جامد، جاف، ومُتصلّب... هكذا أتذكّر شعري بعد دقائق قليلة من استخدام المستحضر الكريميّ الأبيض. موس الشعر! لا شكّ أنّكِ نسيته بعد أن تخلّيتِ عنه منذ بضع سنوات، فبوجود المستحضرات الجديدة المنافسة وكثرة صالونات التجميل، بِتنا نجد حلول أنسب للحصول على تسريحة الشعر التي نريدها. الأمور على وشك أن تتغيّر من جديد، فلا تتفاجئي إن قلتُ لكِ أنّ هذا المنتج سيعود قريباً إلى عالم مستحضراتكِ، ولعلّه قد يصبح المفضّل لديكِ. أكّدت لنا النجمات في حفل الأوسكار الفائت أن الموس مُستحضر لن نستغني عنه من بعد اليوم، فكان هو السبب الرئيسي وراء نجاح ودوام تسريحاتهنّ.

 

خبراء التجميل يؤكّدون أنّ الموس لم يعد كسابق عهده. تركيبته الجديدة معاصرة وخفيفة ممّا يسهّل استخدامه وكيفيّة التحكّم به على خصلات الشعر على عكس المُستحضرات الهلامية أو الرذاذ السائل. تركيباته الجديدة تسمح لكِ بخلق الحجم الكبير، وهو أداة مثالية للتحكّم بشكل الشعر. سواء تبغين الحصول على تسريحة حريريّة ناعمة أو مموّجة عصريّة، سيدوم اللوك لمدّة أطول بمجرّد تطبيق الموس قبل استخدام مجفّف الشعر. مع التطوّر الملحوظ في تركيبة هذا المنتج واستهدافه لاحتياجات الشعر المُختلفة، حمل أسبوع الموضة الّندني لخريف 2016 تسريحات عصريّة نفّذها خبراء التجميل بهذه الطبقة الكريميّة البيضاء.
 

إذاً، قولي وداعاً للشعر الجامد، واستخدمي الموس لتسريحة مموّجة عصريّة تليق بالنجمات.

 

إقرئي أيضاً: أجمل الإطلالات الجماليّة من أسبوع الموضة للخياطة الراقية 2016

أبرز صيحات الآيلاينر الرائجة في موسم ربيع 2016