لا شك أن المشروبات الغازيّة قليلة السعرات الحراريّة أصبحت ترافق وجباتكِ اليوميّة، فطعمها اللذيذ والحلو يجعلها من المشروبات المفضّلة لديكِ. لكن أضرارها الصحيّة تجعلها غير مناسبة لتكون جزءاً من أي نظام غذائي حتى ولو وفّرت عليكِ بضع السعرات الحراريّة التي قد يضيفها أي مشروب آخر إلى مخزونكِ اليومي.

  • إبطاء عمليّة الأيض:

السكّر الإصطناعي الموجود في المشروبات الغازيّة القليلة السعرات من شأنها أن تبطىء عمليّة الأيض مما يساهم بزيادة وزنكِ بدل إنقاصه.

لا تحوي  قيمة غذائيّة:

المشروب الغازي لا يحمل معه أيّة قيمة غذائيّة حتى ولو خفّف بعض السعرات الحراريّة عن مجموع استهلاككِ اليوميّ ، فهو مكوّن غير طبيعي. تريدين الحل البديل؟ إلجئي إلى الماء بدل المشروبات الغازيّة التي تساعد جسمكِ على خسارة الوزن والتخلّص من السموم، لكن دون السعرات الإضافيّة.

  • الصداع:

المكوّنات المُحلّية في المشروبات الغازيّة من شأنها أن تزيد نسبة الصداع لأنها تزيد من جفاف خلايا الرأس.

  • زيادة التجاعيد:

التناول المستمر للمشروبات الغازيّة القليلة السعرات من شأنه ان يخفّف معدّلات الحموضة في الجسم. هذا الأمر بدوره يزيل توهّج البشرة الطبيعي ويساهم بظهور علامات التقدّم في السن كالتجاعيد أو البقع الداكنة.

  • إبتسامة شاحبة:

الكافيين الذي تحويه المشروبات الغازيّة يضعف الأسنان ويترك عليها البقع الداكنة، كما يزيد من إصفرارها تماماً كما تفعل القهوة على سبيل المثال.

إقرئي أيضاً: 5 فوائد صحيّة للشاي والعسل

10 فوائد صحيّة وجماليّة للشمندر