ديناميكية، سريعة الاستيعاب والتنفيذ، تقف Myriam Fares أمام الكاميرا كمحترفة فنحصل على الصورة التي نتتظر في أقلّ من دقائق. خلال الاستراحة القصيرة التي نستخدمها للانتقال إلى مهمّة أخرى، تختفي ميريام فارس... تصعد إلى حيث طفليها موجودان، تهتمّ بهما، تلبّي احتياجاتهما، ثمّ تأتي لحظة نحتاجها، تكمل بالطاقة نفسها التي بدأت بها في الصباح. 

لا ينسيها انشغالها معاملة فريق العمل كضيوف في منزلها، فقد وصلنا لنجد طاولة فطور جميلة وجاهزة في الحديقة قرب المسبح، أتبعتها ميريام فارس بوجبة الغداء، وبالإصرار علينا للتوقّف وتذوّق طبق "المغلي" التقليديّ الذي يُقدّم في لبنان عند ولادة الطفل! تجاهر بأنها هي مَن صنعته، تمازح فريق "جمالكِ"، تردّ على أسئلة إبنها الكبير Jayden، تسارع لإطعام طفلها Dave الذي لم يبلغ الشهرين من العمر... 

زوجها وشقيقتها موجودان حولها للدعم والمساعدة مع الحرص ألاّ يظهرا في الصور والفيديو. في منزلها الجميل جدّاً، ميريام امرأة سعيدة وتعرف السلام، الطمأنينة والدفء العائلي...

جلسة التصوير الخاصة مع ميريام فارس، رئيسة تحرير "جمالكِ" لعدد ديسمبر 2020

Jayden يقتحم جلسة التصوير بثياب تنكرية

تحرص ميريام فارس على الاهتمام بكافة تفاصيل المنزل، حتى شجرة الميلاد زيّنتها بنفسها

حوار بين ميريام فارس وفريق جمالكِ عبر تطبيق Zoom بعد جلسة التصوير الخاصة بها، مبديةً رأيها في كل ما يتعلّق بعدد ديسمبر 2020 الذي كانت رئيسة تحريره ونجمة غلافه: