لا تجعلي فرق الطول بينكِ وبين شريككِ المستقبليّ يؤثّر على قراركِ، فكلّما كان الرجل أطول كلّما كنتِ أسعد في علاقتكِ معه. لماذا؟ الدراسات أثبتت ذلك وإليكِ كلّ التفاصيل:

 

بالإجمال تميل المرأة إلى الإنجذاب إلى الرجل الطويل القامة فهو يشعرها بأنّه قويّ، يحميها ويمنحها الأمان، لكن ليس هناك سبب واضح يفسّر سعادتها مع هذا الشريك بالتحديد. إحدى التبريرات تشير إلى أن السيدة تسعد عندما تحصل على شخص تتمنّاه، وعندما تتزوّج من رجل طويل القامة تكون قد لبّت هذه الأمنية. 

 

من ناحية أخرى، يلعب طول الرجل على نفسية المرأة ممّا يحسّن من مزاجها، وهذا الأمر، يشبه تماماً حبّ السيدة للشوكولا. إضافة إلى ذلك، إن الرجل الطويل القامة يزيد من نسبة خصوبتها بطريقة لا إرادية، أي أن نسبة الإنجاب تكون أوفر حظاً. لكن، هذه السعادة تدوم لمدّة 18 عاماً فقط، إذ أن المرأة بعد هذه الفترة الزمنية الطويلة تكون قد اعتادت على هذه الصفة. 

 

انتباه! هذا لا يعني أنّكِ إذا تزوّجتِ من رجل طويل القامة، لن تكوني سعيدة بعد 18 سنة، لكن فكرة أن زوجكِ أطول منكِ لن تصبح معياراً  لتحسين مزاجكِ. طبعاً هناك بعض الأمور التي يمكنكِ القيام بها أنتِ وزوجكِ لتكونا أسعد ثنائي في العالم أهمّها: 

 

  • القيام بنشاطات جديدة ومتنوّعة: أبعدي شبح الملل عن علاقتكما وأدخلي التجدّد إليها من خلال نشاطات لم تقوما بها من قبل. إن التجارب الجديدة تساهم في تلقّي الدعم من الشريك خصوصاً إذا كانت تتطلّب مجهوداً جسديّاً، كتسلق الجبال مثلاً. كما أنّها تجدّد الحبّ وتُعرّفكما على شخصيّتكما الجديدة وكأنّه اللّقاء الأوّل. 

 

  • الصدق: أكثر ما يدمّر علاقة ناجحة وسعيدة هو الكذب! مهما كانت المشكلة التي تواجهينها صعبة عليكِ مشاركتها مع زوجكِ، والعكس صحيح. الثنائي السعيد هو الذي يُصارح الطرف الآخر بكلّ ما يُعايشه مهما كانت الحقيقة صادمة، فبهذه الطريقة ستُعزز علاقتهما أكثر فأكثر.

 

  • تقبّل الطرف الآخر: لا تحاولي أبدً تغيير شخصيّة شريككِ، بل احرصي دائماً على تقبّله كما هو والعكس صحيح. طبعاً لا يخلو الأمر من بعض الملاحظات الصغيرة التي من شأنها تحسين شخصيّته، ولكن لا تكوني جازمة وحاسمة في هذا الموضوع. بهذه الطريقة، تعزّزين علاقتكما وترفعينها إلى مستوى أسمى من الحبّ وهو الإحترام.

 

  • عدم التحدّث عن العمل: في الأحاديث المسائية التي تجريها مع شريككِ قبل النوم، من المهمّ جداً ألاّ يكون المحور الأساسي العمل أو المشاكل المادية،إذ أنّها تشحن الأجواء بالتوتّر. الأحاديث المرحة والأخبار السعيدة تساعد في استمرارية علاقتكما.

 

إقرئي أيضاً: 5 أسباب تشجعّكِ على الزواج من رجلٍ أقصر منكِ

كيف تجعلين زوجكِ يحبّكِ أكثر في دقيقة واحدة فقط؟