احتفلت الإمارات العربية المتّحدة باليوم العالمي للسعادة بشكل مضاعف هذا العام إذ احتلّت هذه الدولة المركز 11 عالمياً في تقرير الخاص بالأمم المتحدة عن الدول الأكثر سعادة حول العالم للعام 2018. ككلّ عام، تنشر شبكة حلول التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة تقريرها الخاصّ عن أكثر الدول سعادة في العالم وذلك بحسب مؤشر السعادة العالمي. وقد تبيّن هذه السنة أنّ الشعب الإماراتي هو أكثر شعب عربي سعيد والنتيجة طبعاً أتت بناءً على عوامل مختلفة.

 

بعد مقارنة مع الشروط التي يستند إليها مؤشّر السعادة العالمي كالناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد، متوسط العمر الصحي المتوقع، الدعم الاجتماعي ونسبة الفساد، صُنّفت الإمارات العربية المتحدة في المرتبة 11 عالمياً. أمّا مقارنة مع الدول العربية، تصدّرت الإمارات المرتبة الأولى ضمن هذه اللائحة لتكون بالتالي أكثر بلد عربي سعادة بين الدول العربية الأخرى.

فالإمارات كانت قد رفعت سقف التحدي عام 2014 وأعلنت عن هدفها أن تكون ضمن أفضل 5 دول في العالم وأكثرها سعادة عام 2021، وانطلقت هذه الدولة للعمل على أرض الواقع من خلال خطط وبرامج مختلفة لتحقّق هدفها. من هنا سعت الإمارات العربية المتحدة إلى جعل هدفها هذا ضمن قائمة أولوياتها من خلال الإعلان عن أول وزارة للسعادة في العالم وإطلاق ميثاق وطني يبرهن أنّ دولة الإمارات هي رائدة عالمياً في هذا المجال الفريد من نوعه.

 

إقرئي أيضاً: ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان عن المساواة بين الرجل والمرأة:" إننا جميعاً بشر وليس هناك اختلاف"

تماضر الرماح أول إمرأة تشغل منصب نائب وزير العمل في السعودية