بعيداً عن الألوان القويّة وبتدرّجاتٍ غلب عليها الأبيض، الأسود والرماديّ، انطلق عرض Burberry بمجموعته الثانية See-now-buy-now. اختار المدير الإبداعيّ Christopher Bailey  توجّهاً جديداً للدار؛ فكانت القصّات مبتكرة وغير متوازية، وقد استوحاها من أسلوب الفنّان والنحّات الإنجليزيّ Henry Moore. هذا الأخير اشتهر بتماثيله البرونزيّة والأشكال التجريديّة، المفرّغة وغير المتجانسة التي ميّزت أعماله. ستايل انتقل إلى منصّة بربري بأنوثة، فلفتتنا معاطف الـTrench الواسعة بحلّتها الجديدة التي عكست روح القوّة والثقة، الكنزات الصوفية غير المتوازية الأكمام، وسترة التويد الزرقاء المنتفخة عند منطقة الأكتاف.

 

القميص الأبيض المبالغ بطول أكمامه وتصميم الـShirt Dress كان لهما حصّة بارزة في هذه المجموعة، فاقترنا مع الكنزات الصوفيّة البيج. الدانتيل المخرّم نسّق فوق التصاميم القطنيّة، وقد أخذت المجموعة قرب نهاية العرض ستايل أكثر مبالغة فيه، فخرجت التصاميم عن حجمها التقليديّ والعاديّ ليبرز بوضوح تأثّر Bailey بالفنّان هنري مور. بالنسبة للأكسسوارات، الإطلالات كافةً نسّقت مع حذاء أنكل بوتس أسود مروّس الرأس وأشبه بالجوارب، أمّا الحقائب فتنوّعت وكان التركيز الأكبر على الأحجام المتوسّطة والكبيرة.

 

بالإجمال، التصاميم الجديدة اختلفت كلّياً عن المجموعة السابقة والأولى التي أطلقت فوراً في الأسواق أنذاك، لكنّها حافظت على الطابع الأنثويّ والعمليّ في معظم الإطلالات.

 

إقرئي أيضاً: Marc Jacobs يختتم أسبوع الموضة النيويوركيّ لخريف 2017 وينقل منصّة العرض إلى شوارع المدينة

أكثر ما لفتنا في عروض اليوم السادس من أسبوع الموضة النيويوركيّ