لسنواتٍ متتالية خيّبت حفلات الأوسكار ظنون وآمال محبّات النجم اللامع Leonardo DiCaprio الذي فشل في الحصول على جائزة أفضل ممثّل آنذاك. ليوناردو لم يستسلم، فبرز في أواخر العام الفائت كبطل لفيلم The Revenant، وقد تمّ ترشيحه من جديد لعام 2016 بين نخبةٍ من ممثّلي هوليوود. حمل  حفل الأوسكار بالأمس أنباءً سارّة لهذا الشاب، فتكلّلت أعماله الناجحة بجائزة أفضل ممثّل. ألقى ليوناردو خطابه وقد تسمّرت العدسات عليه، فكان شديد التأثّر قائلاً: "تغيّر المناخ هو حقيقي، وهو ما يحدث الآن. هذا هو التهديد الأكثر إلحاحاً الذي تواجهه كامل البشريّة...دعونا لا نأخذ كوكبنا كإحدى المسلّمات. أنا لا ولن أستخف بهذه الليلة."

 

صحيح أن نجاحه كان حديث الساعة، لكن لا يمكننا غضّ النظر عن إطلالته! لقد خطف الأنظار ببزّة تاكسيدو من تصميم Armani وحذاء من Christian Louboutin. ليوناردو تنّقل بين الحضور بثقةٍ عالية، وعلى غرار السنوات الفائتة بدى ناضجاً يتّسم بكل معايير الرجولةِ والوسامة. لا شكّ أنّ قلوب كلّ متتبّعات هذا الممثّل خفقت سريعاً بعد رؤية هذه الإطلالة الفاتنة والجذّابة.

 

إقرئي أيضاً: إطلالات النجمات المفضّلة لدينا في الحفلات التي سبقت الأوسكار

أروع مجوهرات النجمات خلال حفل الأوساكار 2016