من دون موسيقى ولا نغم، 56 عارضة مشينَ على صوت قرع أحذيتهنّ ليختتمنَ أسبوع الموضة النيويوركيّ ويكشفن عن مجموعة لا مثيل لها بأحجام تصاميمها، ألوانها ونقشاتها. المصمّم Marc Jacobs أصرّ أنّ مجموعة ربيع 2018 لم تكن وليدة موضوع عميق أو فكرة  عقلانيّة وإنّما هي استمراريّة للمجموعة التي سبقتها.

 

الطابع الشبابيّ سيطر على الإطلالات بلمسةٍ مفعمة بالحياة، المرح والحيويّة والمبالغة عنوان لكلّ اللوكات التي مزجت مقبات وحضارات مختلفة مثل أسلوب حقبة العشرينيّات، الستايل الأفريقيّ وثقافة الفراعنة. لفتنا التوربان الذي زيّن رؤوس العارضات والتي صمّم بالتعاون مع Stephen Jones، أكسسوارات الرأس الشبيهة بأسلوب نفرتيتي، سترات الباركا، السراويل الرياضيّة المماثلة للشروال... كما أحببنا الخليط في الإطلالات فامتزجت قصّات من عالم الخياطة الراقية بملابس رياضيّة: أقمشة برّاقة، قفّازات أوبرا، أحذية وأوشحة من الريش، شراشيب، أحجار شبيهة بالمجوهرات... كلّها تفاصيل تداخلت مع الأزياء الكاجوال الملوّنة والمطبّعة بأزهار الأقحوان ونسّقت مع صنادل مسطّحة وحقائب خصر؛ لا بل بعض العارضات حملن شنطتين بدلاً من واحدة.

 

باختصار، المجموعة هي كناية عن عودة إلى أرشيف الدار الأميركيّة وإعادة إحياء أفكار سابقة بأسلوبٍ مبالغ به، غير اعتياديّ وجامح يعكس خيال المصمّم الواسع.

 

إقرئي أيضاً: أكثر ما لفتنا في عروض اليوم السادس من أسبوع الموضة النيويوركيّ لربيع 2018

Tom Ford يفتتح أسبوع الموضة النيويوركيّ لربيع 2018: مجموعة ملفتة للمرأة الجريئة والواثقة