في فصل الشتاء، كما في الصيف، يستحقّ جسمكِ استراحة صغيرة ليتمكّن من تعزيز دفاعاته المناعيّة. ستفصح لكِ Vivien Kay، المبتكرة البريطانيّة لعصائر إزالة السموم، عن أسرار علاجها المطهّر.

وداعاً للسموم ولمشاعركِ السلبيّة!

في العام 2000، أنشأت Vivien مركز Simply Healing في بريطانيا: "الوصفات التي أتّبعها منذ 15 سنة تهدف إلى تنقية الجسم، دعمه وتنسيق الدورات الهرمونيّة من خلال تلبية احتياجات جسم كلّ امرأة. في الشتاء، تتكدّس السموم في الجسم لأنّكِ لا تقومين بالحركة كثيراً وتتناولين وجبات لمكافحة البرد". هل تشعرين بتعبٍ مزمن؟ قومي باتّباع علاج لـ5 أيّام في المنزل وسط جوّ دافئ. أخرِجي زجاجة ماء ساخن، غطاء مشبّع بالبخار، بخور طبيعيّ، زيوت التدليك، وجرّبي حمّامات بالزيوت الأساسيّة. خفّفي من الأعمال التي عليكِ إنجازها إلى أقصى حدّ خلال الأيّام الثلاثة الأولى لتتمكّني من النوم بقدرٍ كافٍ، لأنّ جسمكِ سيشعر بالإرهاق خلال هذه الفترة. تجنّبي استخدام الهاتف والإنترنت. خلال 5 أيّام، تناولي 5 عصائر يوميّة تعدّينها باستخدام العصّارة، مشروبات ساخنة منزليّة حسب الرغبة وحساء للعشاء.

أمّا لائحة المكوّنات الخاصّة بكِ، فتضمّ الخضار الموسميّة وبعض الفاكهة المستوردة. الكرّاث ينظّف الأمعاء، الكرفس والفجل الأسود يصرفان المياه من الكلى، الكيوي والأناناس يذيبان السموم، التفّاح يطرد السموم من الأمعاء، الثوم يقتل البكتيريا، والشمندر يصرف البقايا والأوساخ. قومي بإعداد العصائر باستخدام هذه المكوّنات وأضيفي إليها التوابل التي تمنح الدفء لجسمكِ. استخدمي أيضاً الكزبرة، الكمّون والشمّر، فهي تزيل السموم بشكلٍ مذهل.

على الرغم من كلّ تلك المعلومات، هل ما زالت تنقصكِ الأفكار لتحضير العصائر المناسِبة؟ تنصحكِ Vivien Kay باتّباع نظامها الرائد في إزالة السموم: على الريق أو عند الاستيقاظ من النوم، تناولي 4 تفّاحات وحبّة ليمون خضراء مقشّرة. لتحفيز عمليّة الهضم، اختاري وصفة الإجاص والفلفل الفريدة: حبّتان من الإجاص غير المقشّر (فقشرته تزيل الكوليسترول في الدم وتحفّز الأمعاء) وقرن من الفلفل الأحمر

إذا كنتِ حسّاسة للغاية وتتأثرين بأيّ عامل بسيط، فهذا أمر طبيعيّ. تفسّر الاختصاصيّة قائلةً: "إنّ حمية إزالة السموم توقظ المشاعر السلبيّة، وذلك للتمكّن من التخلّص منها بشكلٍ أفضل. فنوبة حقيقيّة من البكاء قد تهدّئ القلب وتريح النفس". لتحسين حالتكِ المزاجيّة، يمكنكِ اختيار عصير خاصّ: 4 تفّاحات (تحتوي على الكالسيوم والمغنيسيوم)، حبّتان من الحامض الأخضر المقشّر (تحتوي على الفيتامين C)، 15 حبّة فراولة (مضادّة للأكسدة)، وملعقة صغيرة من القرفة. منذ اليوم الثالث، سيجتاحكِ شعور بالطاقة والحيويّة. لذا، مارسي رياضة السير في الهواء الطلق، تنفّسي بعمق وقومي بالتأمّل. في اليوم الأخير، يمكنكِ تناول السلطة وذلك من أجل العودة إلى تناول الغذاء المعتاد بطريقة صحيّة. قولي وداعاً للأرق، العصبيّة، النعاس والكيلوغرامات الزائدة!

مكمّلات غذائيّة بالغة الأهميّة

اطردي الأطعمة السيّئة وتناولي الموادّ الغذائيّة الصحيّة. أدرِجي في هذا العلاج ما بين 4 و6 حصص يوميّة من البروبيوتيك الذي يساعد على التخلّص من البقايا والأوساخ ويعزّز عمليّة الامتصاص في الأمعاء. تنصح Vivien باستخدام مسحوق السيليوم، وهو عبارة عن بذور تحارب الإمساك، تخفّف الإسهال، وتهدّئ الأمعاء. كما تساعد على ضبط معدّل الكوليسترول والسكّر في الدم. يمكنكِ تناولها مع طين البنتونيت لتصريف السموم والتخلّص منها.

 

إقرئي أيضاً هذا ما سيحدث لجسمكِ إذا شربتِ مياه جوز الهند على مدى 7 أيّام

اشربي هذا المزيج كلّ صباح لتخسري الدهون الزائدة خلال شهر