البشرة التجاعيد النوم بشرة نضرة نصيحة نسمعها دائماً: يجب النوم 8 ساعات كلّ ليلة! في حال كنتِ لا تتقيّدين بها وتنامين لساعات قليلة فقط، فعليكِ أن تغيّري هذه العادة وتبدأي بتنفيذ هذه النصيحة. لماذا؟ لأن الحصول على قسط كاف من الراحة كلّ ليلة، كفيل في منحكِ بشرة الأحلام: وجه مضيء، شاب ونضر. اكتشفي في ما يلي ماذا يحصل لبشرتكِ عندما تنامين 8 ساعات يومياً. 

إنتاج المزيد من الكولاجين في البشرة

الكولاجين هو المفتاح للمحافظة على بشرة شابة، متوهّجة وناعمة. على الرغم من أن بعض الكريمات تعزّز إنتاج الكولاجين، إلاّ أن استخدامها وحدها لا يكفي، إذ إن النوم الجيّد يلعب دور مهمّ في الوقاية من التجاعيد.
 في الواقع، عندما تنامين يبدأ جسمكِ في إنتاج هرمونات النمو، الأمر الذي يضمن إنتاج الكولاجين ممّا يساعد البشرة في إبقاءها مشدودة. إضافة إلى ذلك، فإن الكولاجين لن يفيد بشرتكِ فحسب، بل سيساهم في تحسين وتقوية الشعر والأظافر على حدّ سواء. 

ترطيب البشرة

أشارت الدراسات إلى أن خلال النوم تعمل الخلايا على إنتاج الكولاجين وتستعيد توازنها، فتبدو البشرة مرطّبة ومشرقة في الصباح. لذلك، عليكِ أن تنامي 8 ساعات يومياً، إذ إن قلّة النوم هو واحد من الأسباب الرئيسية التي تؤدّي إلى فقدان البشرة رطوبتها ممّا يسبّب جفاف الخلايا وتكسّرها.

التخلّص من إرهاق البشرة

النوم لا يقتصر على إزالة التوتر من جسمكِ وعقلكِ فحسب، بل يشمل بشرتكِ أيضاً. في الواقع، إن قلة النوم تسبّب في ارتفاع مستويات الكورتيزول (الهرمون المسؤول عن التوتر)، ممّا يجعل بشرتكِ معرّضة إلى الإلتهابات كظهور البثور، التجاعيد وانتفاخ العينين، كلّها من علامات إرهاق البشرة. من هنا، فإن ضمان الحصول على 8 ساعات من النوم يومياً، سيحدّ من مستويات الكورتيزول ممّا يساهم بالتالي في الوقاية من ظهور أيّة شائبة على البشرة.

الحصول على بشرة نضرة

في كلّ يوم، تتعرّض البشرة إلى أشعة الشمس، التلوّث والضوء الأزرق الناتج عن الشاشات الإلكترونية، ممّا يتعبها ويجعلها باهتة، لكنّها تُعالج عند المساء. بالتفاصيل، خلال النوم لا تتعرّض البشرة إلى أيّ من هذه العوامل التي سبق أن ذكرناها، ممّا يساعدها في التنفّس فتتجدّد بالتالي خلايا الجلد وتستعيد نضارتها من جديد. 

زيادة نسبة الجاذبية عند المرأة

أكّدت الأبحاث أن الحصول على قسط كاف من النوم عند المساء، أي نحو 7 إلى 8 ساعات يومياً، يزيد من جاذبيتكِ، إذ أنّكِ ستكونين أقلّ عرضة للهالات السوداء وانتفاخ العينين. كما أن النوم الجيّد يحسّن الصحّة العامة للجسم عن طريق زيادة كفاءة جهاز المناعة، ويقي من الأمراض أهمّها السكري وزيادة الوزن. 

إقرئي أيضاً: 7 خطوات عليكِ اتّباعها للحصول على قسط كافٍ من النوم... حتّى لو غفوتِ لساعات قليلة!

كل ما يجب ان تعرفيه عن بودرة الكولاجين... وهكذا تستفيدين منها لبشرة صحية وشابة