قدّمت دار Chanel مجموعة Metiers d’Art لخريف 2019، في معبد Dendur في متحف The Met. استوحى المصمّم العالمي Karl Lagerfeld تصاميمه من الحضارة الفرعونية ومزجها مع الطابع العصريّ من مدينة نيويورك.

عَرِض شانيل للمجموعة التحضيرية لخريف 2019 استهلّ بإطلالات التويد التي لطالما اشتهرت بها الدار على مرّ السنين، ولكن هذه المرة حملت معها تفاصيل من الطابع الفرعوني بطريقة عصرية ومبتكرة. لفتتنا تنانير التويد التي قدّمت بقصّة قصيرة ذات شقّ أمامي ومرفقة أسفلها بتنورة طويلة  بيضاء من قماش قليل الشفافية أشبه بالشاش. هذا النوع من القماش رافق أيضاً أكثر من لوك في المجموعة وتحديداً الفساتين. أحببنا القماش الذهبي الذي زيّن أطراف الأكمام والياقات في معظم الإطلالات. أراد Karl Lagerfeld أن يعكس الأسلوب الفرعوني من خلال التركيز على تفاصيل الياقات والأكتاف. القديم امتزج بالجديد في إطلالات حاكت قطع الدنيم مع أقمشة معدنية لامعة قدّمت مع تنانير منمّقة معدنية اللون.

من جهة أخرى، ضمّت مجموعة شانيل السراويل الجلدية بمختلف ألوانها المعدنية مثل الفوشيا والذهبي، ليتمّ مزج هذا الستايل العصري مع الطابع الفرعوني من خلال نقشات وأكسسوارات.

هذه الأخيرة، كان لها حصو بارزة في المجموعة: قلائد، أقراط، وأساور. كذلك، لفتتنا القبعات التي نسجت روح الثقافة الفرعونية بطريقة ملفتة والتي ابتكرتها الدار بالتعاون مع Maison Michel.

إقرئي أيضاً: التويد: ارتديه بطريقة عصرية في موسم خريف وشتاء 2018-2019

Dior تفترش الصحراء بمجموعة Cruise 2019: الأنوثة المتحرّرة!