منتجات يجب ولا يجب مزجها مع أحماض AHA وBHA

تعد أحماض ألفا هيدروكسي وأحماض بيتا هيدروكسي، مثل الساليسيليك، الجليكوليك واللاكتيك مقشرات فعّالة يمكنها تحسين ملمس البشرة ولونها، هذا إلى جانب علاج حب الشباب. لكن في المقابل، يمكن لهذه الأحماض أن تجفّف البشرة وتهيّجها، في حال تمّ استخدامها مع المستحضرات والمكوّنات الخاطئة. قبل ذلك، سنعيد ونذكّركِ بما هي أحماض ألفا هيدروكسي وأحماض بيتا هيدروكسي.

ما هي أحماض ألفا هيدروكسي AHA؟

أحماض ألفا هيدروكسي قابلة للذوبان في الماء وهي تعمل على سطح البشرة مباشرةً. هي مستخرجة من مكوّنات طبيعيّة مثل قصب السكّر، الحليب أو الفواكه وهي تشمل 7 أنواع من الأحماض أبرزها حمض الجليكوليك المستخرج من قصب السكّر، حمض اللبنيك المستخرج من الحليب، حمض الماليك المستخرج من التفاح، حمض الطرطريك المستخرج من العنب وحمض الستريك المستخرج من الحمضيّات.

ما هي أحماض بيتا هيدروكسي BHA؟

أحماض بيتا هيدروكسي قابلة للذوبان في الزيت وهي تتغلغل من العمق إلى داخل مسامات البشرة (على عكس أحماض ألفا هيدروكسي التي تركز على سطح البشرة فقط). حمض الساليسيليك هو من أكثر الأحماض شيوعاً التي تنضمّ إلى مجموعة BHA.

مستحضرات يمكن مزجها مع أحماض AHA وBHA

  • مستحضرات مرطبة: من المفضّل استخدام هذه المكوّنات مع المستحضرات المرطبة، لأنّ الترطيب بعد تطبيق أحماض AHA وBHA مهمّ للغاية للحدّ من تهيّج البشرة.
  • واقي الشمس: تماماً مثل الريتينول، يمكن لهذه الأحماض أن تسبّب حساسية من الشمس، لذلك من المهمّ جداً اللجوء إلى كريم واقي من الشمس.

مستحضرات لا يمكن مزجها مع أحماض AHA وBHA 

  • الريتينول: لا يجب مزج أبداً هذه الأحماض مع الريتينول لأن الجمع بين الأحماض المختلفة قد يسبب حساسية مفرطة للجلد واحمراراً.