مصادر الكولاجين الطبيعي الكولاجين البقريلبشرة خالية من التجاعيد وأكثر ليونة إلجئي إلى الكولاجين. لشعر صحّي وخصلات غير تالفة إستخدمي الكولاجين. لأظافر وعظام قويّة أنتِ بحاجة إلى الكولاجين... نصائح نسمعها باستمرار تشيد بمفعول وأهميّة هذه المادّة الموجودة في الجسم والتي يؤدّي نقصها إلى ظهور شوائب متعدّدة في البشرة، الأظافر، العظام والشعر.
 من هنا، بعض النساء قد يلجئن إلى تناول الكولاجين الطبيعي على شكل مكمّلات غذائية، للحصول على منافعه، ولكن من دون أن يدركن أن هناك مصادر مختلفة لها. لذلك، قرّرنا أن نعرّفكِ ونكشف لكلّ امرأة عن مصادر مكمّلات الكولاجين الطبيعي وما هي فوائد كلّ واحدة منها، حتّى تختاري ما يناسبكِ وذلك بعدما تستشيري طبيبكِ.

مصادر الكولاجين الطبيعي:

الكولاجين البحري:

هو عبارة عن نوع من أنواع البروتين المستخلص من قشور الأسماك وخصوصاً من سمك السلمون. يعتبر هذا الكولاجين من الفئة الأولى، أي هو الأكثر استهلاكاً اليوم إذ يستخدم للبشرة، الشعر، الأظافر، الأعضاء والعظام. 

ما فوائد الكولاجين البحري؟

  • يحتوي الكولاجين البحري على مادة جيلاتينية تساعد في محاربة علامات الشيخوخة بما فيها التجاعيد والخطوط الرفيعة التي تجعلكِ تبدين أكبر بسنوات. هذه المادّة تشدّ البشرة من العمق وتعزّز مرونتها.
  • الأمر لا يقف عند شدّ البشرة فحسب، بل يعمل الكولاجين البحري على ترطيب البشرة من الأعماق ليخلّصها من جفافها، وبالتالي يجعلها تبدو أكثر انتعاشاً.
  • يحتوي الكولاجين البحري على مواد مضادة للأكسدة التي تحمي البشرة من أشعّة الشمس. الأمر الذي يبعد عنكِ التلف والبقع الداكنة.
  • يزوّد هذا النوع من الكولاجين البشرة بالإشراقة والنضارة التي تجعلها تبدو صحّية وشابّة.

الكولاجين البقري:

الكولاجين البقري يعرف أيضاً بكولاجين الببتيدات. يتمّ الحصول على هذا النوع من الكولاجين من جلود البقر التي يتمّ تربيتها في المزارع وتغذيّتها من الأعشاب.

ما فوائد الكولاجين البقري؟

  • إنتاج الكولاجين في البشرة، إزالة التجاعيد، شدّها وإعادة المرونة إليها.
  • ترطيب البشرة من الأعماق.
  • تغذية الشعر من العمق وترطيبه.
  • الحدّ من آلام وتصلّب العضلات والمفاصل وتعزيز حركتها ومرونتها.
  • تقوية الأظافر.

الكولاجين النباتي: 

إن الكولاجين النباتي هو بديل الكولاجين البحري، في حال كنتِ تتّبعين نظاماً غذائياً نباتياً. تحتوي هذه المكمّلات الغذائية على الأحماض الأمينية مثل L-Proline وl-Lysin وعلى مزيج من المكوّنات النباتية المتميّزة بمضادات الأكسدة.

ما فوائد الكولاجين النباتي؟

بما أن الكولاجين النباتي يحلّ مكان الكولاجين البحري، فهو يتمتّع بالخصائص عينها. 

في ما يتعلّق بمكمّلات الكولاجين من الضروري أن تدركي أنّ استهلاكها بطريقة عشوائيّة، قد يشكّل ضرراً كبيراً وخطيراً على صحّتكِ. لذلك، إلجئي إلى الطبيب واستشيريه في حال كنتِ تريدين البدء في استخدام هذا النوع من العلاج. طبيبكِ ينصحكِ بكميّة الحبوب التي يجب أن تتناولينها لتعويض نقص الكولاجين ويحدّد لكِ النوع الذي يحتاجه جسمكِ (إضغطي هنا وتعرّفي على مختلف أنواع الكولاجين).

إقرئي أيضاً: كلوريد المغنيسيوم: ما هي فوائده على البشرة والجسم، وكيف تتناولينه بحسب عمرك؟