تحدي الـ10 أيام! وهو اتبّاع حمية غذائية نباتية لمدّة 10 أيام، حيث قامت مديرة محتوى العلامات التجارية في مجلّة جمالكِ، نادين سري الدين بهذا التحدّي، واعتبرت بعد انتهاءه أن الحمية النباتية انعكست عليها بالخفّة والإيجابية، كذلك فإن محرّرة الموضة والجمال ساندرا العبود، قبلت التحدّي لكنها لن تعيد الكرّة.
إليكِ تفاصيل تجربة كل منهما في السطور التالية: 

تجربة نادين سري الدين في اتبّاع حمية غذائية نباتية ضمن تحدّي الـ10 أيام: 

نمط حياة صحي نظام غذائي نباتي

في اليوم الأوّل، قررت أن أتحدّى ذاتي، وفي اليوم الثاني، أردت أن أتحلّى بالشجاعة! وفي اليوم الثالث، اخترت أن أكون ملتزمة... وهكذا دواليك. لمدّة 10 أيام ارتأيت أن أكون أقرب إلى الطبيعة، أن أصغي إلى جسدي عن كثب وأن أنصفه بنظام غذائي يرتكز على النبات. لمدة 10 أيام، تحدّيت ذاتي وضممت إلى هذا التحدي زميلتي ساندرا العبود، فكنّا دعماً واحدة للأخرى. كلٌ على طريقتها، التزمت كلتانا بنظام حمية نباتية.

بالنسبة لي، اتباع هذه الحمية لم يكن بالتغيير الجذري، وإنما امتداد لنظام غذائي أتّبعه منذ سنوات عدّة. اللحوم، الدواجن، الأجبان على أنواعها... كلّها سبق أن تركتها بين أحضان الماضي ولم أفتقدها حتى اليوم. أمّا في هذا التحدي، فاسترسلت في رحلة بحث عن أطعمة نباتية صحية تدغدغ حواس الذوق لدي ولا تشعرني بأنني في مهمّة ولو لحظة واحدة. غصت بين رفوف السوبرماركت لأكتشف الكم الهائل من المنتجات التي باتت تستهدف الأشخاص النباتيين واخترت من بينها: الـShirataki Noodles، جبنة التوفو، حليب اللّوز غير المحلّي ورقائق طحالب النوري الخالية من أي تنكيه...

كذلك، اكتشفت مقهى جديد في أحد شوارع المدينة، يرتكز على الأطعمة النباتية، فحظيتُ بفرصة تذوّق جبنة اللوز النباتية. أمّا الكنافة بالجبن النباتية، فكان لها طعم خاص في قرية "كفرقطرة" الصغيرة في جبل لبنان في أحد البيوت القديمة. من الأواني المستخدمة، إلى الأطباق النباتية، استمتعت بتجربة فريدة من نوعها حوّلت هذا التحدّي إلى تجدد.

نمط حياة صحي نظام غذائي نباتي

خلال هذه الأيام العشرة، شعرت بخفّة مذهلة، إذ إنني حاولت قدر المستطاع أن أبتعد عن الكريوهيدرات وكل ما يقع في خانة الوجبات النباتية السريعة وأن أركّز في حميتي على الأطعمة المغذية. مزجت نودلز الـShirataki مع صلصة الطماطم المدعّمة بالخضار، مثل البروكولي، الكوسى والباذنجان. حاولت أن أنكّه جبنة التوفو، الغنية بالبروتين، بالصعتر. 

الخفّة انعكست علي بشكل إيجابي، فشعرت براحة مطلقة في كل ما ارتديته.الخفّة هذه تحوّلت إلى طاقة ونشاط، فتحرّرت من تعب عسر الهضم! الخفّة أضاءت وجهي، فلاحظتُ نضارة في بشرتي وزوال البثور الصغيرة الحمراء.

10 أيام هي حتماً ليست كافية للشعور بآثار هذا التغيير بشكل كلّي، لكنني أستطيع أن أؤكّد لكِ أن الرأفة بالحيوانات والابتعاد عن المأكولات غير الصحية كفيلة بأن تزيد من حسّكِ الإنساني ومن قدرتكِ على التعاطف مع محيطكِ.

تجربة ساندرا العبود في اتبّاع حمية غذائية نباتية ضمن تحدّي الـ10 أيام: 

نمط حياة صحي نظام غذائي نباتي

حين قبلت التحدي، لم أكن مستعدّة 100%، أردت الانسحاب قبل البدء! فكيف لي أن أتوقّف عن تناول ألذّ المأكولات وخاصةً الشاورما والدجاج المقلي! ساندتني زميلتي نادين سري الدين، وخضت المغامرة، واجهت صعوبة في اختيار المأكولات النباتية، فكنت لا أرحمها من السؤال المعتاد: "هل هذا الطعام نباتي أم لا؟" الصدمة الأولى كانت عندما علمت بأن العسل والسكر الأبيض هما في معظم الأحيان غير نباتيين، أمّا الصدمة الثانية، فكانت عند التخلّي عن الشوكولا لمدة 10 أيام... كابوس مرعب! ودّعت وجبة الفطور المفضلة لدي، وهي الكعكة المحشوّة بالشوكولا مع قطع الموز واستبدلتها بالدبس. كما أنني تخلّيت عن قهوتي الصباحية المحلّاة بالسكر لصالح القهوة النباتية التي أضفت إليها حليب جوز الهند. حمية نباتية أعادتني إلى المأكولات التقليدية الشعبية، مثل المجدّرة، البرغل، الزنكل، شوربة الخضار وغيرها من الأطباق النباتية التي كنتُ قد نسيتها!
لن أكذب عليكِ، بعد هذه الحمية، لاحظت أن بشرتي أصبحت أكثر نضارة بسبب المأكولات الغنية بالفيتامينات التي تناولتها. لكن من جهة أخرى، انعكست الحمية النباتية سلباً على صحّتي، إذ شعرت ببعض الدوران والتعب خلال أيام التحدّي، خصوصاً أنني أعاني من فقر الدم ويجب أن أمدّ جسمي بكل العناصر الغذائية بدون استثناء.

نمط حياة صحي نظام غذائي نباتي زكل فواكه كعكة شوكولا

وصفة الزنكل:

  • المكوّنات:

- حبوب الحمّص (الكمية بحسب رغبتكِ)

- كوب من البرغل

- طحين ( الكميّة بحسب رغبتكِ) 

- بصلة مفرومة

  • طريقة التحضير:

- في المساء، إنقعي حبوب الحمّص بالمياه حتى اليوم التالي.

- في الصباح، قومي بسلق الحمّص.

- حضّري عجينة البرغل من خلال غسل البرغل بالمياه، إضافة الطحين، زيادة القليل من الملح، البهار والقرفة. بعد ذلك، امزجي الطحين والبرغل معاً وحوّليهما إلى كرات صغيرة. 

- بعد الانتهاء من كرات البرغل والطحين، أضيفيها إلى الحمّص وقومي بإضافة البصلة المفرومة المقلية مع رشّة من الملح والبهار. 

- أخيراً، اتركي المزيج على النار حتى يغلي وسيكون جاهزاً لتقديمه! 


إقرئي أيضاً: 7 خطوات بسيطة تساعدكِ على الانتقال إلى نظام غذائي قائم على النبات
15 خطوة يمكنكِ اتّباعها داخل المنزل وخارجه لأسلوب حياة صديق للبيئة!