تحتاج خسارة الوزن إلى قوّة في الإرادة والالتزام ببرنامج غذائي ورياضي منتظم. لكن، في بعض الأحيان قد تلاحظ بعض النساء أنهن فقدن الكثير من الوزن في وقت قصير ومن دون القيام بأي مجهود لفقدان الوزن. هذا الوضع يُعدّ خطيراً، إذ إنّ فقدان الوزن بشكل كبير وسريع له تداعيات سلبية على الجسم. في هذا المقال، سنقول لكِ متى يصبح انخفاض وزن الجسم عن المعدل الطبيعي خطير، وما هي التداعيات السلبيّة على الصحة.

متى يكون فقدان الوزن خطير؟

يكون فقدان الوزن خطراً على الإنسان عندما يخسر أكثر من 5% من وزنه في غضون 6 إلى 12 شهراً، من دون أن يتّبع نظاماً غذائيّاً محدّداً أو يلتزم ببرنامج رياضي. في هذه الحالة فعليكِ زيارة الطبيب فوراً. تُعرف هذه الحالة باسم فقدان الوزن غير المبرر. يعتبر فقدان الوزن دون محاولة وخاصة إذا كان شديداً أو مستمراً، علامة على وجود اضطراب طبي. يتفق العديد من الأطباء على ضرورة إجراء تقييم طبي إذا فقد الإنسان أكثر من 5% من وزنه في غضون ستة أشهر إلى عام. 

متى يكون فقدان الوزن آمن؟

الجدير بالذكر هو أن فقدان الوزن الآمن والصحي، في حال كان الشخص يتبع نظاماً غذائيّاً أو برنامجاً رياضيّاً لخسارة الوزن، يتراوح بين 0.45 إلى 0.9 كيلوغرام أسبوعيّاً، أي ما يعادل 3 إلى 4 كيلوغرام شهريّاً. يؤكد الأطباء أن فقدان أكثر من ذلك، يعتبر سريع جداً وسيعرّضكِ للعديد من المشاكل الصحية.

ما هي مخاطر انخفاض وزن الجسم عن المعدل الطبيعي؟

يؤدي فقدان الوزن السريع الذي يتخطى المعدل الطبيعي، إلى خلق الكثير من المخاطر المحتملة، وأبرزها: 

  • حدوث حصوات المرارة، والتي تحدث عند 12٪ إلى 25٪ من الأشخاص الذين يفقدون كميات كبيرة من الوزن بشكل سريع.
  • جفاف الجسم. 
  • سوء التغذية التي تؤدي إلى خلل في عمل الأعضاء الحيويّة.
  • اختلالات في توازن الكهارل، والتي نادراً ما يمكن أن تكون مهددة للحياة.
  • الصداع.
  • إعياء.
  • دوخة.
  • تساقط الشعر.

ملاحظة: كلما ارتفعت سرعة فقدان الوزن، كلما ازدادت المخاطر، من هنا، عليكِ فوراً مراجعة الطبيب عندما تلاحظين أنّكِ تعانين من فقدان وزن غير طبيعي. 

ما هي أسباب انخفاض وزن الجسم عن المعدل الطبيعي؟

كما أصبحتِ تعلمين، إنّ خسارة الشخص أكثر من 5% من وزنه في غضون 6 إلى 12 شهراً من دون اتباع نظام غذائي أو رياضي، يُعدّ أمراً خطيراً. هناك أسباب عدّة قد تؤدي إلى فقدان الوزن بشكل سريع، وغير صحي سنعدّدها لكِ في ما يلي:

  • اتّباع نظام غذائي خالي كليّاً من البروتين يؤدي إلى فقدان الوزن الخطير.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية يؤدي إلى إنتاج الهرمونات بكمية تفوق احتياجات الجسم، الأمر الذي يؤدي إلى حرق كمية أكبر من السعرات الحرارية وخسارة الوزن بسرعة، وبشكل خطير.
  • الاضطرابات الهضمية مثل مرض كرون، الذي يتسبب في الإصابة بعسر الهضم، والإمساك، والانتفاخ، قد يؤدي إلى فقدان الشهية، الأمر الذي يسبب فقدان الوزن بشكل مفاجئ، وسريع، ما ينعكس سلباً على صحتكِ. 
  • الإصابة بالاكتئاب الذي يؤدي إلى فقدان الشهية، والإصابة بالتقلبات المزاجية واضطرابات النوم. كل هذه العوامل تؤدي إلى فقدان الوزن بشكل سريع الأمر الذي يشكل خطراً على صحتكِ. 
  • التهاب البنكرياس يؤدي إلى تراجع إفراز الإنزيمات التي تساعد على هضم الطعام، الأمر الذي يتسبب في التعرض لخطر الإسهال والغثيان، فضلاً عن فقدان الشهية، ما يؤدي إلى خسارة الوزن بشكل مفاجئ.
  • يتسبب مرض السكري في فقدان الوزن بشكل مفاجئ، لأن الجسم يقوم بالتخلص من السكر الزائد بالدم عن طريق عملية التبول، وهذا يؤدي إلى حرق الجسم للدهون والعضلات للحصول على الطاقة اللازمة لأداء المهام اليومية.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي يؤدي إلى فقدان الوزن الخطير
  • الإصابة بالسرطان والخضوع إلى العلاجات الطبية، يؤدي إلى فقدان المريض الرغبة في تناول الطعام، الأمر الذي يتسبب في فقدان الوزن بشكل مفاجئ وخطير.