الأكل الحدسي

أحياناً نرغب بتناول الطعام بدون احتساب السعرات الحرارية، ولكن بعد اكتساب الوزن، نقوم بتحديد قواعد صارمة، وقيود حول النظام الغذائي الذي نتبعه. بعد ذلك، قد نشعر أن هذه القواعد قاسية، وأننا ننحرم من الأكل اللذيذ. في الكثير من الأوقات تجعلنا هذه القواعد مقيّدين وتُشعرنا بالملل، لذلك بحث أخصائيو التغذية عن حل لا يوجد فيه احتساب للوحدات الحرارية، ولا حتى الحرمان من مأكولات معينة، إنّه: الأكل الحدسي. من هنا، تعرفي في ما يلي على الأكل الحدسي، وعلى قواعده وفوائده، وما إذا كان يساعد في خسارة الوزن.

ما هو الأكل الحدسي؟

حَظِيَ الأكل الحدسي أي Intuitive Eating باهتمام كبير على السوشيال ميديا خلال السنوات الأخيرة، كونه يسمح بالاستمتاع بالطعام بدون إفراط أو تقيّد. الأكل الحدسي هو مصطلح صاغته في أواخر التسعينيات إيفلين تريبول Evelyn Tribole، أخصائية تغذية حائزة على جوائز عدة والمؤلفة الأكثر مبيعاً للكتب المتعلقة بالأنظمة الغذائية. 

هل يساهم الأكل الحدسي في خسارة الوزن؟

يُعرَّف الأكل الحدسي بأنه ديناميكية تكامل العقل والجسد بين الغريزة والعاطفة والتفكير العقلاني، أي طريقة حياة تركّز على الاتصال الذاتي. ورغم أن البعض قد يفقد الوزن، إلّا أن الآخرين ربما يكتسبون الوزن بسبب تغيير أسلوب الحياة، لذلك لا يمكن اعتبار الأكل الحدسي وسيلة لفقدان الوزن، بل وسيلة للحفاظ على وزن ثابت. إنه أسلوب يحترم صحتكِ من خلال الانتباه إلى ما يخبركِ به جسمكِ من أجل تلبية احتياجاتكِ الجسدية والعاطفية. بعباراتٍ أبسط، الأكل الحدسي يدور حول فهم أنكِ الشخص الوحيد الذي يعرف جوعكِ، وما هو الطعام أو الوجبة التي ترضيكِ. في حال تريدين اتباع هذا الأسلوب الغذائي، ولستِ بحاجة إلى احتساب السعرات الحرارية أو إجبار نفسك على القيام بالتدريبات الرياضية، بل يجب أن تلتزمي بقواعد الأكل الحدسي وهي 10 قواعد والتي سنذكرها لكِ في ما يلي.

ما هي قواعد الأكل الحدسي؟

1- رفض جميع الأنظمة والحميات الغذائية

تخلّصي من الأفكار التي تروّج للوجبات الغذائية وفقدان الوزن بسرعة أو بسهولة وبدلاً من ذلك اعتمدي الأكل الحدسي. فقد أكدت الدراسات أن التركيز على فقدان الوزن، واتّباع أنظمة لفقدان الوزن بشكل مستمر يؤدّي إلى الشعور بالفشل، والإرهاق. 

2- تكريم الجوع

عليك تناول الطعام فور الشعور بالجوع. الجوع هو عملية بيولوجية طبيعية تشير إلى أن جسمكِ يحتاج إلى الغذاء. تؤدّي محاولة التغلب على مشاعر الجوع والامتناع عن الأكل إلى فقدان ما يكفي من السعرات الحرارية والكربوهيدرات، وبالمقابل عدم القدرة على السيطرة على الجوع. الأمر الذي يؤدي إلى الشراهة وبالتالي تناول الوجبات بسرعة، وبكميات كبيرة. لذلك، ووفقاً للأكل الحدسي، فيجب تناول الطعام فور الشعور بالجوع مما يسمح بالتحكّم بالكميّات المتناولة ونوعية الطعام.

3- عدم تصنيف الأطعمة

توقّفي عن تصنيف الأطعمة على أنها جيدة أو سيئة، فمن الضروري تضمين جميع الأطعمة في نظامكِ الغذائي. إذ يؤدي تصنيف الأطعمة إلى حرمان النفس من طعام معين. هذا الحرمان يبني الرغبة الشديدة التي لا يمكن السيطرة عليها، ومن ثم الإفراط في تناول الطعام. الإفراط في تناول الطعام يؤدي بدوره إلى الشعور بالذنب. 

4- التغلّب على القيود الغذائية

تخلصي من القيود الغذائية التي حصلتِ عليها من أنظمة إنقاص الوزن. القيود الغذائية هي الأفكار في رأسكِ التي تحدّد تناول سلطة كوجبة غداء أمر جيّد وتناول الحلوى والكربوهيدرات والسكر أمر سيء. هذه القواعد التي يتم إنشاؤها من خلال اتباع نظام غذائي يسبب لك الشعور بالذنب في حال تناولت الحلوى أو الكربوهيدرات. لذلك، العمل على تحدّي هذه القيود الغذائية خطوة مهمة للتمتّع بأسلوب الأكل الحدسي. 

5- الاستماع إلى إشارات الجسم

عليكِ الاستماع إلى إشارات الجسم، وتناول الطعام عند الشعور بالجوع، ولكن التوقّف أيضاً عن الأكل عند الشعور بالشبع أمر أساسي في الأكل الحدسي. تجبرنا الحميات الغذائية إلى تناول الوجبات في أوقات محددة، وعدم تناول أي طعام إلى أن حين موعد الوجبة التالية، هذا الأمر يجعلنا نشعر أن الوقت طويل وبطيء. يساعد الأكل الحدسي على تناول الطعام عند الشعور بالجوع، ولكن الأهم هو التوقّف عند الشعور بالامتلاء. هذا الأسلوب يجعلنا لا نكترث بالوقت، بل يعطينا القدرة على التركيز على حاجة جسمنا. 

6- الشعور بالرضا

يمكنكِ تناول الأكل ا لذيتحبينه وذلك للحصول على الرضا. إذ إن عدم الشعور بالرضا قد يدفعك إلى الاستمرار في الأكل، وبالتالي الإفراط في تناول الطعام. سيساعدك أكل الأطعمة التي ترغبين بها في الاستمتاع وبالتالي الشعور بالرضا والسعادة. 

7- التعامل مع العواطف بدون اللجوء إلى الأكل 

غالبًا ما يُستخدم الطعام للتعامل مع المشاعر والعواطف غير السارة، ما يؤدي إلى اكتساب الوزن، وإلى مشاكل نفسية وصحّية مثل الاكتئاب، وقلّة الثقة بالنفس بسبب الثمنة، وأمراض القلب، والسكري، والكوليسترول، وضغط الدم... لتجنّب ذلك، يدعو الأكل الحدسي إلى التعامل مع عواطفكِ بدون اللجوء إلى الأكل، مثلاً: التنزه في الطبيعة، الجلوس على الشاطئ، اللعب مع الصغار،قضاء وقت على الشاطئ... 

8- احترام الجسم

تعلّمي أن تحترمي جسمكِ وتتقبّلي نفسكِ كما أنتِ. غالباً ما ننتقد أنفسنا وأجسامنا، خاصةً اليوم، مع وسائل التواصل الاجتماعية التي تُظهر الآخرين بأجمل شكل. لا تقارني نفسكِ بهم، فأنتِ جميلة كما أنتِ. 

9- ممارسة الرياضة للاستمتاع

إذا كنت تمارسين الرياضة فقط كوسيلة لفقدان الوزن، أو لتناول المزيد من الطعام من دون اكتساب الوزن، فلن تستمتي بذلك. بدلاً من التركيز على التمارين التي تعتقدين أنه يتوجّب عليك القيام بها، حوّلي تركيزكِ إلى أنواع أخرى من الرياضة التي تحبينها مثل الرقص أو السباحة. انسي أن الهدف هو حرق السعرات الحرارية وفكري أنكِ تريدين الاستمتاع. 

10- الاهتمام بالصحة

هذه هي الخطوة الأخيرة للأكل الحدسي. صحيح أن بإمكانكِ تناول ما ترغبين به، ولكن تذكري أنه من الضروري جداً الاهتمام بالصحة. لذلك عليكِ الابتعاد عن الأطعمة التي تسبّب المشاكل الصحّية.

ما هي فوائد الأكل الحدسي؟

  • تعزيز الثقة بالنفس.
  • زيادة الشعور بالسعادة.
  • الحد من التوتّر بسبب الحميات الغذائية.
  • عدم اللجوء إلى الأكل للتعامل مع العواطفوبالتالي انخفاض نسبة الأكل العاطفي.
  • الاستمتاع عند تناول الطعام في الخارج دون احتساب السعرات الحرارية.