الرذاذ المرطب للبشرة بات من المتحضرات الأساسية في روتين المرأة للعناية بالبشرة. رشّات بسيطة منه وها هي بشرتكِ تنتعش من جديد وتستعيد ترطيبها بعد ساعات من الجفاف. يمكنك ابتياع هذا المنتج، وإذا كنتِ من محبّات الخلطات الطبيعيّة للوجه، فباستطاعك أيضاً صنعه في المنزل. في ما يلي سنعرّفك على طريقة تحضير رذاذ طبيعيّ في المنزل لترطيب البشرة والمساعدة في التخلّص من البقع الداكنة. شاهدي الفيديو أعلاه وتابعي القراءة لكلّ التفاصيل.

طريقة عمل رذاذ طبيعي لترطيب البشرة

- المكوّنات: 

1/2 كوب من شاي الكركديه

تتمتع أزهار الكركديه بالعديد من المنافع الجماليّة، من أبرزها:

  •  تخلّص البشرة من التصبّغات والبقع الداكنة كونها غنيّة بالمواد المضادة للأكسدة.
  • وتلعب دوراً مهمّاً في تبييض البشرة وترطيبها من الأعماق كونها غنيّة بالفتامين  C.
  • تساعد في تجديد خلايا البشرة، كما نحفّز الدورة الدمويّة.

3 كبسولات من زيت الفيتامين E:

الفيتامين E هو من بين الفيتامينات التي تحافظ على صحّة وشباب البشرة، من أبرز منافعه:

  • يساعد الفيتامين E على معالجة تصبّغات البشرة وذلك بفضل احتوائه على مواد مضادة للأكسدة. كما أنّه يحمي تلف الجلد ويمنع الندوب من أن تصبح دائمة.
  • يساعد الفيتامين E في المحافظة على رطوبة البشرة، ليلعب دوراً مهمّاً في محاربة ترهّل البشرة. 
  • يمكنكِ استخدام فيتامين E لمحاربة التجاعيد وتأخير علامات الشيخوخة. فيتامين E يعزّز إنتاج الكولاجين الذي يضيف مرونة لبشرتكِ، والذي يمنع علامات ظهور التجاعيد والخطوط الرفيعة.
  • بفضل احتوائه على مواد مضادة للأكسدة، يساعد الفيتامين E في حماية البشرة من الأشعة ما فوق البنفسجية.

3 ملاعق من الألوفيرا:

الألوفيرا من أكثر المكوّنات الطبيعيّة التي تحتوي على منافع جماليّة كثيرة. من أبرز منافعها على البشرة:

  • هلام وجل نبتة الصبار أي الألوفيرا غني بفيتامين سي وه، كما هو غني بمادة البيتا كاروتين، إضافة إلى كون 99% من هذا الهلام يحتوي على الماء. هذه الخصائص ترطّب البشرة الدهنية وتغذّيها، كما تمنع تكوّن التجاعيد.
  • يعتبر جل الألوفيرا مضاد طبيعي للجراثيم والبكتيريا والإلتهابات المسؤولة عن تكوّن حب الشباب. يعمل أيضاً جل الصبار على تحفيز نمو الخلايا الجديدة، مما يسرّع عملية شفاء حب الشباب.
  • جل الألوفيرا مثالي للتخلص من البقع الداكنة وآثار الحبوب في الوقت نفسه.

ملعقة من زيت الجوجوبا: 

فوائد زيت الجوجبا الجماليّة كثيرة، من أبرزها:

  • زيت الجوجوبا يحارب التهابات البشرة، إذ إنه يحتوي على خصائص تمكّنه من محاربة البكتيريا وبالتالي التخلّص من الالتهابات، كما أنّه غنيّ بالفيتامينات والمعادن، مثل الفيتامين هـ، الزنك والسيلينيوم.
  • يلعب زيت الجوجوبا دور المرطّب، حيث يمكن تطبيقه على الوجه صباحاً، خلال روتين العناية بالبشرة اليومي.
  • يزيل الأوساخ عن الوجه ويمكن استعماله كمنظّف ومزيل للماكياج.
  • يساعد على إزالة الزيوت الزائدة التي تتسبب في ظهور البثور والرؤوس السوداء. كما يعمل على تنقية الأماكن المصابة وتنظيف المسام، ولا يتسبب في أي آثار أو ندبات على البشرة.

ملعقة من زيت اللافندر:

فوائد زيت اللافندر الجماليّة كثيرة، من أبرزها:

  • يعمل زيت اللافندر كمهدّئ للبشرة كما يحتوي على خصائص مضادة للإلتهاب لذا يساعد في معالجة تصبّغات البشرة الناتجة عن ندبات حب الشباب.
  • يحمي البشرة من الحروق الناتجة عن أشعة الشمس القويّة.
  • يساعد في ترطيب البشرة وتعزيز نموّ الخلايا الأساسيّة.

ملعقة من بيكربونات الصودا:

يعمل بيكاربونات الصودا كمنظّف فعّال للبشرة ويحسّن تركيبتها خصوصاً معدّل درجة الحموضة، ما يساعد في محاربة الشوائب التي تقف عائقاً أمام جمال البشرة. إضافة إلى ذلك، فهو مقشّر فعّال يزيل الجلد الميّت ليبيض البشرة ويعيد نضارتها من جديد.

- طريقة التحضير والتطبيق:

إغلي كمية من شاي الكركديه واتركيه ليبرد. صفّي بعدها الشاي وأضيفي باقي المكوّنات. اتركي المزيج 12 ساعة ليتجانس. انثري الرذاذ على البشرة فور الاستيقاظ وقبل النوم.