الفطور رجيم نظام غذائي

تمتنعين عن تناول الفطور صباحاً ظناً منكِ أنها تساهم في خسارة الوزن. لكن للأسف هذه ليست الحقيقة وليست سوى معتقد خاطئ عن كيفية خسارة الكيلوغرامات الزائدة. إن كنتِ تتجنّبين تناول الفطور مرّة واحدة، فماذا لو قلنا لكِ إن بعض الدول مثل بافاريا، بولندا، وسلوفاكيا يتناولون وجبة ثانية بعد الفطور وقبل الغذاء؟ نعم، ولا تخشى هذه الشعوب من تناول الفطور الصباحي مرتين لأنها لا تكسبهم الوزن بل العكس صحيح، هذا بحسب دراسة علمية أجريت في جامعة يال Yale University وجامعة كونيتيكت Connecticut University.

في سلوفاكيا والمجر مثلاً، يكون الفطور الثاني أخفّ من الأول حيث يتناولون الفطائر مع القهوة حوالي الساعة الحادية عشر قبل الظهر. كذلك، الفطور الثاني مشهور لدى المزارعين بشكل خاص في الولايات المتحدة الأميركية. إذ يتناول المزارع فطوره الأول بعد استيقاظه من النوم مثل التوست أو القهوة، ليعود ويتناول الفطور الثاني بعد إنجازه بعض الأعمال الباكرة. 

إن تناول الفطور الصحي مرتين في اليوم يساعد على خسارة الوزن، بحسب الباحثون، لأن هذه العادة تجعلكِ تتجنّبين تناول الوجبات الخفيفة، بفضل الشعور بالشبع، التي تكسبكِ الوزن إن أكثرتِ منها. يمكنكِ بدء نهاركِ بوجبة صغيرة، أي الفطور الأول، لتنشيط عملية الأيض، ثم تتناولين وجبة أكبر، الفطور الثاني، والتي تمنحكِ الشعور بالإمتلاء حتى يحين وقت الغداء. في حال اتبعتِ هذه العادة، لن تحتاجي لتناول كمية كبيرة عند وجبة الغذاء.

أجرى الباحثون الدراسة التي استغرقت عامين، على حوالي 600 طفل. تمّ تقسيمهم إلى 3 مجموعات: أخذت المجموعة الأولى وجبتي فطور في الصباح، المجموعة الثانية تناولت وجبة فطور واحدة أما المجموعة الثالثة فلم تتناول أي شيء على الإطلاق.

لم يتبيّن أي فرق ملحوظ في الوزن بين الأطفال الذين تناولوا الفطور مرة ومرتين. لكن الأطفال الذين لم يتناولوا الفطور الصباحي ازداد وزنهم مقارنة مع الذين تناولوا وجبتين، ومن المحتمل أن يتعرضوا للوزن الزائد في حال استمروا بذلك. 

لا تترددي بتناول وجبتي فطور بدلاً من واحدة، خصوصاً إن كنتِ تسعين لخسارة الوزن، إذ يساعدكِ على الحد من تناول الوجبات الخفيفة كلّما شعرتِ بالجوع والإكثار منها. لكن عليكِ تناول الفطور الصحي بالطريقة الصحيحة لتتمكني من تحقيق هدفكِ. تجدر الإشارة إلى أن هذه الحيلة مفيدة لكل الذين يستيقظون في الصباح الباكر. 

تناولي وجبة خفيفة فور استيقاظكِ من النوم، ثم انطلقي بنهاركِ. بهذه الطريقة، تنشطين عملية الأيض وبالتالي تزوّدين جسمكِ بالطاقة الكافية لبدء النهار. عند الساعة 10 أو 11، يمكنكِ تناول وجبة الفطور الثانية، لكن احرصي على أن تكون غنية بالبروتين، مثل البيض، الأفوكادو، أو اللبن... هذه الوجبة ستشعركِ بالشبع حتى يحين وقت الغداء.