وفاء الكيلاني مقدّمة برامج وإعلاميّة، تميّزت بأسلوبها البسيط والأنيق، قصّات شعرها القصيرة وملامحها الناعمة. عند مشاهدة صور وفاء الكيلاني في السنوات الأخيرة، لا نلاحظ تغيّر كبير بشكلها. لكن ما إن نعود أكثر الى الوراء، يصبح التغيّر أوضح. في ما يلي جمعنا لك صور قديمة لوفاء الكيلاني تظهر التغيّر الكبير الذي طال شكلها. شاهدي الفيديو أعلاه وتابعي القراءة لكلّ التفاصيل. 

تغيّر شكل وفاء الكيلاني عبر السنين

لو نظرنا إلى وفاء الكيلاني بين الأمس واليوم نلاحظ أنه رغم التغييرات التي أجرتها في مظهرها إلّا أنها ما زالت تحافظ على نفس ملامح الوجه تقريباً.
 عندما نقارن صورها القديمة بتلك الجديدة نلاحظ أنها قامت بعمليّة تجميل لأنفها، ما غيّر شكلها وجعلها تبدو أصغر بسنوات. كما لاحظنا أن شكل حواجبها تغيّر. في البداية كان حواجبها رفيعة لكن اليوم تتمتع بحواجب كثيفة وممتلئة.

كما نلاحظ في الصور أن قصّة شعر وفاء الكيلاني المفضّلة هي الشعر القصير، الذي اعتمدته في أكثر الأوقات، مع التغيير بعض الشيء بين الحين والآخر. ففي صورها من العام 2009 نلاحظ أنها كانت تعتمد نفس قصّة الشعر التي تعتمدها اليوم، وركّزت حينها على الشعر البني. في العام 2014 لجأت إلى الشعر الأقصر وبدأت بإدخال بعض الخصلات الفاتحة إلى شعرها. سنة 2015 كانت سنة التغيّر لوفاء الكيلاني، حيث اعتمدت الشعر المتوسّط الطول مع الغرّة الأماميّة. كما نلاحظ تغيّر في لون شعرها الذي أصبح يميل إلى البني الفاتح جدّاً. 

بين العام 2015 و2016، تغيّر كبير طال شكل وفاء الكيلاني: أصبحت ملامحها حادّة بعض الشيء، تغيّر أسلوبها فبات عصريّ أكثر وأصبحت تشبه وفاء الكيلاني التي نعرفها اليوم أكثر.
 بين سنة 2016 و2019 لا يظهر أي تغيّر واضح في شكل وفاء الكيلاني، حتّى أنه بالكاد يمكن تفرقة الصور والسنين عن بعضها. ففي العام 2016 غيّرت في لون شعرها عدّة مرّات. اعتمدت الشعر البنيّ القصير تارةً والشعر الذي يتداخل فيه خصلات شقراء تارةً أخرى. في العام 2017 لم تكن وفاء الكيلاني ناشطة على مواقع التواصل الاجتماعي، لكن من خلال الصور القليلة يبدو أنها اختارت قصّة الشعر القصير والبنيّ في هذه الفترة.
 في العام 2018 و2019 حافظت وفاء الكيلاني على نفس قصّة الشعر، حتّى أنها لم تغيّر أسلوبها في المكياج أو الأزياء. 

في العام 2020، وبأوّل صورة تنشرها عبر حسابها الخاص على انستغرام، ظهرت وفاء الكيلاني بشكلٍ مختلف بعض الشيء. لم تشير إلى خضوعها لأي عمليّة تجميل، لكن بحسب هذه اللقطة يبدو أنها قامت بنفخ شفاهها أكثر.