سيلوليت نظام غذائي العناية بالبشرة

السيلوليت يمنح مظهراً غير مرغوب لدى بعض النساء، وبالتالي قد تسعى السيدات للتخلص منه بشتى الطرق.
فإن كنت واحدة ممن يبحثون عن طريقة لعلاج السيلوليت فقد يكون نظامك الغذائي هو الوسيلة لذلك، وهذا ما سنتحدث عنه في هذا المقال. سنقدم لكِ 6 تغييرات بسيطة في نظامك الغذائي تساعدك على علاج السيلوليت.

1- قومي بتنظيم مواعيد الطعام لعلاج السيلوليت

عند الالتزام بمواعيد معينة لتناول الوجبات الرئيسية وكذلك الوجبات الخفيفة فإن الدماغ يعتاد على تلك الأوقات بحيث يعرف متى يكون وقت الطعام. هذا الأمر مهم لجسمك، حيث أنه يساعد على تجنّب تناول الاكلات بأي وقت خارج موعد الوجبات.
 في حين أن الانتظام بمواعيد معينة في النظام الغذائي يساعد على تناول الوجبات الرئيسية والخفيفة فقط مما يعني الحفاظ على الوزن وتجنب زيادته، الأمر الذي يساهم في علاج السيلوليت.

2- اتّبعي نظام نباتي مرة في الاسبوع لعلاج السيلوليت

واحدة من تغييرات النظام الغذائي التي تساعدك على التخلص من السيلوليت وعلاجه هو التقليل من الدهون في النظام الغذائي، حيث أن الأشخاص الذين يتناولون اللحوم هم أكثر عرضة للسيلوليت.
 إن لم تكوني نباتية أصلاً لن تضطري لأن تصبحي كذلك بشكل كامل، بل يكفي أن تكوني فيجيتيريان مرة واحدة كل أسبوع مما يساعد على تخفيف الدهون في الساقين ويساعد على علاج السيلوليت.

3- تناولي الحبوب الكاملة لعلاج السيلوليت

يجب أن يكون خبز القمح الكامل جزءً أساسياً من النظام الغذائي الخاص بكِ، إضافةً إلى الحبوب الكاملة الأخرى، فجميعها غنية بالألياف وهي من الكربوهيدرات المعقدة التي تساعد على الشعور بالشبع لفترة أطول.
 أما بالنسبة إلى علاج السيلوليت، فقد أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون الكثير من الحبوب الكاملة لديهم سيلوليت أقل في منطقة الأرجل مقارنة بالأشخاص الذين يتناولون تلك الحبوب بكميات قليلة أو لا يتناولونها مطلقاً.

4- تناولي الدهون الصحية لعلاج السيلوليت

من أهم الخطوات التي تساعد على علاج السيلوليت من خلال النظام الغذائي هي اختيار الدهون الصحية، حيث يوجد نوعان من الدهون منها الجيدة وأخرى السيئة.
 بالطبع الدهون تلعب دوراً رئيسياً في ظهور السيلوليت، لذا من المهم التركيز على تناول الأفوكادو، زيت الزيتون، البذور والمكسرات والتي تعد جميعها مصادر صحية للدهون.

5- تناولي المقبلات قبل الوجبة الرئيسية لعلاج السيلوليت

يعتبر تناول الخضراوات الغنية بالألياف، كنوع من المقبلات قبل تناول الوجبة الرئيسية والدسمة، خطوة جيدة لتجنّب الإفراط في تناول الطعام الدسم. هذا من شأنه تجنّب زيادة الوزن والمساعدة على التخلص من السيلوليت.

6- تناولي الأطعمة بدون إضافة الكثير من النكهات

يبدو أن إضافة النكهات والتوابل واحدة من محفزات الجوع، والتي تزيد الرغبة في تناول الطعام عند شم تلك الروائح، وهي حقيقة لا يمكن انكارها. فعادة ما نذهب للمطعم من دون أن نكون راغبين في تناول الكثير من الطعام وما أن نشتم العديد من النكهات تبدأ لدينا الرغبة في تناول كل الطعام الموجود وتجربة المزيد من الإضافات.
لذا قد يساعدك تقليل النكهات والتوابل عند تحضير طبقك الخاص ويجبرك على تناول كميات قليلة، وبالتالي منع تراكم الدهون والتخلص من السيلوليت.