من منا لا تحب الشموع بإضاءتها الخافتة الباعثة للأجواء الرومانسية في المنزل، ولا سيما لو كانت تلك الشموع تفوح بروائح معطرة زكية تأخذكِ من أرض الواقع إلى عالم من الخيال والأحلام السعيدة؟ كما تعلمين، الشموع المعطرة تصنع من قاعدة شمع البارافين الذي ينتج عن احتراقه مواد سامة مثل الألكان، الأسيتون، الألكينات والتولوين التي يمكن أن يكون لها تأثير ضار على بشرتكِ وصحّتكِ على المدى البعيد. من هنا قررنا في هذا المقال أن نولي اهتماماً بتقديم أهم الطرق في صنع الشموع بمكونات طبيعية غير سامة لتنقية الهواء وتعطير المنزل بشكل صحي وفعّال. اقرئي السطور التالية لمزيد من التفاصيل.

أولاً، ما أضرار معظم الشموع المعطرة المصنّعة؟
بحسب الآراء الطبية المتداولة عالمياً، ان استنشاق غالبية الشموع المعطرة التي يستخدمها الأشخاص يومياً بشكل متكرّر يسهم في الإصابة بمشاكل صحية خطيرة على المدى البعيد، مثل أمراض السرطان وحساسية الصدر كالربو.

وفقاً لدراسات حديثة، بعض الشموع تحتوي على فتائل غنية بمواد معدنية ثقيلة مثل الرصاص، وقد تم حظر استخدام تلك الفتائل في الولايات المتحدة الأميركية، لكن من المرجح انها لا تزال تستخدم في صناعة 30% من الشموع المعطّرة غير باهظة الثمن. كما أشارت الدراسات إلى أن هذه الشموع رديئة الصنع، تحتوي على العديد من الروائح والصبغات الاصطناعية ومستويات كبيرة من المركبات العضوية المتطايرة والفثالات، وجميعها مواد كيميائية سامة تنبعث في الهواء الذي نستنشقه فور اشعالها. 

على هذا، إذا كنتِ لا تستغنين عن استخدام الشموع المعطّرة في منزلكِ، فيمكنكِ شراء خيارات أكثر أماناً إذ يفضّل ان تكون ذات ماركات عالمية شهيرة لا تستخدم سوى مكوّنات طبيعية غير ضارة أو أن تصنعيها بنفسكِ بأقل وأبسط الإمكانيات.

شموع معطرة بمكونات طبيعية من صنع يديكِ
ينصحكِ الخبراء باستخدام شمع العسل الطبيعي في صنع الشموع الفواحة لأنه آمن وغير سام ويعمل على تنقية هواء المنزل. نظراً لأن شمع عسل النحل يحترق بمعدل مختلف عن بقية أنواع الشموع الأخرى، فأنت ستحتاجين إلى التأكد من شراء الحجم المناسب للفتيل الملائم  للحاوية أو للجرة المستخدمة في صب الشمع المذاب، وذلك بقياس قُطر الجرّة. كما يمكنكِ تنفيذ شموع من شمع فول الصويا ولكن تأكدي عند شرائه من أنه غير معدّل وراثياً ليكون آمن وغير مضرّ عند استنشاقه. كما من الأفضل إضافة الزيوت الأساسية ذات الروائح الطيبة إلى الشمع المصنوع في المنزل مثل اللافندر (الخزامى) والبابونج فهما آمنين من ناحية الرائحة، خاصة لو لديكِ أطفال.

إليكِ طريقة صنع الشمع في المنزل: 

المكوّنات:

- كوب شمع عسل نحل عضوي (على شكل حبيبات صغيرة).

- ¼ كوب زيت جوز الهند العضوي.

- فتائل متوسطة الحجم (اختياري).

- جرّة زجاجية أو عدد جرات صغيرة.

- ملعقتان صغيرتان من الزيوت العطرية المفضلة لديكِ: زيت الفانيليا، أو زيت الليمون، أو زيت الجريب فروت، أو زيت اللافندر، أو زيت البرتقال، أو زيت الصنوبر أو زيت الكاكاو. 

طريقة التحضير:

- احضري مقلاة صغيرة ثم أضيفي داخلها كوب من الماء واتركيه يغلي فوق نار متوسطة.

- ضعي الجرة التي تحتوي على كرات شمع العسل الاورجانيك وسط الماء الدافىء الذي يغلي فوق النار لإذابتها، ثم قومي بإضافة زيت جوز الهند الأورجانيك فوق العسل لإذابتهما سوياً.

- خلال إذابة شمع العسل وزيت جوز الهند الأورجانيك، قومي بوضع الفتائل ذات طابة معدنية خاصة لتثبيتها داخل الجرة الزجاجية التي تستخدمينها في صب الشمع الذائب.

- قومي بتثبيت الفتيل بوضع قليل من شمع العسل المذاب فوق الطابة المعدنية وتركه ليتماسك، أو بإستخدام مسدس الشمع وهكذا تضمنين إلتصاق طابة الفتيل بإحكام في قاع الجرة.

- استعيني بملعقة لتقليب مزيج شمع العسل وزيت جوز الهند الأورجانيك سوياً ثم أضيفي الزيوت الأساسية المفضلة لكِ وقلّبي الخليط  ثم ضعيه في الجرّات.

- استخدمي 2 من أي عيدان للتحكم في ثبات الفتيل قائماً من دون انحرافه عقب صب الشمع المذاب.

- سيستغرق شمع العسل بضع ساعات حتى يصبح أكثر صلابة. لذلك، من الأفضل ترك الجرات الزجاجية تتماسك في غرفة دافئة أو داخل ميكروويف دافىء بعد إيقاف تشغيله، حتى لا تتكسّر الشمعة وتحدث تصدّعات صغيرة وهي في مرحلة التجميد.

- انتظري حوالي 12 ساعة للتأكد من أن المزيج قد تجمّد تماماً.

- قومي بقصّ طرف الفتائل البارزة من الجرات بحيث لا تكون طويلة جداً. للحصول على أفضل أداء للشمعة، قومي بإشعالها في المرة الأولى لمدة ساعتين فقط، وبعد الاستخدام الأول يمكنكِ اشعالها لأي مدة تريدينها.


إقرئي أيضاً: كيف تؤثّر الألوان على نفسيتكِ وتتحكّم بمزاجكِ؟
كيف تمنحين منزلكِ رائحة عطرة بطريقة طبيعية، غير مكلفة وتدوم طويلاً؟