معرض شواهد على الفن - السعودية - وزارة الثقافة السعودية - تحقيق - saudi arabiaأطلقت وزارة الثقافة السعودية معرضاً فنياً بعنوان شواهد على الفن، يتضمّن أعمالاً ولوحات لفنانين سعوديين على مدى 5 عقود من المشاركات في معارض ومسابقات الرئاسة العامة لرعاية الشباب. يضمّ المعرض مجموعة من الأعمال الفنيّة الأساسية التي تمّ اقتناؤها من قبل رعاية الشباب، بالإضافة إلى عروض جانبية فرعية تُركّز على أعمال لفنانين آخرين. من جهةٍ أخرى، يستضيف المعرض متحدثين مهتمين بالفنون في جلسات منبرية أسبوعية طوال مدة انعقاده. إكتشفي معنا كل التفاصيل المتعلّقة بالمعرض فيما يلي.

1. لمحة عن معرض شواهد على الفن في المتحف الوطني السعودي

  • يقام المعرض في المتحف الوطني بالرياض ويمتدّ من 27 سبتمبر إلى 6 نوفمبر 2021.  
  • يشارك في الجلسات مجموعة من الأكاديميين والنقاد والفنانين للحديث عن تاريخ الفنون البصرية في المملكة والعوامل المؤثرة فيها، ودور الرئاسة العامة لرعاية الشباب في دعم الفن والفنانين على مدى 5 عقود.
  • تمثل الأعمال المختارة في معرض شواهد على الفن، الحراك التنظيمي للفنون البصرية حين كانت تحت منظومة الرئاسة العامة لرعاية الشباب. من بعدها، قامت الهيئة الملكية لمدينة الرياض منذ العام 2015 بعمليات حصر وفرز وتوثيق لتلك الأعمال. تم حفظها وتسليمها بعد ذلك لوزارة الثقافة كحاضن للفنون وتمهيدًا لعرضها وأرشفتها كتاريخ بصري للفنون التشكيلة على مدى الـ50 سنة الماضية.
  • يضمّ المعرض عيّنة من مجموعة أعمال للفنون البصرية والتي تعكس تسلسل وتطوّر الفن السعودي.
  • تتناول العروض الفرعية للمعرض تجربة 5 فنانين شاركوا في عدد من المسابقات والمعارض منذ بدايتها واستمروا في تنمية وتطوير مواهبهم، لعرض استمرارية تجربتهم الفنية.

2. أهداف معرض شواهد على الفن في المتحف الوطني السعودي

تهدف وزارة الثقافة من إقامة معرض شواهد على الفن إلى توثيق تاريخ الفنون التشكيلية في المملكة العربية السعودية وعرضها على الجمهور. يأتي هذا في سياقٍ متصل ليشرح رحلة التطوّر الفني السعودي على مستوى الشكل والموضوع والأفكار. من ناحيةٍ أخرى، يفتخر المعرض بجهود الفنانين الروّاد والمؤسسيين ويحفظ تاريخهم ليقدمه بالتالي إلى الأجيال الجديدة.

3. الجلسات الحوارية في معرض شواهد على الفن في المتحف الوطني السعودي

يضمّ معرض شواهد على الفن 5 جلسات حوارية تشارك فيها مجموعة من الأكاديميين والنقاد والفنانين، غالبيتهم من النساء، للحديث عن تاريخ الفنون البصرية في المملكة. 

الجلسة الحوارية الأولى:  بعنوان "رحلة المقتنيات الفنية من رعاية الشباب لوزارة الثقافة"، تستضيف كلاً من الدكتورة سوزان ليحيى والدكتورة حنان الأحمد، وتديرها الدكتورة مها السنان.

الجلسة الحوارية الثانية: بعنوان "اقتناء الأعمال الفنية نحو تنظيم أفضل"، يتحدّث فيها الفنانون التشكيليون: محمد السعوي، سارة العمران، عبد الرحمن السليمان، وتديرها حفصة الخضيري.

الجلسة الحوارية الثالثة: بعنوان "ملامح الفنون البصرية السعودية من الحداثة إلى المعاصرة" تستضيف المتحدثين: الدكتور محمد الرصيص، الدكتورة إيمان الجبرين، فيصل الخديدي، وتديرها الدكتورة خلود البقمي.

الجلسة الحوارية الرابعة: بعنوان "رعاية الفنون ومدى تأثيرها الحضاري على المجتمع"، يتحدّث فيها إيهاب اللبان، وتديرها الدكتورة حنان الهزاع.

 الجلسة الحوارية الخامسة: بعنوان "رحلة فنان سعودي بين المحلي والعالمي"، وتستضيف الفنانين: الدكتور أحمد ماطر، بكر شيخون، مها الملوح، وتديرها الدكتورة نورة شقير.

معرض شواهد على الفن - السعودية - وزارة الثقافة السعودية - تحقيق - saudi arabia

معرض شواهد على الفن - السعودية - وزارة الثقافة السعودية - تحقيق - saudi arabia

معرض شواهد على الفن - السعودية - وزارة الثقافة السعودية - تحقيق - saudi arabiaمعرض شواهد على الفن - السعودية - وزارة الثقافة السعودية - تحقيق - saudi arabiaمعرض شواهد على الفن - السعودية - وزارة الثقافة السعودية - تحقيق - saudi arabiaمعرض شواهد على الفن - السعودية - وزارة الثقافة السعودية - تحقيق - saudi arabiaمعرض شواهد على الفن - السعودية - وزارة الثقافة السعودية - تحقيق - saudi arabiaمعرض شواهد على الفن - السعودية - وزارة الثقافة السعودية - تحقيق - saudi arabiaمعرض شواهد على الفن - السعودية - وزارة الثقافة السعودية - تحقيق - saudi arabiaمعرض شواهد على الفن - السعودية - وزارة الثقافة السعودية - تحقيق - saudi arabiaمعرض شواهد على الفن - السعودية - وزارة الثقافة السعودية - تحقيق - saudi arabiaمعرض شواهد على الفن - السعودية - وزارة الثقافة السعودية - تحقيق - saudi arabiaمعرض شواهد على الفن - السعودية - وزارة الثقافة السعودية - تحقيق - saudi arabiaمعرض شواهد على الفن - السعودية - وزارة الثقافة السعودية - تحقيق - saudi arabia