحتوي الخيار على كميّات كبيرة من المياه التي تعدّ مهمّة في عمليّة ترطيب البشرة. تعمل أيضاً على الحدّ من انتفاخ العين وعلامات التعب. إضافة إلى ذلك، تعمل مادة حمض الكافييك الموجودة فيه على منع احتباس المياه تحت الجلد، وبالتالي التخلّص من التورم. كما يعتبر هذا المكوّن مبيضاً طبيعياً للبشرة، ويوحّد لون الجلد. من هنا، الخيار مفيد جدّاً لمعالجة البشرة الجافّة!

ماسك الخيار مع الأفوكادو: امزجي حبّة خيار مقطعة مع 100 غرام من الأفوكادو المقطّع مع نصف كوب من الحليب الدافئ ومع ملعقة صغيرة من مياه الورد. ضعي المزيج كماسك على وجهكِ لمدّة 15 دقيقة، ثم اغسليه بمياه فاترة. يعمل الأفوكادو مع الخيار على ترطيب البشرة بشكل فعّال، إعطائها ملمساً ناعماً وليناً،  وإزالة الجلد الميت.

  • إن كنتِ صاحبة بشرة دهنية، طبّقي الشاي الأخضر

الشاي الأخضر يعمل على قبض الأوعية الدموية المسبّبة لإحمرار البشرة والتهابها، التي تصيب صاحبات البشرة الحساسة بشكلٍ لافت.

طريقة تطبيق الشاي الأخضر على البشرة: مرّري أكياس الشاي المبلّلة على البشرة، ما يمنحها نضارة ويعمل على تهدئتها.

إلجئي إلى تقشير البشرة 

الجئي إلى هذه الخطوة للتخلّص من الأوساخ العالقة على بشرتكِ؛ فتقشير البشرة مفيد جدّاً لتجديد الخلايا والتمتّع بالتالي ببشرة مشرقة وخالية من الشوائب. قشّري بشرتكِ قبل أسبوعين من بداية العام الدراسي وقومي بالمثل أيضاً قبل أسبوع من اليوم الأوّل في الجامعة. انتبهي! من الضروري جدّاً معرفة الطريقة الصحيحة لتقشير الوجه وذلك كي لا تنعكس هذه الخطوة سلباً على جمالكِ.

كيفية اختيار مقشّر الوجه المناسب لبشرة بشرتكِ

  • إن كنتِ صاحبة بشرة دهنية إلجئي إلى المستحضر الذي يحتوي على حمض الصفصاف وبوتيلاتد هيدروكسيتولوين BHA التي تحدّ من البثور وتزيل الجلد الميّت. 
  • إذا كنتِ صاحبة بشرة جافة، فاختاري ذلك المستحضر الغنيّ بأحماض الألفا هيدروكسي أو حمض الساليسيليك أسيد. 
  • إن كنتِ صاحبة بشرة حسّاسة بإمكانكِ استخدام المستحضر الذي يحتوي على الشاي الأخضر أو مكوّنات تهدّىء من تهيّج بشرتكِ.

ملاحظة: تشقير البشرة لا ينطبق فقط قبل بداية الجامعة، فأنتِ حتماً عليكِ اللجوء إلى هذه الخطوة خلال العام الدراسي! إن كنتِ صاحبة بشرة عادية قشّري وجهكِ مرّتين في الأسبوع. أمّا إذا كنتِ تميلين إلى البشرة الحسّاسة أو الدهنية فالجئي إلى هذه الخطوة مرّة في الأسبوع.

نصائح لإتبّاعها قبل أسبوع من بداية العام الدراسي

لا تجرّبي أيّ مستحضر جديد 

تجنّبي هذه الخطوة وذلك لتفادي أية حساسيّة أو مفعول معاكس. فاللجوء إلى منتج جديد لا يتماشى مع نوع بشرتكِ قد يتسبّب بتهيّجات الجلد وظهور الإحمرارات والبثور.

أزيلي الشعر الزائد من وجهكِ

من المفضّل أن تقومي بإزالة الشعر فوق الفم أو عند الحواجب قبل أسبوع من بداية العام الدراسي كي تحصل بشرتكِ على الوقت الكافي للراحة. بالطبع لا تلجئي إلى طريقة جديدة، بل تمسّكي بالطريقة التقليدية التي دائماً ما كنتِ تعتمدينها.

احصلي على قسط كاف من النوم

احرصي على الحصول على قسط كاف من النوم أي ما بين 7 إلى 8 ساعات، وذلك قبل بداية العام الدراسي وذلك كي تتمتّعي ببشرة نضرة وجميلة في اليوم الأوّل من الجامعة؛ فقلّة النوم تنعكس سلباً على جمالكِ تتسبّب بمشاكل جماليّة عدّة، سنشرحها لكِ أدناه. 

أضرار تسبّبها قلة النوم على بشرتكِ

  • ازدياد البثور والشوائب: تضخّم خلايا البشرة سيزيد من بروز مشاكل البشرة مثل البثور، البقع الداكنة والشوائب.
  • لون باهت: نتيجة الاجهاد والتعب، تنتفخ خلايا البشرة وتسبّب انخفاضاً في نسبة الكولاجين وحمض الهيالورونيك المسؤولين عن توهّج البشرة وإشراقتها الطبيعيّة.
  • انتفاخ العينين وظهور الهالات السوداء: خلال النوم تقوم البشرة باستعادة توازنها، فتجدّد الخلايا وتتخلّص من المياه الزائدة. هذا الأمر لا يتحقّق إذا لم تصلي إلى مرحلة النوم العميق، وبالتالي تستيقظين صباحاً مع تلك الجيوب المنتفخة تحت عينيكِ والهالات السوداء التي تفسد جمالكِ. إن كنتِ غير قادرة على تنظيم أوقات نومكِ، إليكِ أفضل أنواع الكونسيلر التي ستخفي كلّ شوائب صباحاً.
  • التجاعيد المبكرة: قلّة النوم تسبّب إفراز هرمون الكورتيزول أو هرمون الإجهاد في جسمكِ، الذي يؤثّر بدوره على انتاج الكولاجين الضروري لشباب بشرتكِ. نصيحة ساعدي بشرتكِ في الحفاظ على شبابها باختيار كريم معزّز للكولاجين فيها
  • جفاف البشرة: نتيجة اختلال نسبة المياه في الجسم الناتج عن قلّة النوم، تصبح البشرة أكثر جفافاً، كما تظهر التجاعيد الرفيعة بشكلٍ أكبر وأكثر وضوحاً خصوصاً حول العينين.

ملاحظة: في الأيّام الجامعية، قد تواجهين مشكلة قلة النوم وذلك يعود إلى السهر طويلاً للتحضير للإمتحانات، المشاريع الجامعية وغيرها. من هنا، احرصي على تزويد جسمكِ بساعات نوم كافية خلال العطلات. يُذكر أنّه بإمكانكِ إخفاء علامات قلّة النوم من خلال اتّباع خطوات معيّنة