عيد الحب هو من المناسبات التي ينظرها العشاق في كل عام، للاحتفال سوياً بالعلاقة العاطفية التي تجمعهما. تختلف طرق الاحتفال من ثنائي إلى آخر، إلّا أن هذا اليوم قد يبقى له وقع مميّز لدى الكثير من العشاق. من هنا، سنخبركِ في هذا المقال عن كل المعلومات التي قد تتساءلين عنها والتي تتعلّق بهذا العيد.

ما هي قصة عيد الحب؟

تكثر القصص حول عيد الحب وتختلف من منطقة إلى أخرى، لكن قصة فالنتاين الأكثر شيوعاً، هي تلك التي تتعلّق بالقديس الروماني في القرن الثالث الميلادي. هذا القديس كان كاهن مسيحي يساعد العشاق على الزواج، الأمر الذي كان ممنوعاً في الإمبراطورية الرومانية وبالتالي اعتقلته السلطات الرومانية وحكمت عليه بالإعدام. منذ ذلك الوقت اشتهر بأنه شهيد الحب لأنه ضحى بحياته لأجل سرّ الزواج في الكنيسة، ومن هنا، بدء الاحتفال بذكراه في 14 فبراير من كل عام.

في مقلبِ آخر، يقول البعض أن عيد الحب كان عبارة عن مهرجان يحتفل به الرومان مع حلول فصل الربيع، إلّا أنه تحوّل في ما بعد إلى تاريخ الفالنتاين الذي يحتفل به العشاق في كل سنة.

متى عيد الحب؟

يصادف عيد الحب في 14 فبراير من كل سنة، حيث يحتفل العشاق في هذه المناسبة وذلك ضمن أجواء رومانسية ومميّزة. عيد الحب يعرف أيضاً بعيد الفالنتاين Valentine.

لماذا يتمّ اعتماد اللون الأحمر في عيد الحب؟

من المعروف عن اللون الأحمر أنه يرمز إلى القلب، وبالتالي يتمّ استخدامه للدلالة على الرومنسية وعلاقات الحب. كذلك يدلّ اللون الأحمر على الحياة والحرب، وربما يكون بذلك علاقة مع قصة فالنتاين الشائعة، حيث تعرّض القديس فالنتين للعديد من المواجهات وكأنه خاض حرباً معنوية بهدف تكريس الحب وتزويج العشاق.

في هذا الإطار، يطغى اللون الأحمر على احتفالات فالنتاين، حتى صار رمز لهذا العيد. لعلّ أبرز هذه الأمور التي يعتمدونها العشاق باللون الأحمر، هي اختيار الورود باللون الأحمر، أو الهداية المزينة باللون نفسه.

كيف يتمّ الاحتفال في عيد الحب؟

خلال فالنتاين دي يتم التعبير عن الحب الصادق من خلال تبادل هدايا فالنتاين التي يتبادلها الشريكان ضمن أجواء رومنسية، قد تتنوع هذه الهدايا من مجوهرات، ملابس، ورود، حلوى وغيرها الكثير. قد يقوم العشاق أيضاً بالاحتفال ضمن أجواء رومنسية من خلال زيارة بعض المطاعم أو الأماكن المخصصة للاحتفال. كذلك قد يختار البعض الاحتفال في المنزل وذلك ضمن أجواء مميّزة أيضاً حيث قد يختار الحبيبان مشاهدة افضل أفلام رومانسية.

من ناحية أخرى يتبادل الثنائي رسائل عيد الحب وثيمات، ليعبّر كل طرف عن حبه للآخر، وبالتالي لتعزيز العلاقة العاطفية التي تجمع بينهما.