ما زالت المملكة العربية السعودية تتّخذ سلسلة من القرارات وتقوم بخطوة تلو الأخرى داعمةً من خلالها حقوق المرأة والمساواة بين النساء والرجال.

 

بعد قرار منح المرأة السعودية حقّها في قيادة السيّارة بشكل رسميّ، دخول الملاعب الرياضية، امتلاك عمل خاصّ بها من دون موافقة ولي أمر وغيرها، ها هي المملكة العربية السعودية تتابع توظيف النساء في المراقبة الجوية.

 

أشارت الأكاديمية السعودية للطيران المدني، التابعة للهيئة العامة للطيران المدني، إلى أنّها بدأت في استقبال 130 طالبة يُمثّلن الدفعة الثانية من المتقدّمات لبرنامج المراقبة الجوية المنتهي بالتوظيف، الذي تنفّذه الأكاديمية بالشراكة مع شركة خدمات الملاحة الجوية السعودية "سانس" SANS.

 

أوضح رئيس الأكاديمية السعودية فهد الحربي، أن اللجان المشتركة استقبلت المتقدّمات في مدينتي جدّة والرياض، وخضعن لاختبارات القبول والمقابلات، تمهيداً لرفع النتائج وفرز الدرجات، ومن ثمّ اختيار المرشحات لبدء الدراسة. تشمل هذه الإختبارات على الفيزياء والرياضيات وغيرها من الفحوصات الخاصة بالمراقبة الجوية.

 

أكّد فهد الحربي أن مدّة دراسة دبلوم المراقبة الجوية للسيّدات السعوديات، يمتدّ لعام دراسي كامل، تُمنح على أثره المتخرّجة شهادة دبلوم الأكاديمية السعودية للمراقبة الجوية. هذه الشهادة ستكون معترف بها، وسيجري توظيف المرأة السعودية في هذا المجال بعد التخرّج.

 

ماذا يشمل برنامج دبلوم المراقبة الجوية؟

 

  • دراسة 13 مادة، من ضمنها الفيزياء، الرياضيات ولغة الطيران
  • دورات للتّدريب الأساسي للمراقبة الجوية
  • دورة لمراقبة البرج
  • دورة لمراقبة الاقتراب من دون رادار 
  •  برنامج عملي يشمل رحلة دولية تعريفية بـ"كابينة القيادة" ومراحل الطيران.

 

يُشار إلى أنّ الدفعة الأولى من المراقبات بدأن الدراسة مطلع شهر مارس 2018 تمهيدًا لتوظيفهنّ بعد التخرّج في مركز المراقبة في جدّة.