كورونا فيروس المرأة الحاملكل الأخبار المتعلّقة بفيروس كورونا. اضغطي هنا

إذا كنت حامل، فمن الطبيعي أن تشعري بالقلق الشديد تجاه فيروس كورونا خاصة بعد سماع أخبار عن ولادات أطفال مصابين بفيروس كورونا. بالرغم من أن خطورة فيروس كورونا على الحامل والمولود الجديد لم تثبت حتى الآن، إلا أنه لا زال أمر غير مريح بطبيعة الحال أن تكوني حامل وسط تفشي وباء عالمي لم يتم اكتشاف علاج أو لقاح له بعد. من هنا، وللإجابة عن كل ما قد يدور في بالكِ، إليكِ كل ما على المرأة الحامل معرفته عن فيروس كورونا.

هل المرأة الحامل عرضة للإصابة بفيروس كورونا؟

وفقاً للكلية الأميركية لأطباء الأمراض النسائية والتوليد، لا يُعرف سوى القليل جداً عن فيروس كورونا الجديد، ولاسيما في ما يتعلق بتأثيره على الحوامل والرضع، ولا توجد حالياً توصيات خاصة للحوامل بشأن التعامل معه. 

كما أن مركز مكافحة الأمراض والوقاية في الولايات المتحدة الأميركية لا يملك أي دليل يشير لاحتمال حدوث نتائج حمل سلبية للحوامل المصابات بمرض كورونا، رغم أن أوبئة مماثلة على غرار المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة، تسببت في نتائج سلبية خلال الحمل.

وفقاً لرئيسة مجلس الأمراض المعدية بالولادة في كندا، فانيسا بوليكين، فإن غياب المعلومات الكافية حول انتقال الفيروس خلال الولادة قد يكون أمر جيد. تقول: "لم نر ارتفاع ملحوظ في الإجهاض أو في حالات الولادة غير الطبيعية، حتى الآن، عكس ما شهدناه عند انتشار فيروس زيكا، الذي رفع مستوى الخطر على الأم والجنين".

أما الكلية الملكية البريطانية لأطباء التوليد وأمراض النساء، فتنصح بعدم فصل الأطفال الأصحاء عن الأمهات المصابات بالفيروس، مشيرة إلى ضرورة قيام الأمهات بإرضاعهم حيث إن فوائد الرضاعة الطبيعية تفوق أي مخاطر محتملة. كما أكد التقرير الذي طرحته الكلية على ضرورة غسل الأمهات لأيديهن جيداً وارتداء كمامة طبية قبل الإقبال على إرضاع أطفالهن.
هذا ونفى التقرير الصادر عن الكلية أن تكون النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بالفيروس، وذلك بعد أن أشارت المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، إلى أن الجهاز المناعي للحوامل ضعيف، مما يجعلهن أكثر عرضة للإصابة بالالتهابات التنفسية الفيروسية، بما في ذلك فيروس كورونا. 

ماذا تفعل المرأة الحامل في حال شكّت في إصابتها بفيروس كورونا؟

في حال ظهور أعراض كارتفاع درجة الحرارة أو السعال أو صعوبة في التنفس، يجب التواصل فوراً مع الطبيب عبر الهاتف، مع الحرص على عدم التوجه مباشرة للعيادة أو المستشفى بدون الاتصال أولاً. كما يجب الامتناع عن تناول أي دواء أو عقار بدون استشارة الطبيب المتخصص.

كما ينصح الخبراء بضرورة التحقق باستمرار من إمكانية الإصابة بالفيروس خلال فترة الحمل، وإن تم الكشف عن انتقال العدوى بالفيروس، يجب أن تحصل المرأة الحامل على عناية أكبر ومتابعة طبية أكثر دقة وعن قرب.

طرق الوقاية من فيروس كورونا خلال فترة الحمل

تُنصح النساء الحوامل بتوخي الحذر والحفاظ على النظافة الشخصية جيداً، والعمل بالإجراءات الوقائية المعروفة لفيروس كورونا، أهمها:

  • تجنّبي تماماً الأماكن المزدحمة، وعموماً حاولي البقاء في المنزل قدر المستطاع.
  • في حال اضررتِ للخروج من المنزل، ارتدي قناعاً طبياً، وابتعدي لمسافة متر أو أكثر عن الجميع.
  • إغسلي يديكِ باستمرار بالماء والصابون لمدة 20 ثانية قبل ملامسة وجهك أو عينيك. 
  • احذري لمس الأسطح خارج المنزل، أما داخل المنزل، فاحرصي على تطهير جميع الأسطح بانتظام.
  • قومي بإعداد وجبات الطعام بنفسك في المنزل بعد التأكد من تطهير الأدوات وتعقيم يديكِ، وحاولي تجنّب خدمات توصيل الطعام الى المنزل. 
  • طهّري جميع الأدوات التي تصل إليها يداكِ يومياً، حتى هاتفك.
  • إحرصي على تناول كمية كافية من المياه يومياً، والتزمي بنظام صحي يعمل على تقوية الجهاز المناعي الخاص بك مثل تناول الفواكه والخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين سي، يومياً.