هناك الكثير من الأمور التي تساعد على تقوية العلاقة العاطفية بين المرأة والرجل، وفي هذا الإطار، هناك أيضاً عدد من التصرفات والتفاصيل التي تزيد من تعلّق الزوج بزوجته وتعزز هذا الترابط بينهما. هذه الأمور يمكن أن يتّبعها الرجل أيضاً كي يزيد من تعلّق زوجته به. ما هي هذه الأمور؟ اكتشفيها في السطور أدناه. 

10 أمور تزيد من تعلق الزوج بزوجته

1- تكريس وقت خاص للشريك

مهما كان الزوجة مشغولة بأعمالها، فعندما تجد وقتاً لزوجها (أو العكس صحيح) حتى تقضي معه أجمل اللحظات يقدرّ الطرف الآخر هذه الخطوة وتزيد من تعلّقه للشخص الآخر. امضيا الوقت سوياً من خلال ممارسة النشاطات مهما كانت، ركوب الخيل، تناول العشاء سوياً، مشاهدة السينما، ممارسة الرياضة معاً وغيرها. هذه الطريقة ستولّد الشعور بالمرح، كما سيقضي الثنائي وقت وذكريات لا تنتسى مهما مرّت السنوات.

2- البوح بكلمات التقدير والإطراء

"أحبك، شكراً على وجودك في حياتي"... وغيرها من العبارات الجميلة التي تقوّي العلاقة بين الطرفين وتزيد من تعلّق الشريك بالطرف الآخر. كذلك لغة الحب هذه تزيد من ثقة الشريك وتجعله يقدّر نفسه أكثر فأكثر، كما أنّها طريقة لرسم البسمة على وجهه ومضاعفة سعادته ليكون يومه جميلاً.

3- إظهار الغيرة المعتدلة 

لا تتردّدي في التعبير عن غيرتكِ لزوجكِ في الكثير من الأحيان، فهو يحب أن يشعر بالاهتمام وهذا الأمر يدلّ على حبّكِ له. تأكّدي من أن تكون هذه الغيرة معتدلة وفي الأوقات المناسبة كي لا يشعر أنكِ لا تثقين به. 

4- تقديم الهدايا له 

تقديم الهدايا هو واحد من لغات الحب الخمس، حيث يعبّر الشريك بهذه الطريقة عن عشقه للطرف الآخر من دون أية مناسبة. لغة الحب هذه تدلّ على تقدير الشخص للطرف الآخر، كما أن إعجاب الحبيب بالهدية هو تقدير لمجهود الشريك، من هنا، هذه الطريقة تساعد على زيادة تعلّق الزوج بزوجته كونه يشعر بالتقدير واهتمامها له. ليس من الضروري أن تكون الهدية ذات قيمة مادية عالية، بل القيمة المعنوية هي الأساس.

5- تقديره وعدم مقارنته بأحد 

عدم مقارنة زوجكِ بأزواج أو رجال آخرين هي من الأمور التي تزيد من ثقته وتزيد من شعوره بالارتياح حولكِ والتعلّق به أكثر فأكثر. عندما يشعر زوجكِ أنكِ تقدّرين ما يقوم به ولا تبحثين عن الأفضل في أشخاص آخرين، يشعر الارتياح والطمأنينة ويسعى هو على إبراز الجانب الأفضل منه. 

6- التصرّف بعفوية وعلى طبيعتكِ 

الرجل لا يحبّ أن تتصرّف المرأة بطريقة اصطناعيّة، بل على العكس، هو ينجذب إلى السيّدة التي تتصرّف بعفويّة وبشكلٍ طبيعي، والتي لا تبذل جهوداً كبيرة لتكون مثالية. من هنا، عندما تكونين عفوية وعلى طبيعتكِ، فهذه الأمور تزيد من تعلّق زوجكِ بكِ وهذا الأمر ينعكس عليه أيضاً وبالتالي يتصرّف هو أيضاً على طبيعته حولكِ. 

8- حتّى في إطلالتكِ كوني على طبيعتكِ

زوجكِ لا يتوقّع منكِ أن تظهري بلوك مختلف، عصريّ أو كلاسيكيّ في كلّ مرّة. إذا شعرت أنك تريدين تخصيص وقت زائد على إطلالتك في هذا اليوم أو اعتماد لوك جديد ومختلف فلا تترددي بذلك، أما إذا كنت بحاجة لاعتماد لوك مريح إلى أقصى الحدود، فالجئي إلى سروال رياضي ولا تتردي ولو لدقيقة.

7- الانشغال عنه والاهتمام بنفسكِ 

طبعاً من الضروري أن تخصّصي وقت لزوجكِ والعائلة، لكن من ناحية أخرى الانشغال عنه في بعض الأحيان والاهتمام بنفسكِ هو من الأمور التي تجعله يقدّر وقتكِ الخاص أكثر ويقدّر لحظاتكما سوياً أيضاً وبالتالي يزيد تعلّقه بكِ ويزيد من الاشتياق. 

9- إبداء رأيكِ ونقاشه به 

قد تظنّين أن القبول بأفكاره والموافقة على كلّ اقتراحاته وآرائه يضمن لكِ الفوز بقلبه وشدّه إليكِ. إذا كان الأمر كذلك، فأنتِ مخطئة أكيد. يبحث الرجل عن المرأة التي تمتلك القدرة على الدفاع عن نفسها وإبداء رأيها حتى لو كان متناقضاً 100% مع رأيه. يحبّذ النقاش معها وتبادل الأفكار، فالمرأة التي تعلم ما الذي تريده وتعبّر عن رأيها هي دائماً أكثر جاذبيّة وهذا الأمر يزيد من تعلّق زوجكِ بكِ. 

10- أخذ المبادرة في الكثير من المواقف 

مهما كان الموقف، إذا شعرتِ أنك تريدين أخذ المبادرة والقيام بالأمور فقومي بذلكِ ولا تتردّدي لدقيقة واحدة. من ناحية أخرى، هذا الأمر يزيد من تعلّق زوجكِ بكِ وفي نفس الوقت يشعركِ أنتِ أيضاً بالارتياح ويزيد من ثقتكِ بنفسكِ.