منهمكة في التحضيرات، مرتبكة، قلقة ولا تكفّين عن التفكير في يومكِ الكبير. تتوقّعين أموراً جميلة، تتخيّلين أفكاراً مثالية... حفل الزفاف الذي لطالما حلمتِ به اقترب! هدّئي من روعكِ قليلاً ولا تتسرّعي في توقّعاتكِ، فأمور مفاجئة ومواقف طريفة لا على البال ولا على الخاطر قد تكون في انتظاركِ أثناء التحضير لزفافكِ وحتّى في يوم العرس! هل أنتِ جاهزة لنمرح قليلاً؟ إليكِ 10 مواقف طريفة قد تصادفينها بعكس كل توقعاتكِ.

 

 

التوقّع: أنتِ ملكة الخيارات!

الحقيقة: حدسكِ يغشّكِ فالواقع قد يفاجئكِ إذ قد تحتارين كثيراً عندما يتعلّق الأمر بأسخف الأمور مثل الاختيار بين اللون الزهري الفاتح واللون الزهري الأفتح منه بدرجة واحدة!

 

التوقّع: لحظات رومانسية ستجمعكِ بخطيبكِ أثناء التحضيرات.

الحقيقة: الآراء تختلف كثيراً عندما يعود الموضوع إلى الديكور، الحجز، اختيار الضيوف وغيرها من التفاصيل الصغيرة والدقيقة. في الواقع هذه اللحظات لن تكون 100% رومانسية ولا حتى 50%...

 

التوقّع: حتماً ستتّبعين حمية غذائية لتبدي أجمل عروس على الإطلاق

الحقيقة: أو قد تستعيني على الأرجح بمشدّ الجسم (Spanx)! التوتر والقلق قد لا يسمحان لكِ بالالتزام بدايت قاسٍ حتّى قد تلجئين في أحيان كثيرة إلى الأطعمة الدسمة والشوكولا للتخفيف من التوتّر.

 

التوقّع: الاستيقاظ في الصباح الباكر لبدء التجهيزات ليوم طويل.

الحقيقة: ستستيقظين في الواقع قبل الصباح الباكر، أي ربما لن تنامي جيّداً من شدّة القلق والتفكير بتفاصيل هذا اليوم المنتظر!

 

التوقّع: بشرتكِ مثالية وجاهزة لتجعلكِ تشعّين جمالاً في يوم زفافكِ.

الحقيقة: هل تعرفين هذه البثرة المزعجة التي تعشق مفاجأتكِ في أهم المناسبات؟ نعم، هي بالذات قد تظهر في هذا اليوم الكبير بالتحديد لتعكّر مزاجكِ!

 

 

التوقّع: النجمات لسن أفضل منكِ في أخذ أجمل الوضعيات لصور رائعة.

الحقيقة: للأسف قد يكنّ الأفضل في ذلك إذا ألحّ المصوّر على أخذ صور عفوية لكِ... في الأوقات المحرجة والوضعيات غير الصحيحة!

 

 

التوقّع: ستتناولين العشاء وتحتفلين بهذه المناسبة المميّزة.

الحقيقة: ستتمنّين ذلك في الحقيقة... هذا لا يعني أنكِ لن تمرحي أبداً لكن واجباتكِ مع الضيوف، تقبّل التهاني وفتح أحاديث جانبية معهم ستكون مهمّتكِ الأولى والأبرز.

 

التوقّع: الأنظار كلها متّجهة نحوكِ والأضواء مسلّطة عليكِ أثناء الرقصة الأولى

الحقيقة: نعم، فقط في الأول. لحظات قليلة وستشهدين هجوماً عنيفاً على ساحة الرقص لتجدي نفسكِ إمّا على كتف أحد الأقارب، إمّا ترقصين مع صديقاتكِ. لذلك إستمتعي جيّداً بلحظات الرقص الأولى مع زوجكِ!

 

التوقّع: لن يبقى أحد من الحضور إلّا وسيعشق حفل زفافكِ بكلّ تفاصيله.

الحقيقة: مجهودكِ الكبير والقلق الذي عشته في السنة الأخيرة قبل زفافكِ لن يذهب كلّه سدىً طبعاً لكنه حتماً لن يرضي الجميع! مهما فعلتِ ولو حتّى كان عرسكِ الأهم في العالم، لا مفرّ من الانتقادات السلبية.

 

التوقّع: تزوّجتما أخيراً، أمّا الآن فقد حان وقت قضاء ليلة حميمة مميّزة.

الحقيقة: ستؤجّلان ليلتكما الحميمة لليوم التالي من دون شك! سنة من التحضيرات المكثّفة والأرق، يوم طويل سبقته سهرة تفكير مليئة بالقلق وحفل عنوانه الرقص والمرح... بعد كلّ هذا الجنون حان وقت النوم والراحة!  

 

إقرئي أيضاً: نصائح لالتقاط اجمل صور عرايس

صور عرايس ارتدين أفخم فساتين زفاف رصدناها لكِ على إنستقرام