إنطلاقاً من رؤية المملكة العربية السعودية لعام 2030 لتمكين المرأة في جميع أنحاء البلاد وتعيينها في مناصب قيادية في الدولة، نجحت الكثير من السيدات السعوديات في غزو الكثير من مجالات العمل في السعودية والتي كانت لفترة طويلة من الزمن مواقع ذكورية.
 فيما يلي قائمة بأول سيدات سعوديات نجحنَ في تخطّي الصور النمطية عن المرأة السعودية وفتح الطريق أمام النساء السعوديات الأخريات.

1- جميلة الأطرم

المرأة السعودية

جميلة الأطرم هي أول إمرأة تقوم بالتسجيل كممارسة قانونية في محافظة القصيم بالمملكة العربية السعودية بعد تلقّي التدريب لمدة ثلاث سنوات في الرياض، لتكون محامية وكاتبة عدل. إيماناً بأنه لا يوجد فرق بين الرجل والمرأة داخل أو خارج قاعة المحكمة، تعمل الآن جميلة الأطرم على الحصول على التدريب لتصبح قاضي في يوم من الأيام، وذلك لأنها تؤمن بأن رؤية السعودية 2030 تدعم المرأة لتدخل كافة مجالات العمل. بعد القيام بالكثير من الإجراءات من دراسة الجدوى وتحديد الموقع المناسب، ومن ثم الحصول على تراخيص البلدية وغيرها، نجحت جميلة الأطرم في فتح مكتبها الخاص للمحاماة.

2- مشاعل الشميمري

المرأة السعودية

إستكشاف الفضاء الشاسع وما وراء هذا العالم الذي نعيش به، لطالما كان حلم مشاعل الشميمري عندما كانت في السادسة من عمرها والتي استطاعت تحقيقه عام 2006 عند حصولها على شهادتين بكالوريوس في هندسة الطيران والرياضيات التطبيقية في عام 2006، ودرجة ماجستير العلوم في هندسة الطيران في عام 2007 مع دراستها التي ترتكز على الديناميكا الهوائية التجريبية والتحليلية وتصميم الصواريخ والدفع الحراري النووي. كونها أول إمرأة سعودية تنضم إلى ناسا كمهندسة في مجال الطيران، نجحت مشاعل الشميمري - كمساعد بحث متخرج - في تصميم وتحليل محرّك صاروخي حراري جديد لمهام المرّيخ لوكالة ناسا.

3- مريم فردوس

المرأة السعودية

إنطلاقاً من حبها وشغفها لكل ما هو جديد وكل ما يمثل تحدّي بالنسبة لها، استطاعت مريم فردوس أن تكون أول مرأة من المملكة العربية السعودية - والثالثة في جميع أنحاء العالم - للغوص في القطب الشمالي. حاصلة على شهادة البكالوريوس في الطب عام 2008 وشهادتين ماجستير في نفس المجال، قررت مريم فردوس أن تخوض تجربة الغوص في القطب الشمالي حيث حصلت على شهادة فيها وأصبحت متخصصة في الغوص في المياه المفتوحة والغوص على مستوى الإنقاذ، بالإضافة إلى الغطس الليلي. في رحلة تأهلّها جسدياً للغطس في القطب الشمالي، قامت مريم فردوس بالغطس في كاريليا في روسيا للتحضير للقطب الشمالي، والبقاء هناك ثلاثة أسابيع من أجل التأقلم مع درجات الحرارة القصوى تحت الصفر. على الرغم من كل الصعوبات الجسدية التي واجهتها في رحلة الغوص تلك مثل هبوط حرارة الجسم، استطاعت أن تغطس مرتين في مياه القطب الشمالي المتجمدة نزولاً حوالي 25 قدماً، حيث بقيت تحت الماء لمدة 25 دقيقة في كل مرة.

4- سمر صالح

المرأة السعودية

مع تعيينها كأول ملحق تجاري في مكتب الملحق التجاري السعودي في طوكيو، حصلت سمر صالح على درجة البكالوريوس في الصحافة ووسائل الإعلام من الجامعة الأميركية في الشارقة وأكملت أيضاً برنامج القيادة التنفيذية في جامعة هارفارد في الولايات المتحدة. قبل ذلك، عملت سمر صالح كمسؤول عن تطوير التبادل التجاري في مكتب الملحق التجاري في سفارة المملكة في إيطاليا. جاءت خطوة تعيين سمر صالح كملحق تجاري في طوكيو، كخطوة لدعم المرأة السعودية في تولّي مناصب قيادية في الدولة وخارجها.

5- خلود موسى

المرأة السعودية

خلود موسى هي أول إمرأة سعودية تفوز برخصة محاسب قانوني معتمد في المملكة العربية السعودية وعضو في الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين المعتمدين. هي أول إمرأة سعودية يتم تعيينها في شركة كلينفلد بيت مارويك جوردلر، وهي واحدة من الشركات الرائدة في العالم لخدمات التدقيق والضرائب والخدمات الإستشارية. من الجدير ذكره هنا هو أن سمر صالح شاركت في تنفيذ استراتيجيات التأميم على مستوى الدولة بالكامل وتمكين المرأة، فضلاً عن تشجيع المراجعة المالية والاستشارية كمهنة للخريجين السعوديين، وخاصة الإناث.

6- رها محرق

المرأة السعودية

استطاعت رها محرق أن تتغلب على صعوبة تسلّق الجبال شاهقة الإرتفاع ونجحت في أن تصبح أصغر إمرأة عربية وسعودية تتسلق جبل إيفرست عام 2013. واجهتها صعوبات لتحدّي نمطية الفكر لمحيطها وخاصةً عائلتها ولكنها نجحت في التغلب على ذلك وانطلقت في رحلات استكشافية في سبع قارات حيث استطاعت التغلب على الكثير من الظروف القاسية من الإصابات وحقيقة أنها ظلت عالقة في أحد الجبال لمدة طويلة.

7- مرام قوقندي

المرأة السعودية

في مجال عُرف عنه أنه مجال ذكوري، استطاعت مرام قوقندي أن تصبح أول مدير عام لمجموعة فنادق ريزيدور في المملكة العربية السعودية، وقد تم تكريمها مؤخّراً في حفل توزيع جوائز عالم الضيافة لعام 2017 في باريس. درست مرام قوقندي إدارة الضيافة في المملكة المتحدة وعملت في أدوار الضيافة المختلفة في المملكة قبل تعيينها مديرة عامة.


إقرئي أيضاً: 7 سيّدات يدخلن الكونغرس الأميركي: خطوة تجسّد معنى العزيمة النسائية

وجود عارضات الأزياء على إنستقرام مهدّد، مَن سيحلّ مكانهنّ؟