أنامله سحريّة ترسم أجمل الملامح على وجوه السيدّات. النجمات يلجأن إلى خبرته للحصول على مكياج ملفت يليق بمناسباتهنّ المختلفة. هو خبير التجميل Fady Kataya تمكّن من دمج مسيرته الناجحة مع حبّة للأفلام القديمة في كتاب فريد من نوعه يلهم كلّ محبّات الحسن والدلال اللواتي يبحثن عن مكياج مبتكر. العمل أتى كخطوة اختتاميّة للعام 2017 وقد تمّ إطلاقها في حفل كوكتيل خاص. بهذه المناسبة، قرّرنا أن نشارككِ حوارنا الخاص مع فادي قطايا لنزوّدكِ بكلّ المعلومات وأبرز النصائح الجماليّة.

 

 

Papier De Poudre عنوان كتابكِ الجديد. أخبرنا عنه وعن خطوات التحضير له.
الكتاب هو رحلة فريدة بحدّ ذاته تطلّب تنفيذه بطريقةٍ كاملة حوالي 7 سنوات. الفكرة تبلورت بناءً على حبّي للأفلام القديمة وتجسيد كل مخرج للعصور السابقة لحقبة العشرينيّات بطريقةٍ ملفتة تحاكينا. لذلك، قرّرت أن أغوص في بحث مطوّل وأستوحي من أسلوب السيّدات أنذاك: الأدوات التي استخدمنها لتطبيق المكياج، التدرّجات والألوان، الخلطات الخاصّة التي حضّرن منها مستحضراتهنّ... حتّى أنّني استوحيتُ من الأكسسوارات، مثلاً الشعب البيزنطيني لم يستخدم المكياج إلّا أنّه كان يولي اهتماماً كبيراً بالبشرة وبالحليّ المصنوعة من الذهب أو الفضّة. كل هذه الثقافات القديمة شكّلت مصدر وحي لي لأبتكر مكياج غير اعتياديّ يحمل التجدّد في تفاصيله.

 

الخطوة اكتملت بمساعدة المصوّرة Carine Badr، وكذلك حاولنا أن نضمّ إلى الكتاب صور أعمال سابقة تعاونتُ فيها مع المدير الفنّي الراحل يحيى سعادة وكان قد تمّ التقاطها بعدسة David Abdallah. لذلك، كتاب Papier De Poudre هو إهداء لروح زميلي وصديقي المقرّب المخرج Yehya Saade.

 

لماذا اخترت هذا الإسم بالتحديد؟
Papier De Poudre هو اسم جميل ورنّان. أحببتُ أن يكون عنواناً لكتابي باعتبار أنّ البابييه بودري كان مستحضر جماليّ يستخدم قديماً وما يزال يرافقنا حتّى اليوم، وهو عبارة عن ورق تربيت يزيل فائض الزيوت عن الوجه ليترك لمسة بودرة خفيفة تنعش البشرة. إلى جانب ذلك، الإسم يتماشى مع مفهوم الكتاب المستوحى من العصور القديمة بطريقة جديدة غير تقليديّة، فكل صفحة من الكتاب هي تجسيد للمكياج والبودرة.

 

ماذا يضيف هذا الكتاب على مسيرتك في عالم الجمال؟
Papier De Poudre ليس كتاباً عاديّاً لتعليم المكياج، وإنّما هو تثقيفيّ، تعليميّ وفنيّ في الوقت عينه. يأخذ السيّدة في رحلة جماليّة عبر العصور القديمة وينقلها إلى الحاضر ليكشف لها عن أساليب مكياج عصريّة بلمسة مبتكرة. هو بصمة خاصّة لي تخلّد عمل Fady Kataya في العالم العربي وعالم المكياج.

 

لاحظنا وجود صور فنّانات مختلفات في الكتاب، من هي صاحبة أكثر ملامح تسمح لك بإبراز مهاراتكِ في تطبيق المكياج؟
صحيح هناك صور فنّانات عدّة داخل الكتاب مثل نانسي عجرم ويارا ونيكول سابا وأمل ماهر وغيرهنّ... هناك أكثر من صورة لكلّ نجمة منهنّ، والمكياج يختلف من لقطة إلى أخرى بحسب تدرّج أفكار الكتاب. هذا الأخير يضمّ أيضاً صور لعارضات وسيّدات مختلفات مثل ديانا كفوري التي برزت في أكثر من 10 لقطات والملفت أنّه يصعب التعرّف إليها في كل مرّة. إنطلاقاً من هنا، وبالعودة إلى السؤال، ليس هناك من ملامح معيّنة تسمح لي بإبراز مهاراتي وإنّما يمكنني أن أغيّر في شكل وجه كل نجمة لأنّني اعتدت العمل معهنّ، وأنا بفضل خبرتي بتُّ قادراً على فعل ذلك بسهولة تامّة بحسب المناسبة.
 

 

شارك السيّدة 3 حيل في تطبيق المكياج:

1- حيلة لتكبير العينين:
صحيح أنّ استخدام قلم الكحل الأبيض داخل العين قد يساعد على ذلك، لكن أنا شخصيّاً أفضّل اللجوء إلى تدرّج البيج أو البرونزي لأنّ اللون الأبيض يخفّف من بريق العين. إلى جانب ذلك، هناك حيلة ثانية يمكن اللجوء إليها ألا وهي تطبيق مكياج السموكي أسفل العين على أن تكون ظلال العيون ممدودة نحو الأعلى وغير محدّدة. طريقة تظنّ العديد من السيّدات أنّها تجعل العين تبدو أصغر لكنّها على العكس تماماً تمنحكِ عينين أجمل وأكبر.

2- حيلة لتصغير الأنف
أهم خطوة عند تصغير الأنف هو استخدام التدرّجات الداكنة فقد عند جوانب الأنف من الأعلى. إن طبّقتها على طول جانبيّ الأنف سيبدو أعرض وأكبر حجماً.

3- حيلة لتكبير الشفاه
طبّقي الكونسيلر عند أطراف الشفّة العلويّة والسفليّة لتفتيحهما قبل رسم الكونتور. حيلة تخلق بُعد ثلاثي أو ظلّ خلفيّ فاتح يجعل الشفتين تبدوان أكبر.

 

نصيحة في تطبيق المكياج لصاحبة البشرة السمراء.
صاحبة البشرة السمراء يليق بها المكياج بالإجمال، لكن ألاحظ أنّها تلجأ إلى التدرّجات الترابيّة والألوان الداكنة بشكل دائم. على العكس، أنصحها باستخدام تدرّجات مائلة إلى الإحمرار أو الزهريّ لإضاءة العينين.

 

ما هي الصيحات الجماليّة التي تنتظرنا في ربيع 2018؟
هذه السنة هناك عودة إلى التسعينيّات وتركيز كبير على الألوان القويّة، مكياج الـHolographic، الهايلايتر، المكياج اللامع البرّاق، والمكياج الغلوسي. استعدّوا لكل ما هو جميل وصارخ!