بوتيغا فينيتا دانييل لي

 

العمليّة سريعة: مغادرة المصمّم Tomas Maier يقابلها تعيين Daniel Lee!
من بعد مرور 48 ساعة على إقرار خبر تخلّي Tomas Maier عن منصب المدير الإبداعي في Bottega Veneta من بعد 17 عام، أعلنت الدار الإيطاليّة عن تسليم المكان الشاغر للمصمّم البريطانيّ Daniel Lee.

ابتداءً من 1 يوليو، بوتيغا فينيتا ستبدأ برحلة جديدة على يد الصمّم الشاب دانييل لي الذي يبلغ من العمر 32 سنة فقط لا غير. هو ذو خبرة واسعة، إذ وقبل انضمامه لدار Céline في العام 2012، كان قط عمل لدى Maison Margiela وBalenciaga وDonna Karen. كل واحدة من هذه الدور تتميّز بأسلوب مغاير منح هذا المصمّم رؤية أوسع وأشمل في مجال الموضة.

 

من جهته، عبّر Daniel Lee عن فخره باستلام هذا المنصب: "أنا متحمّس للحفاظ على الإرث الذي تم إنشاءه في بوتيغا فينيتا على مدى العقود الستة الماضية ومواصلة تطويره. أتطلّع للعمل على الرموز المتأصلة في البيت والحفاظ على الحرفية، الجودة والرقي التي تتميّز بها دار بوتيغا فينيتا مازجاً إيّاها برؤية جديدة معاصرة."

 

بدورهما، كلّ من François-Henri Pinault المدير التنفيذي لشركة Kering، والمدير التنفيذي Claus Dietrich Lahrs لبوتيغا فينيتا، عبّرا عن فرحهما بضمّ Daniel Lee إلى فريق العمل، مثنيان على شغفه بالتصميم وعلى قدرته بتزويد الدار بمنحى جديد.

 

إقرئي أيضاً: وفاة كيت سبيد عن عمر الـ55 من بعد معاناة طويلة مع الإكتئاب

عارضة الشهر Azza Silmene: هي منافسة قوية في عالم الأزياء